الاكتئاب والقلق حالتان مختلفتان، ولكن عادةً ما يحدثان سويًا، كما أنهما يتشابهان في طرق العلاج، ويعد الشعور بالإحباط أو الكآبة من وقتٍ لآخر أمرًا طبيعيًا، والجميع يشعرون بالقلق من وقتٍ لآخر؛ فهو رد فعل طبيعي على المواقف المسببة للضغط النفسي، ولكن الشعور الشديد أو المتواصل بالقلق والاكتئاب قد يكون علامة على اضطراب كامن بالصحة النفسية.

قد يحدث القلق كعرض للاكتئاب السريري (الرئيسي)، كذلك من الشائع الإصابة باكتئاب يحفزه اضطراب القلق، مثل اضطراب القلق العام أو اضطراب الهلع أو اضطراب قلق الانفصال، ويتم تشخيص العديد من الأفراد بأنهم مصابون بكلتا الحالتين، اضطراب القلق والاكتئاب السريري.
عادةً ما تتحسن أعراض كلتا الحالتين بالعلاج النفسي أو بالأدوية، مثل مضادات الاكتئاب أو بالطريقتين معًا، وعلاوةً على ذلك، قد يكون من المفيد تغيير أنماط الحياة، مثل تحسين عادات النوم أو استخدام أساليب تقليل الضغط النفسي أو ممارسة الرياضة بانتظام، وإذا كنت تعاني من إحدى الحالتين، فتجنب تناول الكحوليات والعقاقير غير المشروعة؛ فقد تزيد من تفاقم كلتا الحالتين.


المصادر:
How to Cope With Anxiety and Depression
آخر تعديل بتاريخ 27 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية