بإمكان الضغط النفسي أن يسبب الإصابة باضطرابات في نظم القلب (اضطراب نبض القلب)، مثل الرجفان الأذيني. وتشير بعض الدراسات أن المشكلات المتعلقة بالضغط النفسي والصحة النفسية قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الرجفان الأذيني التي يعاني منها الفرد. كما أن زيادة مستوى الضغط قد ترتبط بمشكلات صحية أخرى. ولذا، فإن التكيف مع الضغط النفسي أمر مهم لصحتك.


* التعامل مع الضغوط
قد يساعدك اكتشاف طرق التعامل مع الضغوط في تحسين صحتك والسيطرة على حالتك المرضية.

وتشمل بعض الأفكار للتعامل مع الضغوط ما يلي:

  1. التأمل.
  2. اليوجا.
  3. اتباع أساليب الاسترخاء.
  4. تلقي الدعم من الأسرة والأصدقاء.
  5. الانتظام في ممارسة النشاط البدني.
  6. اتباع نظام غذائي صحي.
  7. التحلي بسلوك إيجابي.
  8. الابتعاد عن التدخين.

إذا لم تنجح هذه الأساليب في التعامل مع الضغوط، فتحدث إلى طبيبك.


* الاكتئاب والقلق
هناك علاقة معقدة بين الرجفان الأذيني من ناحية، والقلق والاكتئاب من ناحية أخرى. وتظهر بعض الأبحاث أن المصابين بالرجفان الأذيني قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق. فالإصابة بالقلق أو الاكتئاب قد يؤثر سلبًا على نوعية حياتك وشدة أعراض الرجفان الأذيني التي تعاني منها. إلا أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث لتحديد الآثار الكاملة للقلق والاكتئاب على المصابين بالرجفان الأذيني.

إذا كنت تعاني من القلق أو الاكتئاب، فقد تفيدك زيارة طبيب مدرب على علاج الحالات المتعلقة بالصحة النفسية (طبيب نفسي أو اختصاصي علم نفس).

اقرأ أيضاً:
6 استراتيجيات للوقاية من أمراض القلب
نصائح للوقاية من الرجفان الأذيني
الحمل والرجفان الأذيني

آخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية