إن فقدان الألفة والتقارب العاطفي بين الزوجين من أصعب الأمور النفسية في مرض الزهايمر المبكر بالنسبة للأشخاص المتزوجين، حيث يواجه الأزواج (الأزواج البالغين الذين في الأربعينيات أو الخمسينيات من أعمارهم خاصة)، احتمال كبير بقضاء كثير من سنوات العمر مع زوج غير نشط جنسيا، ويكون فقدان المكون الرومانسي ثم الاضطرار للحياة مع مقدم رعاية صحية هو مما يزيد من تعقيد الحالة النفسية.

وللمحاولة في تخفيف الضغوط النفسية وتجاوز تلك المصاعب حاول القيام بما يلي:
1- تواصل بشأن التغييرات التي تعاني منها والطرق التي قد تتغير بها احتياجاتك (سواء كان التواصل مع الأهل والأصدقاء أو مع طبيب مختص)، ولا تخشَ من طلب المساعدة.
2- ابحثا عن أنشطة جديدة يمكنكما الاستمتاع بها معا.
3- احتفظ بمجلد وافي عن المعلومات التي قد تحتاج إليها مع تقدم المرض.
4- ابحث عن استشاري يعمل مع الأزواج، ليواجه المشكلات التي تشعر بأنها قد تمثل لك تحديا، مثل الأمور الجنسية وتقلبات المشاعر.

* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

اقرأ أيضا:
7 نصائح لتحسين الذاكرة
مرض باركنسون والخرف المبكر
الفوائد العظيمة للمكسرات
الخرف .. هل يمكن منعه أو تأجيله (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 1 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية