داء السكري Diabetes ومرض الزهايمر Alzheimer's disease مرتبطان بطرق ليست مفهومة تمامًا، ورغم أن بعض الأبحاث لا تؤكد على هذا الترابط؛ إلا أن العديد من الدراسات تؤكد أن الأشخاص المصابين بداء السكري خصوصًا داء السكري من النوع الثاني عرضة لخطر عالٍ للإصابة بمرض الزهايمر أو أنواع الخرف الأخرى في نهاية المطاف.

ومن خلال اتخاذ خطوات للوقاية من داء السكري أو التحكم فيه، يمكن الاستفادة بتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والمحافظة على وظائفك العقلية.

* كيف يساهم السكري في حدوث الزهايمر
1. مشكلات الأوعية الدموية والخرف الوعائي
قد يسبب داء السكري العديد من المضاعفات مثل تلف الأوعية الدموية؛ مما يجعل داء السكري من عوامل الخطورة للإصابة بالخرف الوعائي vascular dementia؛ ويحدث هذا النوع من الخرف نتيجة حدوث تلف في المخ؛ وفي الغالب يحدث هذا التلف بسبب قلة أو غياب تدفق الدم في دماغك.

ويعاني العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من حدوث تغيرات في المخ هي بمثابة علامات مميزة لكلٍّ من مرض الزهايمر ومرض الخرف الوعائي، ويعتقد بعض الباحثين أن كلاً من الحالتين السابقتين يزيد من التلف الذي حدث بسبب الحالة الأخرى.

2. التأثير على قدرة خلايا المخ على التعامل مع الغلوكوز
تركز الأبحاث العلمية المستمرة على تأكيد الترابط بين مرض الزهايمر وداء السكري وفهم سبب وجود هذا الترابط، وقد يكون هناك ترابط بين داء السكري من النوع الثاني ومرض الزهايمر نتيجة وجود طرق معقدة يؤثر من خلالها داء السكري من النوع الثاني على قدرة المخ وأنسجة الجسم الأخرى في استخدام السكر (الغلوكوز) والاستجابة للإنسولين.

3. السكري قد يَزيد أيضًا من خطورة تطور الإعاقة العقلية البسيطة
وهي حالة يعاني فيها أشخاص من فرط التفكير ومشاكل في الذاكرة أكثر من الموجودة عادة في الشيخوخة الطبيعية؛ وقد تؤدي الإعاقة العقلية البسيطة إلى الإصابة بمرض الزهايمر وأنواع أخرى من الخرف.

ويستمر الباحثون في دراسة العلاقات التي تربط بين داء السكري ومرض الزهايمر، والوسائل المحتملة للوقاية من داء السكري ومرض الزهايمر أو علاجهما؛ وعلى سبيل المثال:
- لقد حددت دراسة من الدراسات دواءً يُستخدم في معالجة داء السكري من النوع الثاني وذلك لتحديد أيضًا أي دواء يمكنه أن يحسّن من وظيفة الإدراك في الأشخاص المصابين بحالة خفيفة من مرض الزهايمر، ولقد أظهرت النتائج تغيرًا إيجابيًا في وظيفة الإدراك.


* الحد من مخاطر مرض الزهايمر
بالتعاون مع فريق الرعاية الصحية لمنع داء السكري لديك أو معالجته، أظهر البحث العلمي استراتيجية فعالة لتجنب المضاعفات أو تقليلها؛ وقد تساعد أيضًا معالجة داء السكري لديك أو الوقاية منه في محاولة الوقاية من مرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى.

فالوقاية من داء السكري أو معالجته بشكل ناجح قد تساعد في تجنب مضاعفات أخرى مثل:
1. أمراض القلب.
2. السكتة الدماغية.
3. اعتلال البصر.
4. أمراض الكلى.
5. تلف الأعصاب قد يسبب ألمًا في القدمين أو اليدين (اعتلال الأعصاب السكري).
6. مشكلات الهضم.
7. مرض اللثة.
8. متلازمة النفق الرسغي.

يمكنك أن تتخذ خطوات عديدة لمنع داء السكري أو معالجته وتجنب المضاعفات المحتملة، بما في ذلك:
1. اتباع توصيات فريق الرعاية الصحية بشأن الخطة الأنسب لمراقبة غلوكوز الدم لديك ومستوى الكوليسترول وضغط الدم.

2. تناول الأطعمة الصحية التي تتضمن الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون والألبان والجبن قليل الدسم.

3. إذا كان وزنك زائدًا، فاتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ومارس الرياضة لإنقاص وزنك؛ كما أن السِّمنة قد تؤدي إلى الإصابة بداء السكري ومشاكل صحية أخرى.

4. مارس الرياضة لمدّةٍ لا تقلّ عن 30 دقيقة خلال معظم أيام الأسبوع.

5. نظّف أسنانك يوميًا بالفرشاة والخيط.

6. افحص قدميك يوميًا للبحث عن وجود قرح.

7. تناول الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب في موعدها.

قد تتسبب خطوات قليلة في صنع فارق كبير؛ حيث أظهرت دراسة كبيرة أن المشتركين الذين لديهم مستويات سكر الدم أعلى قليلاً من المعدل الطبيعي (مقدمات داء السكري) يمكنهم تقليل احتمالية إصابتهم بداء السكري من النوع الثاني بأكثر من 50% إذا اتبعوا بعض الخطوات البسيطة.
وهذه الخطوات البسيطة تشمل مايلي:
1. إنقاص نسبة من %5 إلى 7% من وزن أجسامهم؛ وهذه النسبة تساوي من 4.5 - 6.4 كيلوغرامات للأشخاص الذين يزنون 91 كيلوغراما.

2. ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على مدار خمسة أيام في الأسبوع. 


اقرأ أيضاً:
الزهايمر.. سارق العقل يتسلل ببطء (ملف)
الخرف.. هل يمكن منعه أو تأجيله (ملف)
مقدمات السكري.. أول خطوات الوقاية من الداء (ملف)
داء السكري (ملف)
هل أنت معرض للإصابة بالخرف؟



هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 11 أكتوبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية