تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

اضطرابات الشخصية هي نوع من الاضطرابات النفسية الشائعة إلى حد ما، ويصدر عن المصاب بها نمط تفكير وسلوك متعصب، ويجد الشخص الذي يعاني من هذه الاضطرابات مشاكل في علاقاته ومهام حياته، وعادة لا يدرك المصاب أنه مضطرب، ولكنه سيواجه العديد من المشكلات، ومن هنا تأتي أهمية التشخيص والعلاج المبكر.
كما أن المحيطبن بالمصاب لا يدركون إصابته، ولكن يعانون من غرابة تصرفاته، وكلما زادت العلاقة قرباً كلما زادت درجة المعاناة، ولشيوع اضطرابات الشخصية، وتعدد أنواعها فإنها يمكن أن تكون السبب الخفي خلف العديد من المشكلات العائلية.

وتبدأ اضطرابات الشخصية في سنوات المراهقة أو البلوغ المبكر، وأحيانا تقل حدة الأعراض مع تقدم السن.

* أعراض اضطرابات الشخصية

تقسم اضطرابات الشخصية لثلاث مجموعات (أ - ب - ج)، وكثيرون يعانون من علامات وأعراض اضطراب واحد آخر على الأقل.
  • اضطرابات الشخصية المجموعة "أ" تتميز بالتفكير أو السلوك الغريب.
  • اضطرابات الشخصية المجموعة "ب" تتميز بالتفكير والسلوك العاطفي بشكل مفرط.
  • اضطرابات الشخصية المجموعة "ج" تتميز بالتفكير أو السلوك القلق.

ولا بد من توافر مجموعة محددة من المعايير (تم تحديدها في الدليل التشخيصي والإحصائي لمشكلات الصحة النفسية)، ليتم تشخيص أي من هذه الاضطرابات، وعند وجود عدد من المعايير لا ترقى لدرجة الاضطراب، يتم تشخيص الشخص على أنه مصاب بسمات، ووجدنا بعضا من السمات فقط التي لا ترقى لتشخيص الاضطراب، ففي هذه الحالة يعتبر الشخص مصابا ببعض سمات الشخصية (Trait).

* أنواع اضطرابات الشخصية المجموعة "أ" 

  • اضطراب الشخصية البارانوية.
  • اضطراب الشخصية الفصامية.
  • اضطراب الشخصية فصامي النمط.

- معايير اضطراب الشخصية البارانوية

  • الشك في الآخرين، بما في ذلك الزوج (الزوجة).
  • الاعتقاد بأن الآخرين يحاولون إيذاءك.
  • ردود فعل غاضبة أو معادية تجاه الإهانات المتخيَّلة.
  • الميل إلى حمل الضغائن والأحقاد في النفوس.

- معايير اضطراب الشخصية الفصامية

- معايير اضطراب الشخصية فصامي النمط

  • ارتداء الملابس بطريقة غريبة، أو التفكير والسلوك الغريب.
  • التجارب الحسية الغريبة، مثل سماع أصوات غير موجودة.
  • المشاعر السطحية، أو ردود الفعل العاطفية غير الملائمة.
  • القلق الاجتماعي.
  • الاعتقاد بأنه يمكنك التأثير على الناس والأحداث بأفكارك.
  • الاعتقاد بأن بعض الأحداث العارضة لها رسائل مخفية.

* أنواع اضطراب الشخصية المجموعة "ب"، وتشمل:

  • اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.
  • اضطراب الشخصية الحدية.
  • اضطراب الشخصية الهستيرية.
  • اضطراب الشخصية النرجسية.

- اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

  • تجاهل احتياجات الآخرين أو مشاعرهم.
  • الكذب، والسرقة، وخداع الآخرين.
  • تكرار حدوث مشكلات مع القانون.
  • الانتهاك المتكرر لحقوق الآخرين.
  • السلوك العدواني، والعنيف أحياناً.
  • تجاهل سلامة النفس أو سلامة الآخرين.
  • السلوك الاندفاعي.
  • الاستهتار وعدم تحمل المسؤولية.
  • عدم الندم على السلوك.

- اضطراب الشخصية الحدية

- اضطراب الشخصية الهستيرية

  • السعي المستمر للفت الانتباه.
  • العاطفية الزائدة والسعي للإثارة الجنسية.
  • التأثر بسهولة بكلام الآخرين.
  • العواطف السطحية المتغيرة بسهولة.
  • القلق المفرط بشأن المظهر الجسدي.

- اضطراب الشخصية النرجسية

  • الاعتقاد بأنك مميز وأكثر أهمية من الآخرين.
  • الأوهام حول القوة والنجاح والجاذبية.
  • عدم إدراك احتياجات الآخرين ومشاعرهم.
  • المبالغة في الإنجازات أو المواهب.
  • توقع المدح والإعجاب المستمر.
  • الغطرسة.

* أنواع اضطرابات الشخصية المجموعة "ج" تشمل:

  • اضطراب الشخصية الاجتنابية.
  • اضطراب الشخصية الاعتمادية.
  • اضطراب الشخصية الوسواسية القهرية.

- اضطراب الشخصية الاجتنابية

  • الحساسية الشديدة تجاه النقد أو الرفض.
  • الشعور بعدم الملاءمة أو قلة الشأن أو عدم الجاذبية.
  • الكبت الاجتماعي والخجل والعزلة.
  • الخجل الشديد.

- اضطراب الشخصية الاعتمادية 

  • الإفراط في الاعتماد على الآخرين.
  • الخوف من الحاجة إلى رعاية نفسك.
  • عدم الثقة بالنفس، والحاجة إلى التشجيع الزائد.
  • صعوبة بدء المشاريع، أو القيام بها من تلقاء نفسك بسبب قلة الثقة بالنفس.
  • صعوبة الاختلاف مع الآخرين، خوفاً من الرفض.
  • التسامح مع المعاملة السيئة أو المؤذية.

- اضطراب الشخصية الوسواسية

  • الانشغال بالتفاصيل والنظام والقواعد.
  • الكمالية المفرطة، وعدم إنجاز المشاريع.
  • الرغبة في السيطرة على الناس، والمهام، والمواقف، وعدم القدرة على تفويض المهام.
  • إهمال الأصدقاء والأنشطة الممتعة بسبب الالتزام المفرط تجاه العمل أو أحد المشروعات.
  • عدم القدرة على التخلص من الأشياء المكسورة أو عديمة القيمة.
  • الصرامة والعناد.
  • عدم المرونة بشأن الفضائل والأخلاقيات والقيم.
  • البخل في إنفاق المال.
اضطراب الشخصية الوسواسية مختلف عن اضطراب الوسواس القهري.

* أسباب اضطرابات الشخصية

تتكون الشخصية أثناء مرحلة الطفولة، وتتشكل من خلال تفاعل عاملين، هما:

  • الجينات.
  • البيئة.

ويُعتقد أن الاضطرابات الشخصية تنتج عن مزيج من هذه المؤثرات الموروثة والبيئية.

* عوامل الخطورة للإصابة باضطرابات الشخصية

هناك عوامل تزيد من مخاطر الإصابة باضطرابات الشخصية، ومنها:
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة باضطرابات الشخصية أو غيرها من الأمراض النفسية.
  • التعرض للإيذاء في مرحلة الطفولة.
  • الإهمال أو الحياة الأسرية غير المستقرة خلال مرحلة الطفولة.
  • التغيرات في كيمياء الدماغ وبنيته.
وعادة تبدأ هذه الاضطرابات في سنوات المراهقة أو البلوغ.

* مضاعفات اضطراب الشخصية

يمكن أن تُعيق اضطرابات الشخصية حياة الشخص المصاب، وأولئك الذين يعتنون به بشكل كبير، فقد تتسبب اضطرابات الشخصية في حدوث مشكلات في العلاقات، أو العمل، أو المدرسة، وهو ما قد يؤدي إلى العزلة الاجتماعية، أو إدمان الكحول، أو تعاطي المخدرات.

* تشخيص اضطرابات الشخصية

يستخدم الطبيب الفحوصات والاختبارات التالية:
  • الفحص الجسدي.
  • الاختبارات المعملية: مثل اختبارات الدم، (تعداد الدم الكامل أو اختبار الغدة الدرقية)، واختبارات بشأن تناول الكحوليات وتعاطي المخدرات.
  • التقييم النفسي: من خلال مناقشة الأفكار، والمشاعر، والسلوكيات.
قد يصعب أحياناً تحديد نوع اضطراب الشخصية، حيث تتشارك بعض اضطرابات الشخصية في الأعراض نفسها، ولكن الأمر يستحق الوقت والجهد للحصول على تشخيص دقيق بحيث تتمكن من تلقي العلاج المناسب.

* معايير تشخيص اضطرابات الشخصية

لتشخيص الإصابة باضطراب محدد من اضطرابات الشخصية، يجب استيفاء معايير الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، فكل اضطراب من اضطرابات الشخصية له مجموعة من معايير التشخيص، ويعاني المصاب بضعف في اثنين على الأقل من المجالات التالية:
  • طريقة فهم وتفسير نفسه والآخرين والأحداث.
  • عدم ملاءمة ردود فعله العاطفية.
  • عدم كفاءة الأداء عند التعامل مع الآخرين وفي العلاقات.
  • عدم القدرة على السيطرة على الرغبات.

* علاجات وعقاقير لاضطرابات الشخصية

يعتمد أفضل علاج على نوع اضطراب الشخصية، وقد يتطلب العلاج شهورا أو سنوات، وحسب نوع الاضطراب وشدة الحالة قد يقترح الطبيب واحدا أو أكثر من العلاجات التالية:
  • العلاج النفسي.
  • الأدوية.
  • دخول المستشفى.

- أولا: العلاج النفسي

يساعدك العلاج النفسي على فهم حالتك والتحدث عن مزاجك ومشاعرك وأفكارك وسلوكياتك، ويمكنك من معرفة الطرق الصحية للتعامل مع الأعراض وتقليل السلوكيات التي تزعجك.

- ثانيا: الأدوية

لا توجد أدوية معتمدة لعلاج اضطرابات الشخصية، ولكن هناك عدة أنواع من الأدوية النفسية التي تساعد في تحسين الأعراض، ومنها:
  • مضادات الاكتئاب.
  • مثبتات المزاج.
  • الأدوية المضادة للذهان.
  • الأدوية المضادة للقلق.

- ثالثا: العلاج داخل المستشفى

في بعض الحالات، قد تكون أعراض اضطراب الشخصية شديدة للغاية بحيث تتطلب الدخول لمستشفى الأمراض النّفسية، ودواعي الدخول للمستشفى هي:
عدم القدرة على رعاية النفس بشكل سليم.
خطر مباشر لإيذاء النفس، أو إيذاء الآخرين.

* الرعاية الذاتية والدعم

  • كن مشاركًا نشطًا في رعاية نفسك، فلا تتخلّف عن حضور جلسات العلاج، ولا تتجاهل الفحوصات الطبية.
  • ثقف نفسك بشأن حالتك المرضية، وهو ما يساعدك على الالتزام بخطة العلاج.
  • مارس الأنشطة البدنية والرياضة.
  • تجنب الأدوية والكحول.
  • اطلب الدعم من المحيطين بك.



المصادر:
About personality disorders
Personality disorder
What are the signs and symptoms of personality disorder?


آخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية