تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ما هو التلاعب بالعقول من الناحية النفسية؟

يُعد التلاعب بالعقول Gaslight شكلا من أشكال الإساءة النفسية، حيث يشكك شخص ما في عقلك أو إدراكك للواقع أو الذكريات. وغالباً ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من التلاعب بالعقول بالارتباك والقلق وعدم القدرة على الثقة في أنفسهم.

سنلقي في هذه المقالة نظرة على الأساليب والعلامات والأسباب الشائعة للتلاعب بالعقول، ونناقش أيضاً كيف يمكن للشخص أن يستجيب للمتلاعب بالعقول ومتى يطلب المساعدة.

* أساليب التلاعب بعقول الناس

غالباً ما يتطور التلاعب بالعقول تدريجياً، مما يجعل من الصعب على الشخص اكتشافه. ووفقاً للخط الساخن الوطني للعنف المنزلي في أميركا، تشمل التقنيات التي قد يستخدمها الشخص ليتلاعب بشخص آخر ما يأتي:
  • المواجهة

أي أنه يشكك في ذكريات شخص ما. قد يقول أشياء مثل: "أنت لا تتذكر الأشياء بدقة أبداً"، أو "هل أنت متأكد؟ لديك ذاكرة سيئة".

  • الحجب

عندما يحجب شخص ما، فهو رفض الدخول في محادثة معه. قد يتظاهر الشخص الذي يستخدم هذه التقنية بأنه لا يفهم شخصاً ما حتى لا يضطر إلى الرد عليه. على سبيل المثال، قد يقول: "لا أعرف ما الذي تتحدث عنه"، أو "إنك تحاول إرباكي فقط".

  • التقليل من الأهمية

يحدث هذا عندما يستخف الشخص المتلاعب بمشاعر الآخر أو يتجاهلها، وقد يتهمه بالحساسية المفرطة أو المبالغة في رد الفعل عندما يكون لديه مخاوف ومشاعر مشروعة.

  • الإنكار

ينطوي الإنكار على جعل شخص يتظاهر بنسيان الأحداث أو كيف حدثت، وقد ينكر قول أو فعل شيء ما أو يتهم شخصاً ما باختلاق الأشياء.

  • التحويل

باستخدام هذه التقنية، يغير الشخص المتلاعب محور المناقشة ويشكك في مصداقية الشخص الآخر، وعلى سبيل المثال، قد يقول: "هذه مجرد فكرة مجنونة أخرى حصلت عليها من أصدقائك".

  • القوالب النمطية

إن الشخص الذي يستخدم تقنيات التلاعب بالعقول قد يستخدم عن قصد قوالب نمطية سلبية لجنس الشخص أو عرقه أو جنسيته أو عمره للتلاعب بها. وعلى سبيل المثال، قد يخبر الفتاة أن الناس سيعتقدون أنها غير عقلانية أو مجنونة إذا طلبت المساعدة عند إساءة المعاملة معها.

  • الكذب

باستخدام هذا التكتيك، سوف يخبرك المتلاعب بأكاذيب صريحة، وسيفعل ذلك حتى عندما تعلم بحقيقة أنه يكذب، ويهدف هذا إلى جعلك تسأل نفسك عن روايتك للأحداث.

  • يستخدم ما هو قريب وعزيز عليك كذخيرة

يعرف المتلاعب بالعقول مدى أهمية أطفالك بالنسبة لك، ويعرف مدى أهمية هويتك بالنسبة لك. لذلك قد تكون هذه من أول الأشياء التي يهاجمك بها. إذا كان لديك أطفال، فإنه يقول لك إنه لا ينبغي أن تنجب هؤلاء الأطفال. سيخبرك أنك ستكون شخصاً جديراً بالاهتمام إذا لم يكن لديك قائمة طويلة من السمات السلبية. إنه يهاجم أساس وجودك.

  • يجهدك بمرور الوقت

هذا هو أحد الأشياء الخبيثة حول التلاعب بالعقول، إذْ ينجز ذلك تدريجياً بمرور الوقت. كذبة من هنا، وكذبة من هناك، وتعليق شرير بين الحين والآخر... ثم يبدأ في التزايد. حتى أكثر الناس ذكاءً وإدراكاً لذاتهم يمكن أن ينجذبوا إلى المتلاعبين بالعقول، إنه أسلوب فعال جداً. إنه أشبه بوضع ضفدع في المقلاة؛ حيث تُرفع درجة الحرارة ببطء، لذلك لا يدرك الضفدع أبداً ما يحدث له.

* أشكال التلاعب بالعقول

بينما يمكن لأي شخص أن يجرب عملية التلاعب بالعقول، إلا أنه شائع بشكل خاص في العلاقات الحميمة والتفاعلات الاجتماعية، حيث يوجد عدم توازن في القوة. ويتعرض الشخص المتلقي لهذا السلوك السيئ من خلال:
  • علاقات الشريك الحميم

قد يتهم الشريك المسيء شخصاً ما بأنه غير عقلاني أو مجنون من أجل عزله وتقويض ثقته بنفسه وتسهيل السيطرة عليه. على سبيل المثال، قد يخبر شخصاً ما باستمرار أنه نسي حتى يبدأ في الاعتقاد بأن هذا صحيح.

  • العلاقات مع الأطفال

قد يستخدم مقدمو الرعاية السيئين التلاعب بالعقول للسيطرة على الأطفال. قد يتهمونهم بأنهم حساسون جداً للتقليل من أهمية مشاعرهم أو لا يتذكرون الأحداث التي وقعت عندما كانوا أصغر سناً.

  • التلاعب بالعقول العرقي

يحدث التلاعب بالعقول العرقي عندما يطبق الأشخاص تقنيات التلاعب بالعقول على مجموعة من الأشخاص على أساس العرق.

مثلاً، قد ينكر شخص ما تعرض مجموعة معينة للتمييز، مع أنّ الأدلة تنص على خلاف ذلك، أو قد ينتقد نشطاء الحقوق المدنية لكونهم عاطفيين جداً لتقويض رسالتهم.

  • التلاعب بالعقول السياسي

يحدث التلاعب بالعقول السياسي عندما تستخدم شخصية أو مجموعة سياسية الأكاذيب أو الإنكار أو التلاعب بالمعلومات للسيطرة على الناس.

تشمل الأمثلة التقليل من شأن الأشياء الخاطئة التي ارتكبتها إدارتهم أو إخفاءها، أو تشويه سمعة المعارضين السياسيين على أساس عدم الاستقرار العقلي، أو استخدام الجدل لتحويل الانتباه عن الأحداث المهمة.

  • التلاعب بالعقول المؤسساتي

يمكن أن يحدث التلاعب بالعقول المؤسساتي في شركة أو مؤسسة. قد تنكر المنظمة المعلومات أو تخفيها، أو تكذب على الموظفين بشأن حقوقهم، أو تصور المبلغين عن المخالفات الذين يكشفون عن مشاكل في المنظمة على أنهم غير كفؤين أو مختلون عقلياً.

* علامات المتلاعَب بعقولهم

غالباً ما يجد الأشخاص المتلاعب بعقولهم صعوبة في إدراك أنهم يتعرضون للإساءة. ولا يُسمح لهم بالتشكيك في سلوك الشخص المسيء لأنه في موقع سلطة، أو لأنهم يشعرون بالاعتماد عليه. ويشير الخط الساخن الوطني للعنف المنزلي إلى أن الشخص الذي يتعرض للتلاعب بالعقول يمكنه أن:
  1. يشعر بالارتباك ويشك بنفسه باستمرار.
  2. يجد صعوبة في اتخاذ قرارات بسيطة.
  3. كثيراً ما يتساءل عما إذا كان حساساً جداً.
  4. ينسحب أو لا يتشارك مع الآخرين.
  5. يعتذر باستمرار للشخص الذي يسيء معاملته.
  6. يدافع عن سلوك الشخص المسيء.
  7. يكذب على العائلة والأصدقاء لتجنب الاضطرار إلى اختلاق الأعذار لهم.
  8. يشعر باليأس، وأنه بلا روح، وبلا قيمة.
  9. يشعر بالقلق والاكتئاب والصدمات النفسية، خاصةً إذا كان جزءاً من نمط إساءة واسع.
  10. يشعر بعدم الكفاءة. يشعر أنه ليس "جيداً بما فيه الكفاية". وأنه يحاول أن يرقى إلى مستوى توقعات ومطالب الآخرين، حتى لو كانت غير معقولة.

* أسباب التلاعب بالعقول

وفقاً للخط الساخن الوطني للعنف المنزلي، يحدث التلاعب بالعقول لأن شخصاً ما يريد السيطرة على شخص آخر. إنه سلوك يتعلمه شخص ما من خلال مشاهدة الآخرين. قد يشعر الشخص المسيء أنه يحق له التحكم في الآخرين، أو أن مشاعره أو آراءه هي الأكثر أهمية.

* التلاعب بالعقول والنرجسية

قد يعاني الأشخاص الذين يتلاعبون بعقول الآخرين في حياتهم من اضطراب نفسي يسمى اضطراب الشخصية النرجسية.

يعتقد الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب أنهم مهمون جداً وأن العالم يدور حولهم. إنهم منغمسون في أنفسهم وليس لديهم الوقت أو اهتمام بالآخرين ما لم يخدم ذلك غرضاً لهم. إنهم ليسوا متعاطفين وليست لديهم القدرة أو الاهتمام لفهم ما يشعر به شخص آخر.

النرجسيون يتوقون إلى الاهتمام والثناء ويمكن أن يكونوا متطلبين. لديهم آراء عظيمة عن أنفسهم وحياتهم ومستقبلهم، وغالباً ما يستخدمون التلاعب كوسيلة لتحقيق أهدافهم الشخصية.
يتسم الشخص المصاب باضطراب الشخصية النرجسية بالأعراض الآتية:
  1. يبرز إحساساً متضخماً بأهمية الذات.
  2. يبالغ في إنجازاته.
  3. الرد على النقد بالغضب.
  4. استخدام الآخرين لتحقيق مكاسب شخصية.
  5. نتوقع اعتبارات خاصة أو معاملة خاصة منه.
  6. ينتقد الآخرين بشدة.
  7. الحسد والغيرة.

* كيف تتجاوب مع المتلاعب بالعقول

للتلاعب بالعقول تأثير كبير على الصحة العقلية، لذلك من الضروري بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التلاعب بالعقول، رفع دعوى قضائية على المتلاعبين بهم.

قد يؤدي جمع الأدلة إلى تذكير الشخص بأنه لا يتخيل الأشياء. قد تصبح هذه الأدلة مفيدة أيضاً لاحقاً إذا قرر الشخص اتخاذ إجراء قانوني ضد الشخص المسيء.

يقدم الخط الساخن الوطني للعنف المنزلي أفكاراً حول كيفية جمع الأدلة. وتشمل هذه:
  1. الاحتفاظ بمذكرات سرية: وهذا يسمح للشخص بتتبع الأحداث، بما في ذلك التاريخ والوقت وتفاصيل ما حدث.
  2. التحدث إلى أحد أفراد العائلة الموثوق به أو صديق أو مستشار: قد يساعد ذلك شخصاً ما على اكتساب منظور خارجي للموقف، وإنشاء سجل خارجي إضافي للمعلومات.
  3. التقاط الصور: يمكن أن يساعد هذا أيضاً الشخص على "التحقق من صحة" ذكرياته وتذكير نفسه بأنه لا يتخيل الأشياء.
  4. الاحتفاظ بالمذكرات الصوتية: يعد استخدام الهاتف الخلوي أو الجهاز لوصف الأحداث طريقة سريعة لشخص ما لتسجيل شيء حدث للتو بكلماته الخاصة.

من الضروري بالنسبة للشخص الذي يعيش مع شخص مسيء أن يتأكد من أن أي دليل يجمعه يكون خاصاً وأن يقوم بمسح سجل البحث بعد البحث عن معلومات حول التلاعب بالعقول أو إساءة الاستخدام. يمكن لأي شخص:

  1. تخزين الأدلة في مكان مخفي.
  2. شراء هاتف ثانٍ أو مسجل صوت رخيص.
  3. إبقاء الأجهزة مغلقة.
  4. إرسال السجلات إلى فرد موثوق به حتى يتمكن الشخص من حذف النسخ الشخصية.

يمكن للناس أيضاً إنشاء خطة أمان، والتي تتضمن طرائق لحماية أنفسهم من الإساءة الجسدية والعاطفية قبل وأثناء وبعد ترك العلاقة أو الموقف. وفقاً للخط الساخن الوطني للعنف المنزلي، قد تتضمن خطة الأمان ما يأتي:

  1. تحديد الأماكن الآمنة ونقاط الهروب.
  2. تفاصيل الاتصال بالأشخاص الذين يمكن لشخص ما الاتصال بهم للحصول على المساعدة.
  3. أنشطة الرعاية الذاتية التي تساعد الشخص على التأقلم.
  4. وضع خطة لترك الوضع المسيء بأمان.

* متى تطلب المساعدة؟

وفقاً لمجموعة من التوصيات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، في العلاقات الأسرية، تميل أفعال الإساءة العاطفية، مثل التلاعب بالعقول، إلى الحدوث جنباً إلى جنب مع أنواع أخرى من الإساءة.

بمرور الوقت، قد يتصاعد التلاعب بالعقول إلى عنف جسدي. يجب على أي شخص يعتقد أنه يتعرض للإيذاء من شريكه أو أحد أفراد أسرته أن يطلب الدعم.

يمكن لأي شخص الاتصال بمنظمات العنف المنزلي للحصول على المشورة والمساعدة في إنشاء خطة أمان. بالنسبة لتأثير التلاعب بالعقول على الصحة العقلية، قد يجد الشخص أنه من المفيد التحدث بسرية إلى معالج لديه خبرة في مساعدة الأشخاص في العلاقات المسيئة.

* الخلاصة

إذا وجدت أي من علامات التلاعب بالعقول الواردة أعلاه، فمن المهم أن تطلب المساعدة المهنية على الفور. لأنها إذا تركت من دون معالجة، يمكن أن يكون للمتلاعب بالعقول تأثير كبير على احترامك لذاتك وصحتك العقلية. يمكن لطبيبك النفسي أن يوصيك بمستشار خاص لمساعدتك في معالجة ما يحدث لك والتعامل معه.

في غضون ذلك، تذكر أنك لست مسؤولاً عما تمر به. فالشخص الذي يتلاعب بعقلك يتخذ قراراً بالتصرف بهذه الطريقة وهو المسؤول عن أفعاله. أنت لم تفعل شيئاً جعله يتخذ هذا الاختيار ولن تكون قادراً على تغيير ما يفعله. ولكن من خلال الاستشارة، يمكنك تعلم كيفية اتخاذ خيارات صحية ووضع الحدود مع الشخص الذي يشارك في عملية التلاعب.


المصادر
What is gaslighting?
Gaslighting: Signs to Look For
How to Recognize Gaslighting and Get Help
11 Warning Signs of Gaslighting
What Is Gaslighting?

آخر تعديل بتاريخ 21 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية