شلل الأطفال هو مرض فيروسي مُعدٍ يسبب شللاً، وصعوبة في التنفس، وأحيانًا الموت في حالاته الأكثر حدة بسبب شلل العضلات التنفسية.

في الولايات المتحدة، حدثت آخر حالة من حالات شلل الأطفال الطبيعية في عام 1979، واليوم، على الرغم من الحملة العالمية المكثفة للقضاء على المرض، والتي بدأت منذ سنة 1988، إلا أن فيروس شلل الأطفال يستمر في التأثير على الأطفال والبالغين في أفغانستان وباكستان وبعض البلدان الأفريقية، بعدما كان يتوطن أكثر من 125 بلداً في عام 1988.

ولكن، وحسب تقارير منظمة الصحة العالمية، طالما يوجد طفل واحد مصاب بعدوى فيروس الشلل، فإن الأطفال في جميع البلدان معرضون لخطر الإصابة بالمرض، وقد يسفر الفشل في استئصال شلل الأطفال من هذه المعاقل العتيدة، التي لا تزال موبوءة به، عن الإصابة بنحو 000 200 حالة جديدة تعم أرجاء العالم في غضون عشر سنوات.

وتنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية باتخاذ الاحتياطات للوقاية من شلل الأطفال، في حالة السفر إلى أي مكان يوجد فيه خطر الإصابة بشلل الأطفال.

فإذا كنت شخصًا بالغًا قد تلقيت تطعيمًا من قبل، وتخطط للسفر إلى منطقة ينتشر بها مرض شلل الأطفال، فينبغي عليك الحصول على جرعة منشطة من لقاح شلل الأطفال غير النشط (IPV inactivated poliovirus vaccine)، وتستمر المناعة بعد تلقي الجرعة المنشطة طوال العمر.


المصادر:
- شلل الأطفال - مؤسسة مايو كلينك
- شلل الأطفال - صحيفة وقائع رقم 114 - تشرين الأول/أكتوبر 2015

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية