إذا بدأت الأفكار الانتحارية بمراودتك، فاعلم أنه لابد هنا من اللجوء فورا وبدون تأخير لطلب المساعدة الطبية (إما من خلال اللجوء للمعالج أو الطبيب النفسي أو اللجوء لاقسام الطوارئ بالمستشفيات أو الخط الساخن للانتحار) الأقرب أو الأسرع بالنسبة لك.

سيساعدك مقدم الخدمات الطبية على تعلم تمييز علامات التحذير مبكرا، وإعداد خطة عمل كتابية أو خطة سلامة، وخطة العمل أو السلامة هي ميثاق وتعهد منك تلتزم له أمام معالجك، والذي سيكون متاحا ويمكنك الرجوع إليه عندما تفكر بالانتحار أو تواجه أزمة.

وستكون خطتك التي ستعدها مع طبيبك، عبارة عن قائمة أنشطة وإجراءات تتعهد بالقيام بها حتى يمكنك البقاء آمنًا عندما تفكر بالانتحار، مثل:
- تواصل مع طبيبك أو المعالج أو مركز الأزمات لمساعدتك في التكيف مع أفكارك الانتحارية.

- اتصل بأحد أفراد الأسرة الداعمين لك أو بأحد الأصدقاء الذي يمكنه مساعدتك على التكيف مع أفكارك الانتحارية، وستختار أنت هؤلاء الأشخاص الداعمين لك والذين تثق فيهم.

- حاول القيام بأنشطة معينة شريطة أن تكون صحية وممتعة، عندما تبدأ الأفكار السلبية في مراودتك.

- راجع سبب كون حياتك ذات قيمة وأسباب معيشتك.

حتى في حالة انتهاء أزمتك الحالية باستخدام استراتيجيات الرعاية الذاتية خاصتك، فعليك بزيارة الطبيب أو مقدم خدمات الصحة العقلية، حيث سيساعدك ذلك على الحصول على العلاج الملائم للأفكار والمشاعر الانتحارية حتى لا تتعرض بشكل مستمر للعيش في وضع الأزمة.

وكأساس لخطتك، اتخذ الخطوات التالية:
1- التزم بخطة العلاج خاصتك
التزم بتناول أدويتك وفق تعليمات الطبيب إلى جانب حضور جميع الجلسات والمواعيد العلاجية.

2- احتفظ بقائمة لأسماء وأرقام الاتصال المتاحة بسهولة
قم بإشراك الأطباء والمعالجين ومراكز الأزمات التي يمكنها مساعدتك في التكيف مع أفكارك الانتحارية.
قم بإشراك أصدقائك أو الأشخاص المحببين إليك الذين يوافقون على أن يكونوا جزءًا من خطة السلامة خاصتك.

3- تخلص من الوسائل المحتملة لقتل نفسك
قد يتضمن ذلك إخلاء منزلك من أي بندقية أو شفرة حلاقة أو الأشياء الأخرى التي قد تفكر باستخدامها لإيذاء نفسك أو قتلها، وإن أمكن، أعطِ أدويتك إلى شخص ما يمكنه الحفاظ عليها ومساعدتك في تناولها وفقًا لتعليمات الطبيب.

4- حدد الأنشطة اليومية
قد تعمل الأنشطة التي جلبت لك في الماضي مقدارا قليلاً من السعادة على صنع الفارق مثل الاستماع إلى الموسيقى، أو مشاهدة فيلم مضحك، أو زيارة متحف، أو حاول القيام بشيء مختلف.
ونظرا لأن النشاط البدني وممارسة الرياضة قد تقلل من أعراض الاكتئاب، فكر في المشي أو الركض أو السباحة أو أعمال البستنة أو أي نشاط جديد.

5- اجتمع مع الآخرين
قم بإنشاء شبكة الدعم خاصتك من خلال التواصل مع الأصدقاء والعائلة والأشخاص الذين يهتمون بأمرك ويتواجدون بجانبك عندما تحتاج إليهم.
ابذل جهدًا لتكون شخصا اجتماعيًا، حتى لو شعرت بأنك لا ترغب في القيام بذلك، لتجنب الشعور بالوحدة.

6- الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم
قد يساعدك الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم على التكيف مع حالة التفكير الانتحاري، وإدراك أن هناك العديد من الخيارات في حياتك غير الانتحار.

7- تجنب تعاطي المخدرات وتناول الكحول
بدلاً من تخفيف الشعور المؤلم، قد يتسبب الكحول والمخدرات في زيادة الأفكار الانتحارية واحتمالية إيذاء نفسك، حيث يجعلك أكثر اندفاعًا وأكثر عرضة للتصرف بناءً على شعورك المدمر للذات.

8- تجنب مواقع الإنترنت التي تحتوي على مخاطر
ابتعد عن مواقع الإنترنت التي تشجع على الانتحار كطريقة لحل مشاكلك.

9- اكتب عن أفكارك وشعورك
فكر في الكتابة عن الأمور التي تثمنها وتقدرها في حياتك مهما كانت تلك الأمور صغيرة آنذاك.

10- ابتعد عن أفكار الانتحار
قد يكون اليأس الذي تشعر به عند التفكير بالانتحار بمثابة أثر جانبي لموقف صعب أو مرض يمكن معالجته.
وقد تكون هذه المشاعر طاغية بشكل كبير بحيث تؤثر على حكمك على الأشياء، وتؤدي إلى اعتقادك بأن إنهاء حياتك هو الأفضل أو هو الخيار الأوحد.

11- أدرك أن تلك المشاعر مؤقتة
يمكنك من خلال العلاج الملائم تعلم كيفية مساعدة نفسك على الشعور بالتحسن بشأن الحياة مرة أخرى، وقد يساعدك طلب الدعم من الآخرين على إتاحة خيارات أخرى لك وإعطاءك الأمل بشأن المستقبل.

12- قم بإنشاء قائمة بالأسباب التي لديك للعيش
قد تتضمن تلك القائمة كونك حيًا من أجل حيوانك الأليف، أو طفلك، أو أبناء إخوتك المفضلين، أو شيء ما تستمتع بالقيام به في العمل أو في المنزل، فلا يهم ما تتضمنه تلك القائمة، لكن وجود شعور بالغرض في حياتك قد يصنع فارقًا.

من خلال العلاج الملائم واستخدام استراتيجيات تكيف فعالة، يمكنك تعلم إدارة الأفكار الانتحارية أو التخلص منها وتطوير حياة أكثر إرضاءً.

اقرأ أيضا:
آخر تعديل بتاريخ 28 سبتمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية