تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات اضطراب كرب ما بعد الصدمة وتشخيصه

اضطراب كرب مابعد الصدمة هو مرض من أمراض الصحة العقلية تحفزه حالة مرعبة مر بها الشخص نفسه أو حضرها، ويواجه العديد من الأشخاص الذين يمرون بأحداث صادمة صعوبة في التأقلم، والتكيّف لفترة من الزمن، لكنهم غير مصابين باضطراب كرب ما بعد الصدمة، فبمرور الوقت والرعاية الذاتية الجيدة تتحسن حالتهم غالبًا.

فإذا كنت قد تعرضت لحدث صادم، فكيف يقيم الطبيب حالتك؟ وكيف يتأكد من وجود اضطراب كرب مابعد الصدمة؟
  • متى تنبغي زيارة الطبيب؟

- إذا راودتك أفكار ومشاعر مزعجة بخصوص حدث صادم لفترة تزيد عن شهر، أو إذا كانت هذه الأفكار والمشاعر حادة، أو إذا شعرت بصعوبة في إعادة السيطرة على حياتك، فتفضل بالتحدث إلى اختصاصي الرعاية الصحية. فالحصول على العلاج بأسرع وقت ممكن يساعد على الوقاية من تفاقم أعراض اضطراب كرب مابعد الصدمة.


- إذا كنت تعاني من أفكار انتحارية: في حالة المعاناة الشخصية أو معرفة شخص لديه أفكار انتحارية، فتفضل بالحصول على المساعدة فورًا من مصدر أو أكثر من المصادر الآتية:

  1. تواصل مع صديق مقرب أو شخص تحبه.
  2. تواصل مع شيخ أو شخص تثق به في المجتمع الديني.
  3. اتصل بالرقم الساخن لمكافحة الانتحار في بلدتك.
  4. حدد موعداً لزيارة الطبيب، مقدم خدمات الصحة العقلية أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية.

- طلب المساعدة في حالات الطوارئ: 
في حالة الاعتقاد باحتمال إلحاق الضرر بنفسك أو محاولة الانتحار، اتصل برقم الطوارئ المحلي على الفور.

في حالة معرفة شخص معرض لخطر الإقدام على الانتحار أو حاول الانتحار بالفعل، فتأكد من بقاء أحد الأفراد بجوار هذا الشخص. واتصل برقم الطوارئ المحلي على الفور. أو في حالة قدرتك على تنفيذ ذلك بأمان، فتفضل باصطحاب هذا الشخص إلى أقرب مستشفى مزودة بغرفة طوارئ.

  • التحضير لزيارة الطبيب

في حالة الاعتقاد بالإصابة باضطراب كرب مابعد الصدمة، فقم بتحديد موعد لزيارة مقدم الرعاية الصحية الأولية أو مقدم خدمات الصحة العقلية. ها هي بعض المعلومات لمساعدتك على التحضير لزيارة الطبيب وما الذي تتوقعه.

قبل موعد الزّيارة، قم بإعداد قائمة بما يلي:

  1. أيّة أعراض تعاني منها ومدتها.
  2. المعلومات الشخصية الرئيسية، وخصوصًا الأحداث أو التجارب حتى الحاصلة في الماضي البعيد التي جعلتك تشعر بالخوف أو اليأس أو الفزع الشديد. ستساعد هذه المعلومات الطبيب في معرفة ما إذا كانت هناك ذكريات لا يمكنك الوصول إليها مباشرة دون الشعور بحاجة ماسة لدفعها للخروج من عقلك.
  3. معلوماتك الطبية، بما فيها الحالات الجسدية أو العقلية الأخرى التي تم تشخيصك بها. وقم كذلك بتضمين أيّ أدويةٍ أو مكملات غذائيةٍ تتناولها إضافةً إلى جرعاتها.


اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء محل الثقة، إن أمكن. فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات التي يخبرك بها الطبيب.

قم بإعداد قائمة بالأسئلة المطلوب طرحها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب. بالنسبة لاضطراب كرب مابعد الصدمة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية ما يلي:

  1. ما هي برأيك أسباب الأعراض التي تعاني منها؟
  2. هل توجد أي أسباب أخرى محتملة؟
  3. كيف سيحدد الطبيب التشخيص؟
  4. هل من المرجح أن تكون حالتك مؤقتة أم طويلة الأمد؟
  5. ما هي طرق العلاج الموصى بها لهذا الاضطراب؟
  6. تعاني من مشكلات صحية أخرى. كيف يمكننك التعامل على أفضل نحو مع هذه المشكلات مع اضطراب كرب مابعد الصدمة؟
  7. متى تتوقع تحسُّن الأعراض التي تعاني منها؟
  8. هل اضطراب كرب مابعد الصدمة يزيد من مخاطر المشكلات الصحية العقلية الأخرى؟
  9. هل يوصى بإجراء أي تغييرات في المنزل أو العمل أو المدرسة للتشجيع على التعافي؟
  10. هل من شأن إخبار أساتذتك أو زملاء العمل عن التشخيص أن يساعد في شفاءك؟
  11. هل توجد أيّ مواد مطبوعة بخصوص اضطراب كرب مابعد الصدمة يمكنك الاطلاع عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي سؤال في أي وقت تحتاج فيه إلى فهم شيء ما.

  • ما تتوقعه من الطبيب

من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. كن مستعدًا للرد عليها لتوفير بعض الوقت، مما يساعد في تناول أي نقطة من النقاط التي ترغب في استغراق وقت أطول في مناقشتها. قد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:

  1. ما الأعراض التي لديك؟
  2. متى لاحظت أنت أو الشخص الذي تحبه الأعراض لأول مرة؟
  3. هل عانيت مسبقًا أو شهدت حدثًا يهدد حياتك أو حياة شخص آخر؟
  4. هل سبق لك التأذي بدنيًا أو جنسيًا أو عاطفيًا؟
  5. هل تعاني من أفكار أو ذكريات أو كوابيس مزعجة نتيجة للصدمة التي واجهتها؟
  6. هل شعرت يومًا كما لو كنت تعيد إحياء الحدث الصادم، من خلال استرجاع الأحداث أو الهلاوس؟
  7. هل تتجنب مجموعة أشخاص أو أماكن أو مواقف تذكرك بالتجربة الصادمة؟
  8. هل فقدت الاستمتاع بالأشياء أو شعرت بالخدر الانفعالي؟
  9. هل تشعر بأنك عصبي أو حذر أو سهل الفزع؟
  10. هل تشعر في كثير من الأحيان بالهياج أو الغضب؟
  11. هل تواجه صعوبة في النوم؟
  12. هل يحدث أي شيء في حياتك الآن يجعلك تشعر بعدم الأمان؟
  13. هل واجهت أية مشكلات في المدرسة أو العمل أو في علاقاتك الشخصية؟
  14. هل سبق لك أن فكرت في إيذاء نفسك أو الآخرين؟
  15. هل تتناول الكحول أو الأدوية غير القانونية؟ كم عدد مرات ذلك؟
  16. هل تلقيت علاجًا لأعراض مرض نفسي أو عقلي آخر في الماضي؟ في حالة الإجابة بنعم، فما هو نوع العلاج الذي كان مفيدًا للغاية؟
  • الاختبارات والتشخيص

يتم تشخيص اضطراب كرب مابعد الصدمة على أساس الأعراض والعلامات وإجراء تقييم نفسي شامل. من المرجح أن يطلب منك مقدم الرعاية الصحية وصف العلامات والأعراض والأحداث التي أدت إليها. قد تخضع أيضًا لفحص جسدي للتحقق من المشكلات الطبية.

ولكي يشخِّص الطبيب إصابة الشخص باضطراب كرب مابعد الصدمة، يجب أن يستوفي الشخص المعايير المذكورة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي. 

معايير الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية لاضطراب كرب مابعد الصدمة

- يتطلب تشخيص اضطراب كرب مابعد الصدمة التعرّض لحدث يتضمن أو يشمل التهديد بالموت أو العنف أو إصابات خطيرة. يمكن أن يحدث التعرّض بطريقة أو أكثر من هذه الطرق:

  1. تجربة الحدث الصادم.
  2. حضور، بصفة شخصية، الحدث الصادم.
  3. العلم بأن شخصًا مقرب منك واجه أو تم تهديده بحادث صادم.
  4. التعرض بشكل متكرر لتفاصيل مصورة لأحداث صادمة (على سبيل المثال، إذا كنت أول مستجيب لمسرح الأحداث الصادمة).


مواجهة علامة أو أكثر من العلامات أو الأعراض التالية بعد الحدث الصادم:

  1. إحياء المعاناة من حدث صادم، مثل وجود الصور والذكريات المؤلمة.
  2. رؤية أحلام مزعجة عن الحدث الصادم.
  3. استرجاع الأحداث كما لو كنت تعاني من الحدث الصادم مرة أخرى.
  4. مواجهة اضطراب عاطفي مستمر أو حاد أو أعراض بدنية في حالة ما إذا ذكّرك شيء بالحدث الصادم.


بالإضافة إلى ذلك، يحتمل حدوث ما يلي لأكثر من شهر بعد الحدث الصادم:

  1. محاولة تجنب المواقف أو الأشياء التي تذكرك بالحدث الصادم.
  2. عدم تذكر الأمور المهمة في الحدث الصادم.
  3. رؤية ذاتك والآخرين والعالم بصورة سلبية.
  4. فقدان الاهتمام بالأنشطة التي اعتدت الاستمتاع بها والشعور بالانفصال عن العائلة والأصدقاء.
  5. الشعور بإحساس الخدر الانفعالي أو الهياج أو المعاناة من نوبات غضب أو عنف.
  6. الانخراط في سلوك خطير أو مدمر للذات.
  7. الشعور كما لو كنت حذرًا أو يقظًا لعلامات الخطر باستمرار والشعور بالذعر بسهولة.
  8. المعاناة من مشكلات النوم أو التركيز.

تتسبب الأعراض في اضطراب بالغ يؤثر على حياتك أو يتداخل مع قدرتك على متابعة المهام اليومية العادية.

بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، يمكن أن تشمل الأعراض والعلامات ما يلي:

  1. تكرار الحدث الصادم أو جوانب الحدث الصادم من خلال اللعب.
  2. رؤية أحلام مخيفة قد تشمل جوانب الحدث الصادم أو لا تشملها.


اقرأ أيضاً:
كرب مابعد الصدمة يهدد الأحبة
الإنكار: متى يفيد ومتى يضر؟
فقد الأحبة يعتصر القلب.. كيف تتجاوز ألمك؟
فقد الأحبة ألم متجدد.. خطوات التعافي

استشارات ذات صلة:
الصدمة وتحويل الصدمة.. المعالج هو الحل
ذهان وتشوه العين من حادث بالصغر.. ما الحل؟
أفتقد زوجي السجين.. كيف نتعامل مع الألم؟
تعرضت للظلم وصدمت.. ما الحل؟

هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 3 أبريل 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية