إذا كنت مصابًا بمرض التهاب الأمعاء (IBD)، الذي يضم داء كرون (Crohn's disease) والتهاب القولون التقرّحي (Ulcerative colitis)، فقد ينتابك القلق حيال العلاقة بين مرض التهاب الأمعاء وسرطان القولون. ومن المهم أن تفهم أن مرض التهاب الأمعاء لا يؤدي بالضرورة إلى سرطان القولون.


إذا كنت مصابًا بداء كرون وأصاب الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة (القولون)؛ فإن خطر إصابتك بسرطان القولون يزداد، ونتيجة لذلك:


- ستحتاج إلى إجراء فحوصات الكشف عن سرطان القولون، على نحو أكثر تواترًا، للمساعدة على تشخيص أي مشكلة وعلاجها في مرحلة باكرة.
- إضافة إلى ذلك، قد يحد هذا النوع من مرض التهاب الأمعاء الخيارات المتاحة أمامك حيال إجراء فحوصات الكشف عن سرطان القولون.

هناك العديد من الاختبارات الشائعة للكشف عن سرطان القولون، بما فيها تنظير القولون، وتنظير القولون الافتراضي (تنظير القولون بالأشعة المقطعية)، واختبار الدم المختفي في البراز، والتنظير السيني المرن.

ويعتبر تنظير القولون أفضل اختبار للمصابين بداء كرون الذي يصيب الجزء السفلي من القولون. ويستخدم هذا الاختبار أنبوبًا طويلاً مرنًا ورفيعًا متصلًا بكاميرا فيديو وشاشة مراقبة لرؤية القولون والمستقيم بالكامل. وفي حالة العثور على أي منطقة مثيرة للشك أثناء تنظير القولون، فقد يمرر الطبيب أدوات جراحية عبر الأنبوب لأخذ عينات من النسيج (خزعات) بغرض تحليلها.

وتشير الإرشادات العامة لفحص سرطان القولون إلى أن المصابين به من دون أن يكونوا مصابين بداء كرون يخضعون لتنظير القولون كل 10 سنوات بدءًا من سن الخمسين. ومع ذلك، فقد تكون بحاجة إلى تنظير القولون كل عام إلى عامين في الغالب، وذلك حسب مدة إصابتك بداء كرون وشدته. تحدث إلى طبيبك حول أفضل المواعيد لإجراء فحوصات للكشف عن سرطان القولون بما يناسب حالتك الشخصية.


اقرأ أيضا:
داء كرون والتهاب القولون التقرحي.. ما الفرق بينهما؟
5 طرق تجنبك نوبات القولون التقرحي


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 16 نوفمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية