تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علاج اضطراب شرب الكحول وإدمانه

يُعد اضطراب شرب الكحول (Alcohol use disorder) وإدمانه (Alcoholism) أحد الأمراض المزمنة والخطيرة، والتي تتطلب اهتماما وتدخلا طبيا حاسما وسريعا قبل أن تتفاقم المشكلة وتؤدي إلى عواقب وتأثيرات لا يمكن التخلص منها. وفي هذا المقال، سنتعرف على طرق العلاج المتاحة.


* العلاجات والعقاقير
يتردد الكثير من المصابين بإدمان الكحول في الحصول على العلاج، وذلك نتيجة عدم إدراكهم أنهم مصابون بهذه المشكلة، ويمكن أن يساعد تدخل الأفراد الذين يحبهم الشخص على إدراك المشكلة وقبوله حقيقة احتياجه للمساعدة المتخصصة.

ولذلك إذا كنت قلقًا حيال أحد الأصدقاء أو أفراد الأسرة ممن يشربون الكحول بكثرة، فينبغي التحدث مع أحد الاختصاصيين للحصول على نصيحته حول كيفية التواصل مع ذلك الشخص.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لطرق العلاج المتنوعة أن تكون مفيدة. ولكن بناء على الظروف المحيطة، قد تنطوي طرق العلاج على التدخل الوجيز أو الاستشارات الفردية أو الجماعية، أو برامج المرضى الخارجيين، أو الإقامة الداخلية للمرضى.

إن الخطوة الأولى هي تحديد ما إذا كنت تعاني من مشكلات مع تناول الكحول. وإذا لم تفقد السيطرة بعد على تناولك للكحول، فقد يتضمن العلاج تقليل كمية الكحول التي تتناولها. ولكن إذا كنت مصابًا بالإدمان، فسيكون خفض الكمية المتناولة أسلوبًا غير فعال. إن الهدف الرئيسي للعلاج يتمثَّل في العمل على وقف تناول الكحول لتحسين نوعية الحياة.


وقد تشمل طرق وخطوات علاج إدمان الكحول ما يلي:
1. إزالة السموم والانسحاب
قد يبدأ علاج إدمان الكحول ببرنامج لإزالة السموم من الجسم، والذي يستغرق بشكل عام ما بين يومين وسبعة أيام، وقد تحتاج لتناول أدوية مهدئة لمنع الاهتزاز أو الارتباك أو الهلاوس (الهذيان الارتعاشي) أو الأعراض الأخرى للانسحاب، وتُجرى عملية إزالة السموم عادةً في مراكز علاج المرضى الداخليين أو في أحد المستشفيات.

2. تعلّم المهارات ووضع خطة علاجية
ويتضمن هذا الإجراء عادةً الاستعانة باختصاصيي العلاج من تعاطي الكحول. وقد تشمل تحديد الهدف وأساليب تغيير السلوك، واستخدام دليل المساعدة الذاتية، والاستشارات والرعاية الطبية، عن طريق المتابعة في أحد مراكز العلاج.

3. الاستشارة النفسية
إن الاستشارة والعلاج الجماعي والفردي يساعدانك على فهم مشكلتك مع الكحول بشكل أفضل، علاوة على أنهما يدعمان التعافي من الجوانب النفسية لإدمان الكحول، ويمكنك الانتفاع بالعلاج الزوجي أو الأسري - ويمكن أن يمثِّل دعم الأسرة جزءًا مهمًا من عملية التعافي.

4. الأدوية عن طريق الفم
يمكن أن يساعدك أحد الأدوية التالية:
- ثنائي السلفيرام (أنتابيوز)
بالرغم من أنه لن يعالج إدمان الكحول؛ إلا أنه عند شرب الكحوليات، يصدر العقار رد فعل بدنيا قد يشمل احمرار الوجه وغثيانًا وقيئًا وصداعًا.

- النالتريكسون (ريفيا)
وهو عقار يمنع الشعور الإيجابي الذي يحدثه تناول الكحول، مما قد يمنع الإسراف في شرب الكحول، ويحد من الشعور بالحاجة الشديدة إلى شربه.

- الأكامبروسيت (كمبرال)
يساعد في التغلب على حالات الرغبة الملحّة في تناول الكحول.

وعلى عكس ثنائي السلفيرام، فإن النالتريكسون وأكامبروسيت لا يجعلانك تشعر بالمرض بعد شرب الكحول.

5. أدوية الحقن
يتم حقن المصاب بعقار فيفيترول، وهو أحد أشكال عقار النالتريكسون، مرة في الشهر، عن طريق اختصاصي الرعاية الصحية. وبالرغم من إمكانية تناول دواء مماثل على هيئة أقراص، إلا أن تناول العقار عن طريق الحقن قد يكون أسهل للأفراد الذين يتعافون من الاعتماد على الكحول من حيث استخدامه بشكل مستمر.

6. الدعم المستمر
إن برامج الرعاية اللاحقة ومجموعات الدعم يساعدان الأفراد في مرحلة التعافي على الإقلاع عن الشرب، والتغلب على حالات الانتكاسة، والتكيف مع التغيرات الضرورية في نمط الحياة. وقد يتضمن هذا العلاج الرعاية الطبية أو النفسية، أو المشاركة في إحدى مجموعات الدعم مثل مؤسسة مدمني الكحول المجهولين.

7. علاج المشكلات النفسية
إن إدمان الكحول يحدث عادة جنبًا إلى جنب مع اضطرابات الصحة النفسية الأخرى؛ فقد تحتاج إلى العلاج بالحديث (العلاج النفسي أو الاستشارات النفسية)، أو تناول الأدوية لعلاج الاكتئاب أو القلق أو الحالات الأخرى المصاحبة إذا كنت تعاني من إحدى هذه الحالات.

8. العلاج الطبي للحالات المرضية الأخرى
تتضمن المشكلات الطبية الشائعة المرتبطة بإدمان الكحول ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع السكر في الدم، وأمراض الكبد، وأمراض القلب، وتتحسن العديد من المشكلات الصحية المرتبطة بتناول الكحول بشكل كبير متى تتوقف عن الشرب.

9. الممارسات الروحانية
قد يسهل على الأشخاص المشاركين بانتظام في إحدى الممارسات الروحانية الحفاظ على التعافي من إدمان الكحول وغيره من أنواع الإدمان، فلدى كثير من الأفراد، يُعد اكتساب المزيد من نفاذ البصيرة إلى جانبهم الروحي عنصرًا رئيسيًا لتعافيهم.

* برامج العلاج الداخلية
إذا كنت تعاني من مشكلة خطيرة مع شرب الكحول، فقد تحتاج للإقامة في إحدى منشآت العلاج الداخلية، ويتضمن العديد من برامج العلاج الداخلية العلاج الفردي أو في مجموعات، والمشاركة في مجموعات دعم علاج إدمان الكحول، مثل مؤسسة مدمني الكحول المجهولين، والمحاضرات التثقيفية، وإشراك أفراد الأسرة والعلاج بممارسة الأنشطة، والتعاون مع الاستشاريين والعاملين المتخصصين والأطباء ذوي الخبرة في مجال علاج إدمان الكحول.


* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إن التكيف مع مشكلة شرب الكحوليات أو إدمان الكحول يتطلب منك تغيير عاداتك واتخاذ خيارات مختلفة لنمط الحياة، ومنها:
- إعادة النظر في الموقف الاجتماعي
وضّح لأصدقائك وأسرتك أنك لا تشرب الكحول، وقد تحتاج أيضًا للابتعاد عن الأصدقاء أو المواقف الاجتماعية التي تعيق عملية التعافي.

- اتباع العادات الصحية
على سبيل المثال، النوم الجيد، وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام، وتناول الطعام الجيد، فهذه كلها أمور يمكن أن تسهِّل عليك التعافي من إدمان الكحول.

- القيام بالأشياء التي لا تنطوي على التعامل مع الكحول
قد تجد أن الكثير من أنشطتك ينطوي على شرب الكحول، وينصح بأن تستبدل هذه الأنشطة بالهوايات أو سبل التسلية التي لا تتمحور حول الكحول.

* الطب البديل
قد يكون العديد من أساليب الطب البديل نافعة، بالإضافة إلى الخطة العلاجية، عند التعافي من إدمان الكحول، وتشمل الأمثلة:
- اليوغا
فمجموعة الأوضاع الجسدية التي تشملها اليوغا وتمارين التحكم في التنفس، قد تساعدك على الاسترخاء والتغلب على الضغط النفسي.

- التأمل
خلال عملية التأمل، يقوم الشخص بالتركيز، ويتخلص من دفق الأفكار المختلطة التي قد تتزاحم في ذهنه وتسبب الضغط النفسي.

- العلاج بالإبر الصينية
من خلال العلاج بالإبر الصينية يتم إدخال إبر دقيقة في حجم الشعرة في الجلد، وقد يساعد العلاج بالإبر الصينية على تقليل القلق والاكتئاب.



هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 19 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية