تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

اليوم العالمي للتوعية بداء السكري

داء السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه.

وفي آخر حصر لمنظمة الصحة العالمية، تبين أن 8.5 % من البالغين أو أكثر في العالم، مصابون بهذا الداء، وتسجل أعلى معدلات الإصابة به في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض.

وحسب بيانات المنظمة، فقد ارتفع عدد الأشخاص المصابين بالسكري من 108 ملايين شخص في عام 1980 إلى 422 مليون شخص في عام 2014.

ونجم 1.5 مليون حالة وفاة عن السكري مباشرة، بينما عُزيت 2.2 مليون حالة وفاة أخرى إلى ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم خلال عام 2012، وتتوقع المنظمة الدولية أن السكري 
سيصبح سابع عامل مسبب للوفاة عالميا في عام 2030. 


ويشكل مرض السكري خطرا متزايدا في البلاد العربية، حيث تقع ست من الدول العربية ضمن قائمة أكثر 10 دول إصابة بمرض السكري!

ويأتي نمط الحياة غير الصحي (من تناول الغذاء غير الصحي وقلة النشاط البدني والتغييرات في أنواع الأطعمة)، كأهم أسباب الإصابة به بعد العامل الوراثي.

ويعد يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، يوما للتوعية بداء السكري، وهو اليوم الذي يوافق تاريخ ميلاد الطبيب الكندي فريدريك غرانت بانتنغ سنة1891، مكتشف علاج داء السكري "الأنسولين"، الذي ساهم اكتشافه في تطور علم الغدد الصُّم والطب عموماً، وحاز عن هذا الاكتشاف جائزة نوبل في الطب عام 1923.

ويمكنكم الاطلاع في هذا الملف على أهم المعلومات والتوصيات الخاصة بداء السكري وأنواعه والوقاية منه وعلاجاته.
آخر تعديل بتاريخ 13 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية