قد تختلف أسباب ألم الصدر، من المشكلات الصغيرة مثل عسر الهضم أو الضغط النفسي إلى الحالات الطبية الطارئة الخطيرة مثل الأزمة القلبية أو الانصمام الرئوي، وقد يكون من الصعب تفسير السبب المحدد لألم الصدر.

قد يمثل إيجاد سبب ألم الصدر تحدياً صعباً خاصةً إذا لم تعانِ أبداً من أي أعراض سابقة، وحتى الأطباء قد يجدون صعوبةً في تحديد إذا كان ألم الصدر هو علامة للأزمة القلبية أو لشيء أقل خطورة مثل عسر الهضم.


إذا كنت تعاني من ألم صدر غير مبرر لأكثر من بضع دقائق، فمن الأفضل الحصول على المساعدة الطبية الطارئة بدلاً من محاولة تشخيص السبب بنفسك.


وكما هو الحال مع الآلام المفاجئة غير المبررة، فقد يكون ألم الصدر بمثابة إشارة لك للحصول على المساعدة الطبية، يمكنك استخدام المعلومات التالية للمساعدة في تحديد إذا كان ألم الصدر حالة طبية طارئة أو لا.


* الأزمة القلبية
تحدث الأزمة القلبية عندما يتعرض الشريان الذي يمد الأكسجين إلى عضلة قلبك للانسداد، قد تسبب الأزمة القلبية ألم الصدر الذي يدوم لمدة 15 دقيقة أو أكثر، أو قد تكون صامتة ولا ينتج عنها أي علامات أو أعراض.


يظهر على العديد من الأشخاص المصابين بأزمة قلبية علامات تحذيرية قبل ساعات أو أيام أو أسابيع، وتتمثل العلامة التحذيرية الأولية للأزمة في نوبات الألم المستمرة في الصدر التي تبدأ عندما تمارس نشاطاً بدنياً وتخف حدتها عند الراحة.


قد يعاني الشخص المصاب بأزمة قلبية من لا شيء أو من أي من الأمور التالية أو جميعها:

  • الإحساس بالضغط غير المريح أو الامتلاء أو الشعور بألم عاصر في منتصف الصدر يستمر لأكثر من بضع دقائق.
  • ألم ينتشر للكتفين أو العنق أو الفك أو الذراعين.
  • الدوار أو الإغماء أو التعرق أو الغثيان أو ضيق النفس.
- إذا كنت أنت أو شخص ما آخر يعاني من أزمة قلبية

1. اتصل برقم الطوارئ أو اطلب المساعدة الطبية الطارئة
لا تتعامل مع أعراض الأزمة القلبية لأكثر من خمس دقائق، وفي حالة تعذر الوصول إلى خدمات الطوارئ الطبية، فاطلب من جارك أو صديق لك توصيلك إلى أقرب مستشفى، ولا تقم بقيادة السيارة بنفسك إلا إذا لم تجد من يقودها لك وعليك إدراك أن قيادتك للسيارة تعرضك أنت والآخرين للخطر إذا ما تفاقمت حالتك فجأة.

2. امضغ الأسبرين العادي التركيز
يقلل الأسبرين من الجلطات الدموية وهو ما قد يساعد على تدفق الدم خلال الشريان الضيق الذي تسبب في حدوث الأزمة القلبية، برغم ذلك، لا تتناول الأسبرين إذا كنت مصاباً بالحساسية تجاه الأسبرين أو لديك مشاكل نزيف أو تتناول دواءً آخر مانعاً للتجلط أو إذا أخبرك طبيبك من قبل بعدم القيام بذلك.

3. تناول نتروغليسرين، إذا وصفه الطبيب لك
إذا كنت تعتقد أنك مصاب بأزمة قلبية وقد وصف لك طبيبك نتروغليسرين مسبقاً، فتناوله وفقاً لتعليمات الطبيب، ولكن لا تتناول نتروغليسرين الخاص بأي شخص آخر.

4. ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي على الشخص المصاب بأزمة قلبية، إذا أشارت التعليمات بذلك
إذا كان الشخص الذي تشك في تعرضه لأزمة قلبية فاقداً للوعي، فقد يرشدك مراقب خدمة الطوارئ إلى بدء الإنعاش القلبي الرئوي، ولكن إذا لم تكن مدربا على الإنعاش القلبي الرئوي، فيوصي الأطباء بتجاهل التنفس الصناعي من الفم للفم والقيام بضغطات الصدر فحسب (حوالي 100 ضغطة في الدقيقة)، ويمكن أن يرشدك مراقب خدمة الطوارئ للإجراءات الملائمة حتى تصل المساعدة.

5. في حالة توافر جهاز إزالة الرجفان الخارجي الآلي (AED)
وكان الشخص فاقداً للوعي، فابدأ الإنعاش القلبي الرئوي بينما يتم الحصول على الجهاز وتركيبه، قم بتوصيل الجهاز واتبع الإرشادات المرفقة مع جهاز إزالة الرجفان الخارجي الآلي بعد تقييم حالة الشخص.


* الذبحة الصدرية
الذبحة الصدرية هي ألم أو عدم ارتياح في الصدر يحدث نتيجةً لنقص تدفق الدم إلى عضلة القلب، ويُستخدم مصطلح الذبحة الصدرية في العادة عندما يتم تشخيصك فعلاً بالإصابة بمرض القلب ذي الصلة بتصلب الشرايين، قد تكون الذبحة الصدرية مستقرة (Stable) أو غير مستقرة (Unstable):

  • الذبحة الصدرية المستقرة - ألم صدر متواصل ومتكرر يحدث عادةً مع الجهد ويكون متوقعاً نسبياً.
  • الذبحة الصدرية غير المستقرة - ألم صدر مفاجئ وجديد أو تغير في نمط الذبحة الصدرية المستقرة سابقاً، مما قد يشير إلى الإصابة بأزمة قلبية وشيكة.


تعتبر الذبحة الصدرية شائعة الحدوث نسبياً، إلا أنه يصعب تمييزها عن الأنواع الأخرى لألم الصدر، مثل الألم أو عدم الارتياح الناجم عن عسر الهضم.


إذا أصبت بالذبحة الصدرية مع أي من العلامات والأعراض التالية، فقد تشير إلى حالة أكثر خطورة مثل الأزمة القلبية:

  • ألم في الذراعين أو الرقبة أو الفك أو الكتف أو الظهر يرافق الشعور بألم في الصدر.
  • الغثيان.
  • التعب.
  • ضيق التنفس.
  • القلق.
  • التعرق.
  • الدوار.


ويمكن أن تتباين شدة الذبحة الصدرية ومدتها ونوعها، إذا تعرضت لألم صدر جديد أو متغير، فقد تشير تلك الأعراض الجديدة أو المختلفة إلى شكل أكثر خطورة من الذبحة الصدرية (الذبحة الصدرية غير المستقرة) أو الأزمة القلبية، أما إذا تفاقمت الذبحة الصدرية أو طرأ عليها تغيّر، فاحرص على طلب الرعاية الطبية على الفور.


* الانصمام الرئوي
يحدث الانصمام الرئوي عندما تُحدِث جلطة دموية - عادةً من أوردة الساق أو الحوض - انسداداً في الشريان الرئوي للرئة، ولا يحصل نسيج الرئة الذي يخدمه الشريان على تدفق الدم الكافي مما يسبب موت هذا النسيج، وهذا يُصعِّب على الرئتين تزويد بقية الجسم بالأوكسجين.

قد تتضمن علامات وأعراض الانصمام الرئوي ما يلي:

  • ألم الصدر المفاجئ والحاد والمصاحب في الغالب لضيق التنفس.
  • ضيق التنفس المفاجئ وغير المبرر حتى دون ألم.
  • السعال الذي قد ينتج عنه بلغم ملطخ بالدماء.
  • سرعة ضربات القلب المصاحبة لضيق التنفس.
  • الإغماء.
  • القلق الشديد.
  • التعرق غير المتوقع.

يمكن أن يشكل مرض الانصمام الرئوي خطراً على الحياة، وكما هو الحال عند الشك بالإصابة بأزمة قلبية، فاتصل على الفور برقم الطوارئ أو اطلب المساعدة الطبية الطارئة.


* تمدد الأورطي التشريحي (Dissecting Aortic Aneurysm)
هذا المرض هو مرض خطير يحدث عندما تتمزق الطبقة الداخلية من الشريان الأورطي الذي يُعد الوعاء الدموي الكبير الذي يتفرع من القلب، ويندفع الدم من خلال التمزق إلى الطبقة الوسطى من الشريان الأورطي مما يسبب انفصال الطبقة الداخلية عن الطبقة الوسطى (التسلخ)، وفي حالة انفجار القناة المليئة بالدم عبر الجدار الأورطي الخارجي، يكون تسلخ الأورطي مميتاً في العادة.

وتتضمن العلامات والأعراض الاعتيادية لهذا المرض ما يلي:

  • حدوث ألم حاد مفاجئ بالصدر أو أعلى الظهر، وغالباً ما يصفه المرضى بأنه شعور بالتمزق أو التشقق أو الجز، والذي يؤثر على الرقبة أو أسفل الظهر.
  • فقدان الوعي (الإغماء).
  • ضيق التنفس.
  • الإصابة فجأة بصعوبة التحدث وفقدان الرؤية والضعف أو الشلل بأحد جانبي الجسم؛ مثل علامات وأعراض الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • التعرق.
  • ضعف النبض بأحد الذراعين مقارنة بالذراع الآخر.


إذا كنت تعاني من أي من تلك العلامات أو الأعراض، فقد تكون ناتجة عن تمدد الأورطي التشريحي أو بعض الحالات المرضية الخطيرة الأخرى، ومن ثم اطلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور.


* الالتهاب الرئوي المصاحب لالتهاب الغشاء البلوري
تتمثل العلامات والأعراض المتكررة للالتهاب الرئوي في ألم الصدر الذي يصاحبه رعشة وحمى وسعال ينتج عنه بلغم دموي أو كريه الرائحة، عند حدوث الالتهاب الرئوي مع التهاب الأغشية التي تحيط بالرئة (الغشاء البلوري)، فقد تعاني من شعور شديد بعدم الراحة في الصدر عند التنفس أو السعال، ويطلق على هذه الحالة التهاب الغشاء البلوري.


وتتمثل إحدى علامات التهاب الغشاء البلوري في تخفيف الألم في العادة من خلال حبس النفس أو الضغط على المنقطة المؤلمة من الصدر، ولا ينطبق هذا عادة على الأزمة القلبية، وإذا تم تشخيصك من قبل بالإصابة بالالتهاب الرئوي ثم بدأت أعراض التهاب الغشاء البلوري في الظهور، فاتصل بطبيبك أو احصل على العناية الطبية الفورية لتحديد سبب ألم الصدر، لا يعتبر التهاب الغشاء البلوري وحده حالة طبية طارئة، لكن لا يتعين عليك القيام بالتشخيص بنفسك.


* ألم جدار الصدر
أحد أشكال ألم الصدر غير الضار الأكثر شيوعاً، ومن أنواع ألم جدار الصدر الالتهاب الضلعي الغضروفي، وهو يسبب ألماً وإيلاماً عند لمس الغضاريف وما حولها، وهي تلك الغضاريف التي تصل الأضلاع بعظم الصدر (عظم القص).

وفي الالتهاب الضلعي الغضروفي، يؤدي الضغط على بضع نقاط بطول حافة عظم القص في الغالب إلى إيلام كبير في تلك المناطق الصغيرة، وفي حالة تسبب الضغط بالإصبع في ألم صدر مشابه، فمن غير المحتمل أن تكون حالة مرضية خطيرة مثل الأزمة القلبية هي سبب ألم الصدر.

* أسباب أخرى
تشمل الأسباب الأخرى لألم الصدر ما يلي:

  • إجهاد عضلات الصدر من الاستخدام المفرط أو السعال المفرط.
  • كدمات بعضلة الصدر ناتجة عن إصابة طفيفة.
  • قلق قصير المدى ومفاجئ مع التنفس السريع.
  • مرض القرحة الهضمية.
  • ألم ناتج عن الجهاز الهضمي مثل التهاب المريء الارتجاعي أو ألم القرحة الهضمية أو ألم المرارة الذي يكون مشابهاً لأعراض الأزمة القلبية.
  • التهاب غشاء التامور.
آخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية