اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين (ADHD) هو حالة من حالات الصحة العقلية تظهر في صعوبة مواصلة التركيز وكذلك فرط النشاط والاندفاعية في السلوك. ويمكن لأعراض الاضطراب أن تؤدي إلى حدوث مجموعة من المشكلات، تشمل علاقات غير مستقرة مع الآخرين وضعفا في الأداء المدرسي أو في العمل وقلة احترام الذات.



* الأعراض
كان يُطلق في الماضي على مرض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه اسم اضطراب تشتت الانتباه (ADD) وفرط الحركة، لكن بات مصطلح اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) هو المصطلح المفضل اليوم لأنه يجمع بين الصفتين الرئيسيتين للحالة المرضية، وهما عدم الانتباه، والسلوك الذي يتسم بفرط النشاط الاندفاعي.


من أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين ما يلي:
- الصعوبة في التركيز أو الانتباه.
- الأرق.
- الاندفاعية.
- الصعوبة في إكمال المهام.
- البلبلة.
- قلة تحمل الإحباط.
- تقلبات متكررة في المزاج.
- المزاج الحاد.
- صعوبة التكيف مع الضغط النفسي.
- العلاقات غير المستقرة.

لا يدرك الكثير من البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أنهم مصابون بهذا المرض؛ بل يعلمون فقط أن مهامهم اليومية قد تمثل تحديًا لهم، وقد يجد البالغون المصابون بالاضطراب صعوبة في التركيز وفي ترتيب أولوياتهم، وذلك يؤدي إلى تفويت مواعيد مهمة ونسيان اجتماعاتهم أو خططهم الاجتماعية، وقد يتراوح عدم القدرة على التحكم في الاندفاعات ما بين عدم الصبر على الانتظار في طابور، أو على القيادة في الازدحام، وبين التقلبات المزاجية، ونوبات الغضب.

كل البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه كانوا مصابين به وهم أطفال، حتى ولو لم يتم تشخيصه أبدًا من قبلُ، وقد تقل الأعراض عند بعض الأشخاص المصابين بالاضطراب مع التقدم في السن، في حين يظهر لدى الآخرين أعراض حادة كبالغين.

- ما حالة الإنسان الطبيعية وما طبيعة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين؟
إننا جميعًا لدينا تقريبًا بعض أعراض مشابهة لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تمر بنا في مرحلة ما من حياتنا، فإذا كانت الصعوبات التي تواجهها حديثة، أو حدثت عرضيًا فقط في الماضي، فمن المحتمل ألا تكون مصابًا بالاضطراب، ويتم تشخيص الاضطراب فقط عندما تكون الأعراض حادة بما يكفي لتسبب مشكلات مستمرة في عدة مجالات، ويمكن تتبع هذه الأعراض المستمرة والمدمرة وصولاً إلى مرحلة الطفولة المبكرة.

وقد يصعب تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لأن هناك أعراضًا معينة للاضطراب تشابه الأعراض الناتجة عن حالات أخرى، مثل القلق أو الاضطرابات المزاجية. ويكون الكثير من البالغين المصابين بالاضطراب مصابين أيضًا على الأقل بحالة واحدة إضافية في الصحة العقلية، مثل الاكتئاب أو القلق.




* الأسباب
يواصل الباحثون جهودهم للتعرف على السبب الحقيقي وراء الإصابة بمرض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وعلى الرغم من عدم وضوح هذا السبب إلى الآن، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالاضطراب، وقد يكون السبب هو توارث الإصابة به في العائلات، وقد أفادت الدراسات احتمال أن تلعب الجينات دورًا في ذلك، وقد تسهم أيضًا بعض العوامل البيئية في زيادة المخاطر، تمامًا كتأثير المشكلات ذات الصلة بالنظام العصبي المركزي في لحظات أساسية في تطور المرض.

* عوامل الخطورة
تزداد خطورة الإصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه في الحالات التالية:
- إصابة أقارب الدم (مثل الآباء أو الأشقاء) بالاضطراب أو باضطراب صحة عقلية آخر.
- إذا كانت الأم أثناء الحمل تتناول كحوليات أو تدخن أو تتعاطى مخدرات.
- إذا تعرضت الأم لسموم بيئية كمركبات ثنائي الفينيل عديد الكلور (PCB) خلال فترة الحمل.
- التعرض في الطفولة لسموم بيئية؛ مثل الرصاص، والذي يوجد بصورة أساسية في الدهانات والمواسير الموجودة في الأبنية القديمة.
- إذا تمت الولادة مبكرًا قبل اكتمال فترة الحمل.




* المضاعفات
من مظاهر اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ما يلي:
- ضعف الأداء في الدراسة.
- الوقوع في مشاكل مع القانون.
- مشكلات في العمل.
- إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.
- تكرر حوادث السيارات أو حوادث أخرى.
- العلاقات غير المستقرة.
- الضغوط المالية.
- ضعف الصحة الجسدية والعقلية.

رغم أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين لا يتسبب في أي حالات نفسية أو حالات تطويرية أخرى، إلا أن هناك بعض الاضطرابات الأخرى تظهر غالبًا بالتزامن مع الاضطراب، وهي تتضمن:
- الاضطرابات المزاجية
إن الكثير من البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه مصابون أيضًا بالاكتئاب، أو بالاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب مزاجي من نوع آخر، وفي حين أن مشكلات المزاج ليست بالضرورة نتيجة مباشرة للاضطراب، إلا أن النمط المتكرر من حالات الفشل والإحباطات الناتجة عن الاضطراب قد يزيد الاكتئاب سوءًا.

- اضطرابات القلق
تظهر اضطرابات القلق في كثير من الأحيان لدى البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين، وربما يسبب اضطراب القلق قلقًا مسيطرًا، وتوتر الأعصاب وأعراضًا أخرى، ويمكن أن يسوء القلق عن طريق التحديات والعقبات الناتجة عن الاضطراب.

- اضطرابات الشخصية
يتعرض البالغون المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لتزايد خطر إصابتهم باضطرابات الشخصية، مثل اضطراب الشخصية الحدية أو اضطراب الشخصية الانطوائية.

- صعوبات التعلم
قد يحقق البالغون المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه نتائج أقل في الاختبارات الأكاديمية عما هو متوقع ممن في سنهم، وفي مستوى ذكائهم وتعليمهم.




هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 14 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية