ما الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي؟ في بعض الأحيان، تكون الإجابة واضحة، ولكن الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي ليس واضحًا للغاية. فعلى سبيل المثال، إن كنت خائفًا من إلقاء كلمة في الأماكن العامة، فهل يعني ذلك أنك تعاني من حالة صحية نفسية أم حالة عادية من توتر الأعصاب؟ أو متى يصبح الخجل حالة من الرهاب الاجتماعي؟

سنساعدك فيما يلي في فهم كيفية تحديد الحالات الصحية النفسية.


* لماذا تعد معرفة ما هو طبيعي أمرًا صعبًا؟

عادة ما يكون صعبًا التفرقة بين الصحة النفسية الطبيعية والمرض النفسي لأنه:
- ليس هنالك اختبار سهل لإظهار ما إذا كان هنالك شيء خاطئ.
- الحالات الصحية النفسية الأولية يمكن أن تكون مشابهة للاضطرابات البدنية.

يتم تشخيص الحالات وعلاجها تبعًا للعلامات والأعراض، وكذلك تبعًا لمقدار تأثير الحالة على حياتك اليومية. قد تؤثر العلامات والأعراض على:

- السلوك
قد يكون تكرار غسيل الأيدي الوسواسي أو الإفراط في تناول الكحوليات علامات على وجود حالة صحية نفسية.

- الشعور
تتسم حالات صحية نفسية معينة في بعض الأحيان بحزن عميق أو حزن مستمر أو نشوة أو غضب.

- التفكير
قد تكون الهلاوس، وهي اعتقادات ثابتة غير متغيرة في ضوء أدلة متعارضة، أو الأفكار الانتحارية، أعراضًا لحالة صحية نفسية.

اقرأ أيضا:
الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي؟
8 علامات تتطلب استشارة المعالج النفسي
صديقتي.. هل تعاني من مرض نفسي؟
بين مجرب ومتخصص: لماذا نستهين بصحتنا النفسية؟

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 13 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية