يتعرض البشر للكثير من الأحداث الصادمة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر الحوادث المرورية، والتعرض للكوارث الطبيعية والصناعية، وأشكال العنف والاعتداء المختلفة، سواء كانت لفظية، أو جسدية، أو جنسية، أو منزلية، أو أثناء المعارك العسكرية والصراعات المسلحة.

التعرض لهذه الأحداث الصادمة يمكن أن يؤدي لحدوث مشاكل نفسية متعددة، وتختلف استجابة البشر للأحداث الصادمة وفقا للعديد من العوامل، منها شدة الحدث نفسه وحجم الفقد، والمتانة النفسية للشخص، وكذلك حجم الدعم الذي يتلقاه الانسان سواء من المحيطين أو المتخصصين.

أعراض كرب الصدمة الحاد والمزمن
يعاني المصاب - خلال الشهر الأول بعد التعرض للحدث الصادم - من الشعور بالخوف
والكوابيس وصعوبة النوم وأعراض أخرى، وهذا ما يعرف بكرب الصدمة الحاد (Acute stress disorder).

استمرار هذه الأعراض لفترة أطول من شهر، مع صعوبة في العودة للروتين اليومي، وعدم الانتظام في العمل أو المدرسة، أو التوقف عن انجاز المهام الضرورية، فهذا يعني تطور الحالة لاضطراب كرب ما بعد الصدمة المزمن Post traumatic stress disorder.

مساعدة المصاب بكرب مابعد الصدمة الحاد والمزمن
إذا تعرض شخص عزيز لديك لحدث صادم، ووجدته يعاني من أعراض الاضطراب الحاد أو المزمن، فيمكنك مساعدته باتباع النصائح التالية

1. استشارة الأخصائي النفسي
أول ما يمكنك فعله هو أن تشجعه على التماس الدعم من الأخصائي النفسي للتقييم والعلاج، وهذه الخطوة يمكن أن تحدث فارقا حاسما في التعافي.

2. كن مستمعا داعما
- كن على استعداد للاستماع، ولكن لا تدفعه للكلام، فقط تأكد انه يدرك أنك متاح وتريد أن تسمع عن مشاعره وآلامه، ولا تضغط عليه إن كان غير مستعد أو غير راغب في التحدث، فقط تأكد من وصول معلومة أنك متاح عندما يكون هو مستعدا للمشاركة.
- اختار الوقت والمكان الملائم للحديث، عندما تكونا سويا على استعداد للحديث، فعليك اختيار الوقت والمكان بحيث تضمن عدم المقاطعة والتشتيت، استمع حقا، ويمكنك طرح الأسئلة إذا كنت لا تفهم شيئ ما، ولكن تجنب التخمين أو تقديم النصائح أو مقولة أنا أعلم تماما كيف تشعر.
- خذ قسطا من الراحة إذا شعرت أن جرعة الحديث أصبحت مكثفة جدا، أترك له فرصة للتوقف، ومعاودة الحديث مرة أخرى في وقت لاحق.
- أطلب المساعدة إذا وجدت عنده أفكار انتحارية، أو إذا تحدث أو تصرف بطريقة تجعلك 
تعتقد انه قد يحاول الانتحار، أجعل رد فعلك هادئ، ولكن تصرف فورا، لا تتركه وحده، والأفضل أن تزيل كل أنواع الحبوب والأسلحة النارية، أو غيرها من الأشياء التي يمكن أن تستخدم لإيذاء النفس، مع طلب المساعدة من متخصص مدرب في أقرب وقت ممكن، وإذا كان هناك خطر الانتحار الفوري فاتصل بالطوارئ فورا.

التعامل مع كرب مابعد الصدمة هو عملية مستمرة، ولا يوجد إطار زمني محدد يتحقق فيه التعافي الكامل، قد تستمر محادثاتك مع الشخص المصاب لأسابيع أو شهور، بعد معايشة التجربة المؤلمة، وهذه المحادثات يمكن أن تستمر أثناء أو بعد فترة من الرعاية المتخصصة.

إطلاعك على المصادر الموثوقة يساعدك على تقديم الدعم لمن تحب بصورة أفضل، مع تشجيعه على استمرار المتابعة مع الطبيب المعالج واتباع توصياته.

وأخيرا لا تنسى نفسك
لا تنسى أن تعتني بنفسك، فالتعامل مع الصدمة التي حدثت لأحد أفراد أسرتك يمكن أن يكون مؤلم لك، ولن تستطيع أن تساعد من تحب إلا إذا كنت تعتني بنفسك، ويمكنك أن تعتني بنفسك باتباع الخطوات التالية:

- خصص وقت لنفسك لممارسة الأنشطة التي تمتعك.
- أطلب المساعدة من الآخرين عند الحاجة، شارك آلامك ومشاعرك مع من ترتاح له.
- إذا شعرت أن آلامك فوق الاحتمال فحدد موعد مع استشاري نفسي، فقد تكون في احتياج لجلسات تفريغ.
- وتذكر أنك لن تستطيع أن تساعد من تحب وأنت متعب.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة "مايو كلينك"

آخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية