من الممكن أن يتسبب إدمان المخدرات في حدوث عواقب وخيمة على المدى الطويل، بما في ذلك المشكلات المتعلقة بالصحة البدنية والعقلية، والعلاقات مع الآخرين، والعمل، إلى جانب العواقب القانونية، فما هي عواقب السير في طريق المخدرات؟

* المضاعفات

أولا: مضاعفات بسبب تناول المادة المخدرة
إن تعاطي المخدرات قد تكون له آثار مدمرة على المدى القصير أو الطويل. ومن الممكن أن يمثل تعاطي بعض المخدرات خطورة شديدة، وخاصة إذا تم تعاطيها بجرعات عالية أو تناولها مع الكحول أو غيرها من المخدرات. وفي ما يلي بعض الأمثلة على ذلك.

- تعد كلٌ من الميثامفيتامين والأفيونات والكوكايين مواد ذات درجة عالية من الإدمان، وينتج عن تعاطيها العديد من التبعات الصحية على المدى القصير والمدى الطويل على حدٍ سواء، بما في ذلك السلوك الذهاني أو النوبات أو الوفاة نتيجة تعاطي جرعة زائدة.

- قد يتسبب تعاطي حمض غاما هيدروكسي والروهيبنول في إحداث حالة من الخدر والتشوّش وفقدان الذاكرة، ومن السهل إعطاء تلك المخدرات المسماة مخدرات الاغتصاب خلال المواعدة لأي شخص دون علمه أو موافقته، وهذه المخدرات معروفة بإضعاف القدرة على مقاومة الاتصال (الجنسي) غير المرغوب فيه وتذكر ذلك الحدث. وعند تعاطي هذه المخدرات بجرعات عالية، قد يتعرض الشخص لنوبات ثم الدخول في غيبوبة والموت. وتزداد خطورة هذه المخدرات عند تعاطيها مع الكحول.

- قد يتسبب تعاطي حبوب النشوة أو المولي في حدوث جفاف، وعدم توازن بالشوارد بأملاح الدم، إلى جانب مضاعفات قد تشمل حدوث نوبات. أما تعاطي هذا النوع من المخدرات على المدى الطويل فقد يُسبب تلفًا بالدماغ.

- أحد الأخطار المحددة التي تحيط بمخدرات النوادي هو أن هذه المخدرات المتداولة في الشارع تحتوي غالبًا على مواد غير معروفة قد تكون ضارة، وذلك سواء كان المخدر في شكل سائل أو حبوب أو مسحوق. وينطبق ذلك الأمر على العقاقير الصيدلية أو المصنّعة غير القانونية.

- نظرًا للطبيعة السامة لمواد الاستنشاق، قد يصاب الشخص المدمن بمستويات مختلفة الحدة من تلف الدماغ.


ثانيا: مضاعفات أخرى تؤثر على الحياة
إن إدمان المخدرات قد ينشأ عنه عدد من المضاعفات الخطرة والمدمرة، وتشمل:


- الإصابة بمرض معدٍ
تزداد احتمالية إصابة مدمني المخدرات بمرض معدٍ، مثل فيروس نقص المناعة البشري (HIV)، سواء كان ذلك بممارسة الجنس غير الآمن أو مشاركة الإبر.

- مشاكل صحية أخرى
قد يؤدي إدمان المخدرات إلى حدوث مجموعة من المشكلات بالصحة البدنية والنفسية على المدى القصير والطويل. ويعتمد ذلك على نوع المخدر الذي يتم تعاطيه.

- الحوادث
يعد مدمنو المخدرات أكثر عرضة للقيام بالقيادة أو بأنشطة خطرة أخرى تحت تأثير المخدرات.

- الانتحار
عادة ما يرتكب مدمنو المخدرات جرائم الانتحار بشكل أكبر من الأشخاص الآخرين غير المدمنين.

- المشكلات الأسرية
قد تنشأ عن التغيّرات السلوكية نزاعات زوجية أو أسرية وقضايا تتعلق بوصاية الأطفال.

- المشكلات في العمل
من الممكن أن يتسبب تعاطي المخدرات وإدمانها في انخفاض أداء الشخص المدمن في العمل وتغيّبه عن العمل وفقدانه للوظيفة في النهاية.

- المشكلات في المدرسة
قد يؤثر تعاطي المخدرات سلبًا على الأداء الدراسي للشخص المدمن وعلى حافزه بالتفوّق في المدرسة.

- مشكلات قانونية
يعد هذا النوع من المشكلات شائعًا لدى مدمني المخدرات، ويمكن أن ينشأ عند شراء أو حيازة عقاقير غير قانونية، أو السرقة لدعم إدمان المخدر، أو القيادة تحت تأثير المخدرات أو الكحول، أو النزاعات حول وصاية الأطفال.

- المشكلات المالية
تستنفد عملية إنفاق النقود لدعم تعاطي المخدرات المال المخصص للاحتياجات الأخرى للشخص المدمن، وقد يدفعه ذلك إلى الاستدانة، ويمكن أن يؤدي إلى انتهاج سلوكيات غير قانونية أو غير أخلاقية.

آخر تعديل بتاريخ 21 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية