اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين
اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) لدى البالغين هو اضطراب مرتبط بالصحة العقلية، ويتضمن مجموعة من المشكلات المستمرة، مثل صعوبة الانتباه، وفرط الحركة، والسلوك الاندفاعي، وقد يُؤدِّي الاضطراب إلى علاقات غير مستقرةٍ، وضعف العمل أو الأداء المدرسي، وتراجع الثقة بالنفس، وغيرها من المشكلات.

على الرغم من أنه يُسمَّى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) لدى البالغين، فإن الأعراض تبدأ في مرحلة الطفولة المبكِّرة، وتستمرُّ حتى سن البلوغ، غير أنه في بعض الحالات، لا يتمُّ التعرُّف وتشخيص الاضطراب حتى يصل الشخص إلى مرحلة البلوغ، وقد لا تكون الأعراض لدى البالغين بنفس وضوح الأعراض لدى الأطفال، حيث تنخفض أعراض فرط الحركة، وتستمر أعراض الاندفاع والهياج وتشتُّت الانتباه.

علاج الاضطراب لدى البالغين يُشبه علاجه لدى الأطفال، ويتضمَّن العلاج الدوائي وجلسات العلاج النفسي وعلاج أي أمراض صحة عقلية مصاحبة.

* أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) لدى البالغين

تظهر أعراض أقل عند بعض المصابين بالاضطراب كلما تقدَّموا في العمر، ولكن تستمرُّ الأعراض الأساسية عند بعض البالغين لدرجة تعوق الأداء اليومي، وقد تشمل السمات الرئيسية للاضطراب عند البالغين، صعوبة في الانتباه، والاندفاع والتململ، وتتراوح الأعراض ما بين البسيطة إلى الحادَّة.

لا يعي العديد من البالغين المصابين بالاضطراب إصابتهم به، ولكنهم فقط يعلمون أن ما عليهم فعله يوميًا يمثل مهمة صعبة، وقد يواجه البالغون المصابون به صعوبة في التركيز وترتيب الأولويات؛ مما يُؤدِّي إلى نسيان المقابلات والخطط الاجتماعية وعدم الالتزام بالمواعيد النهائية، ويُمكن أن تتراوح عدم القدرة على التحكُّم في الانفعالات بين عدم تحمل الانتظار في الصفِّ أو القيادة في أوقات الذروة وحتى التقلُّبات المزاجية ونوبات الغضب، وقد تشمل الأعراض عند البالغين ما يلي:
  1. الميل للتصرُّف باندفاع.
  2. عدم التنظيم ومشكلات في ترتيب الأولويات.
  3. ضعف مهارات إدارة الوقت.
  4. مشكلات التركيز على مهمة محدَّدة.
  5. صعوبة القيام بمهام متعدِّدة.
  6. النشاط المفرط أو التململ.
  7. سوء التخطيط.
  8. ضعف القدرة على ضبط النفس.
  9. تقلُّبات مزاجية متكرِّرة.
  10. صعوبة استمرار وإكمال المهام.
  11. المزاج العصبي.
  12. مشكلات في التعامل مع المواقف الضاغطة.

* ما هو السلوك النموذجي؟ وما هو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

تَظهَر على جميع الأشخاص تقريبًا علامات تُشبِه الاضطراب عند نقطة ما في حياتهم، وإذا شهدتَ صعوبات في الفترة الحالية أو لم تحدث سوى في بعض الأحيان في الماضي، فعلى الأرجح أنتَ غير مصاب بالاضطراب، ولا يُشَخّص الاضطراب إلا إذا كانت الأعراض متفاقِمة بما يكفي لإحداث مشكلات مستمرة في عدة جوانب في الحياة، ويُمكن إرجاع هذه الأعراض المتواصلة والمعرقلة إلى الطفولة المبكِّرة.

قد يصعب تشخيص الاضطراب لدى البالغين؛ نظرًا لتشابُه أعراضه مع الأعراض التي تُسبِّبها حالات أخرى مثل اضطرابات القلق أو اضطرابات المزاج، كما أن العديد من البالغين المصابين بالاضطراب تكون لديهم إحدى مشكلات الصحة العقلية الأخرى مثل الاكتئاب أو القلق.

* متى يلزم أن تزور الطبيب؟

إذا سببت الأعراض المذكورة تعطيل حياتك باستمرار، فتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كنت مصابًا بالاضطراب، ويمكن لخبراء الرعاية الصحية من التخصصات المختلفة تشخيص الاضطراب والإشراف على علاجه، وينصح بالبحث عن مقدم رعاية حاصل على تدريب ولديه خبرة في العناية بالبالغين المصابين بالاضطراب.

* أسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) لدى البالغين

بينما لا يزال السبب الحقيقي للاضطراب غير واضح، وما زالت جهود الأبحاث مستمرة، ولكن يعتقد أن العوامل التالية يمكن أن تؤدي للإصابة به:
  • الجينات الوراثية. يمكن أن يكون الاضطراب متوارثًا بين العائلات، وأوضحت الدراسات أن العوامل الوراثية تلعب دورًا.
  • البيئة. هناك عوامل بيئية معينة أيضًا يمكنها أن تزيد من خطورة الإصابة بهذا الاضطراب، مثل التعرض للرصاص أثناء فترة الطفولة.
  • وجود مشكلات أثناء النمو. يمكن لوجود مشكلات في الجهاز العصبي المركزي في أوقات أساسية من النمو أن تلعب دورًا في ذلك.

* عوامل الخطورة لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) لدى البالغين

  1. وجود أقارب بالولادة، مثل أحد الوالدين أو الإخوة، مصابين بالاضطراب أو أي من اضطرابات الصحة العقلية الأخرى.
  2. تدخين الأم أو تناوُلها المشروبات الكحولية أو المخدِّرات أثناء الحمل.
  3. تعرُّضك أثناء الطفولة للسموم البيئية، مثل الرصاص، والذي يوجد في المقام الأول في الطلاء والأنابيب في المباني القديمة.
  4. الولادة المبكرة.

* مضاعفات اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

يمكن أن يجعل الاضطراب الحياة صعبةً، وهذه بعض المشاكل التي قد تواجه المصابين به:
  1. ضعف الأداء في المدرسة أو العمل
  2. البطالة
  3. مشكلات مالية
  4. مشكلات قانونية
  5. إدمان الكحول أو المواد المخدرة الأخرى
  6. حوادث سيارات متكررة أو حوادث أخرى
  7. علاقات غير مستقرة
  8. سوء الصحة البدنية والصحة العقلية
  9. ضعف الصورة الذاتية
  10. محاولات الانتحار
  • أمراض مصاحبة

الاضطراب نفسه قد لا يتسبب في أي مشكلات نفسية أو مشكلات أخرى في النمو، ولكن في الغالب هناك اضطرابات أخرى تكون مصاحبة له، ومنها:

  1. اضطرابات المزاج. يمكن أن يصاب العديد من البالغين المصابين بالاضطراب أيضًا بالاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب أو أي نوع آخر من أنواع اضطرابات المزاج، بينما لا تعد اضطرابات المزاج بالضرورة سببًا مباشرًا متعلقًا بالاضطراب، فإن تكرار الفشل والإحباط الناجم عن مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط يمكن أن يزيد حالة الاكتئاب سوءًا.
  2. اضطرابات القلق. في الغالب، تحدث اضطرابات القلق إلى حد ما لدى البالغين المصابين بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط، وقد تتسبب اضطرابات القلق في القلق المسيطر والعصبية وبعض الأعراض الأخرى، ومن الممكن أن يزيد القلق سوءًا نتيجة للتحديات والانتكاسات التي تنجم عن اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط.
  3. اضطرابات نفسية أخرى. إن البالغين المصابين بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط يكونون معرضين إلى حد متزايد لخطوة الإصابة باضطرابات نفسية أخرى، مثل اضطرابات الشخصية والاضطراب الانفعالي المتقطع واضطرابات تعاطي مواد الإدمان.
  4. صعوبات في التعلم. وقد يحصل البالغون المصابون بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرْط النشاط على درجات في الاختبار الأكاديمي أقل من الدرجات التي يُتوقَّع أن يحصل عليها مَن هم في مثل سنهم وذكائهم وتعليمهم، من الممكن أن تتضمن صعوبات التعلم مشكلات في الفهم والتواصل.

* تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

قد يصعب تحديد أعراض وعلامات الاضطراب، ومع ذلك، تبدأ الأعراض الأساسية في وقت مبكر من العمر ‎-‎ قبل سن 12 ‎-‎ وتستمر حتى سن البلوغ، مما يخلق مشاكل كبيرة، ولا يمكن لأيٍّ من الفحوصات تأكيد التشخيص، ومن المرجح أن يشمل التشخيص كلًّا من:
  • الفحص البدني، للمساعدة في استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض.
  • جمع المعلومات، مثل السؤال حول أي مشاكل طبية حالية، والتاريخ الطبي الشخصي والعائلي، وتاريخ الأعراض.
  • مقاييس اضطراب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين أو الاختبارات النفسية للمساعدة في جمع وتقييم معلومات حول الأعراض.
  • استبعاد الحالات الأخرى التي تشابه الاضطراب، فقد تسبِّب بعض الحالات الطبية أو العلاجات علامات وأعراضا مشابهة لعلامات وأعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، ومنها:
  1. اضطرابات الصحة العقلية، ويشمل ذلك الاضطرابات المزاجية، مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطرابات السلوك وأوجه القصور في التعلُّم واللغة، أو غير ذلك من الاضطرابات النفسية.
  2. المشاكل الطبية التي يمكن أن تؤثر على التفكير أو السلوك، مثل اضطراب النمو أو اضطرابات النوبات أو مشاكل الغدة الدرقية أو اضطرابات النوم أو التسمُّم بالرصاص أو إصابة الدماغ أو انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم).
  3. المخدِّرات والأدوية؛ مثل الكحول أو تعاطي المخدرات وبعض الأدوية.

* علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

العلاجات النمطية تتضمن الأدوية، التعليم، تدريب المهارات والاستشارة النفسية، ودمج هذه العلاجات هو عادةً أكثر العلاجات فعالية، وقد تساعد هذه العلاجات في التحكم في العديد من أعراض الاضطراب، ولكنها لا تشفي منه، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد التدخل الأفضل.
  • الأدوية

تحدَّثْ مع طبيبك حول فوائد ومخاطر أي أدوية، وعادةً ما تكون المنبهات، مثل المنتجات التي تشمل الميثيل فِنيدات أو الأمفيتامين، هي الأدوية الأكثر شيوعًا الموصوفة بوصفة طبية للاضطراب، ولكن قد تُوصف أدوية أخرى، ويبدو أن المنشطات تعزِّز مستويات المواد النواقل العصبية وتعيد توازنها.

تشمل الأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج الاضطراب الاتوموكستين غير المحفز وبعض مضادات الاكتئاب مثل البوبروبيون، ويعمل أتوموكسيتين ومضادات الاكتئاب بشكل أبطأ من المنبهات، ولكن قد تكون تلك الأدوية خيارات جيدة إذا كنتَ لا تستطيع تناول المنبهات بسبب مشاكل صحية، أو إذا كانت المنبهات تسبِّب آثارًا جانبية شديدة.

يختلف الدواء المناسب والجرعة المناسبة باختلاف الأفراد؛ لذلك قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد المناسب لك، وأخبِرْ طبيبك عن أي آثار جانبية.

  • الجلسات النفسية

جلسات العلاج النفسي، والتثقيف حول هذا الاضطراب، ومهارات التعلُّم تساعد في التعاطِي مع الاضطراب بنجاح، وقد يُساعد العلاج النفسي في ما يلي:
  1. تحسين إدارة الوقت واكتساب المهارات التنظيمية.
  2. تعلُّم كيفية السيطرة على السلوكيات الاندفاعية.
  3. تطوير مهارات أفضل لحل المشكلات.
  4. التعامُل مع الإخفاقات الدراسية أو المهنية أو الاجتماعية السابقة.
  5. تحسين تقدير الذات.
  6. تعلُّم طرق لتحسين العلاقات مع العائلة والزملاء في العمل والأصدقاء.
  7. وَضْع استراتيجيات للتحكُّم في الأعصاب.
تشمل الأنواع الشائعة من العلاج النفسي لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ما يلي:
  1. العلاج السلوكي المعرفي. يُعلِّمك هذا النوع المنظَّم من المشورة مهارات معيَّنة لتنظيم سلوككَ وتغيير أنماط التفكير من سلبية إلى إيجابية. كما يُمكنه مساعدتك في التغلب على تحديات الحياة، مثل المشاكل الدراسية أو المهنية أو الاجتماعية، ومساعدتك كذلك في التعامل مع حالات الصحة العقلية الأخرى، مثل الاكتئاب أو إساءة استخدام المواد المخدِّرة.
  2. الاستشارات الزوجية والعلاج الأسري. يُمكن لهذا النوع من العلاج مساعدة الأحباء في التغلُّب على ضغوط العيش مع شخص مصاب بالاضطراب، وتعليمهم ما يُمكنهم القيام به للمساعدة. ويُمكن أن تُثمر هذه الاستشارات عن تحسين مهارات التواصُل وحل المشكلات.
  • العمل على العلاقات

إذا كنتَ كالعديد من البالغين المصابين بالاضطراب، فقد تكون سلوكياتكَ غير متوقَّعة، وقد تَنْسَى المواعيد، وتُفوِّت المواعيد النهائية، وتتخذ قرارات متهوِّرة أو غير عقلانية، ويُمكن أن تُؤدِّي هذه السلوكيات إلى نفاد صبر زملائِكَ في العمل أو أصدقائكَ أو الشريك الأكثر تسامُحًا.

قد يكون من المفيد للغاية اتباع علاجٍ يُركِّز على هذه المشاكل وطرقٍ تساعدك في مراقبة سلوككَ بشكل أفضل، كما يُمكن لفصول التوعية تحسين التواصُل وإيجاد حلٍّ للمشاكل وإكساب مهارات حلِّها، وقد يُساعد علاج الأزواج وفصول التوعية التي يتعلَّم فيها أفراد الأسرة المزيد عن اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط في تحسين علاقاتكَ إلى حدٍّ كبير.

  • علاجات وطرق تأقلم أخرى

ونظرًا لأن الاضطراب هو اضطراب معقد ولأن كل شخصٍ فريد، فمن الصعب تقديم توصيات لجميع البالغين المصابين، لكن بعض هذه الاقتراحات قد تساعد:

  1. اصنع قائمة من المهام لإنجازها كل يوم. رتب العناصر حسب الأولويات. تأكد من ألا تجهد نفسك كثيرًا.
  2. قسم المهام إلى عناصر أصغر وأسهل في الإدارة. فكر في استخدام قوائم تفقديّة.
  3. استخدم الورق اللاصق لتدوين ملاحظات لنفسك. ألصقها على البرّاد أو على مرآة الحمام أو في السيارة أو في الأماكن الأخرى التي سوف ترى فيها تلك الملاحظات.
  4. احمل معك كتيبًا للمواعيد أو روزنامة إلكترونية لتتبع المواعيد والمواعيد النهائية.
  5. احمل معك دفتر ملاحظات أو جهازًا إلكترونيًّا حتى تتمكن من تدوين الأفكار أو الأشياء التي ستحتاج إلى تذكرها.
  6. خذ وقتك لإعداد طرق لتنظيم وحفظ المعلومات، سواء على أجهزتك الإلكترونية أو للمستندات الورقية. تعوَّد على استخدام تلك الأنظمة باستمرار.
  7. اتبع روتينًا منتظمًا كل يوم واحتفظ بأشيائك، مثل مفاتيحك ومحفظتك، في نفس المكان.
  8. اطلب المساعدة من أفراد عائلتك وأصدقائك.



المصادر
Attention Deficit Hyperactivity Disorder in Adults
ADHD in Adults - HelpGuide.org
ADHD in adults | Royal College of Psychiatrists

آخر تعديل بتاريخ 10 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية