إن السبب الدقيق وراء الإصابة باضطراب النوم القهري Narcolepsy غير معروف، وقد تكون هناك عدة أسباب متظافرة معا. وغالبا ما تكون لدى غالبية المصابين مستويات منخفضة من المادة الكيميائية هيبوكريتين (hypocretin)، وهي مادة كيميائية عصبية مهمة في مخك تساعد في تنظيم صحوك ونوم حركة العين السريعة.


وتكون مستويات هيبوكريتين منخفضة بصفة خاصة في المصابين بمرض الجُمدة (cataplexy). والأسباب المحددة وراء فقدان الخلايا المنتجة لمادة هيبوكريتين في المخ مجهولة، ولكن يشتبه الخبراء في أن يكون ذلك نتيجة رد فعل مناعي ذاتي.

وتشير الأبحاث إلى وجود صلة ممكنة عند التعرض لفيروس إنفلونزا الخنازير (H1N1) وشكل بعينه للقاح إنفلونزا الخنازير يعطى حاليًا في أوروبا. وليس معروفًا حتى الآن ما إذا كان الفيروس يحفز اضطراب النوم القهري مباشرةً. وفي بعض الحالات، يكون للنواحي الجينية دور في ذلك.

* نمط النوم العادي مقابل اضطراب الوسواس القهري

تبدأ عملية الاستغراق في النوم الطبيعية بطور من النوم يسمى حركة العين غير السريعة (NREM). وخلال هذا الطور، تبطئ موجات مخك بصورة معتبرة، وبعد ساعة أو نحو ذلك من نوم حركة العين غير السريعة، يتبدل نشاط مخك، ويبدأ نوم حركة العين السريعة. معظم الأحلام تحدث في أثناء مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM).

وفي اضطراب النوم القهري، يدخل المصاب فجأة نوم حركة العين السريعة من دون أن يمر أولاً بنوم حركة العين غير السريعة، في الليل وخلال النهار. وتحدث بعض خصائص نوم حركة العين غير السريعة، مثل الجُمدة، وشلل النوم، والهلوسات، خلال الصحو أو الدوخة في المصابين.



* المضاعفات
- سوء الفهم العام للحالة
قد يسبب اضطراب النوم القهري مشاكل خطيرة للمصاب على الصعيد المهني والشخصي، وقد يراه الآخرون كسولاً أو خاملاً، وقد ينخفض الأداء الدراسي أو العملي.

- التدخل في العلاقات الحميمية
قد يسبب النعاس المفرط انخفاض الدافع الجنسي أو الضعف الجنسي، وقد يغفو الأشخاص المصابون حتى أثناء ممارسة الجنس. ويمكن أن تحفز المشاعر الشديدة، مثل الغضب أو الفرح، بعض علامات النوم القهري مثل الجمدة، ما يؤدي بالمصابين إلى الانسحاب من التفاعلات الشعورية.

- الأذى البدني
قد تتسبب نوبات النوم في أذى بدني للمصابين، إذ يزيد خطر وقوع حادث سيارة إذا أصيب المريض بنوبة في أثناء القيادة، كما يزيد خطر الإصابة بالجروح والحروق إذا نام المريض في أثناء تجهيز الطعام.

- السمنة
يزيد احتمال إصابة مرضى النوم القهري بزيادة الوزن. وقد ترتبط زيادة الوزن بالأدوية أو انعدام النشاط أو نهم الطعام أو نقص الهيبوكريتين أو بسبب مجموعة من العوامل.

آخر تعديل بتاريخ 27 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية