يعني العقم أنّ الزوجين حاولا الحمل عبر ممارسة الجماع بشكل متكرر لمدة عام على الأقل بدون نجاح. ويؤثر عقم النساء، أو عقم الذكور، أو عقم النساء والذكور معًا، على ملايين الأزواج في الولايات المتحدة، ويعاني نحو 10 إلى 15 بالمائة من الأزواج من مشاكل في الحمل أو الوصول إلى ولادة ناجحة.

وينشأ العقم بسبب عوامل عند النساء في نحو ثلث الحالات، بينما ينشأ بسبب عوامل عند الذكور في نحو ثلث آخر من الحالات، أما في بقية الحالات، فيكون السبب إما أنه غير معروف، أو خليط من عوامل عقم الذكور والنساء.

وقد يصعب تشخيص سبب عقم النساء، ولكن تتوفر حاليًا العديد من العلاجات، كما تعتمد الخيارات العلاجية على السبب الكامن للمشكلة، ولا يلزم العلاج في جميع الحالات - فالكثير من الزواجات العقائم يحملون من تلقاء أنفسهم.

اقرئي أيضا:
الحقن المجهري.. أمل للمحرومين من الإنجاب (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية