تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أدوية الاضطراب ثنائي القطب قد تسبب زيادة الوزن

يمكن علاج الاضطراب ثنائي القطب بعدة أدوية، وبعض هذه الأدوية يمكن أن يؤدي إلى زيادة الشهية أو يسبب تغيرات في عملية الأيض تؤدي إلى زيادة الوزن.

وتختلف استجابة الجسم للعلاجات المختلفة وفقا لنوع الدواء، ووفقا لاستجابة كل شخص، وكذلك تختلف فاعلية الأدوية في علاج أعراض الاضطراب ثنائي القطب من شخص لآخر؛ ونظرًا لهذا، فإن إيجاد أفضل دواء لعلاج الأعراض لديك قد يتطلب بعض التجارب والإخفاقات.


تتضمن أدوية الاضطراب ثنائي القطب عقاقير تثبيت الحالة المزاجية ومضادات الذهان ومضادات الاكتئاب.
- عقاقير تثبيت الحالة المزاجية
تستخدم لعلاج الاضطراب ثنائي القطب، ومنها الليثيوم lithium (الليثوبيد Lithobid) وحمض الفالبرويك valproic acid (ديباكين Depakene) وثنائي فالبروكس الصوديوم divalproex sodium (ديباكوت Depakote) والكاربامازيبين carbamazepine (تيجريتول Tegretol، وإيكويترو Equetro) واللاموتريجين lamotrigine (لاميكتال Lamictal). تُعرف كل هذه الأدوية بأنها تزيد من خطورة زيادة الوزن ما عدا اللاموتريجين.

- مضادات الذهان
توصف عادةً لعلاج الاضطراب ثنائي القطب، ومنها الأولانزابين olanzapine (زيبريكسا Zyprexa) والريسبيريدون risperidone (ريسبيردال Risperdal) والكويتيابين quetiapine (سيروكويل Seroquel) والأريبيبرازول aripiprazole (أبيليفي Abilify) والزيبراسيدون ziprasidone (جيودون Geodon) واللوراسيدون lurasidone (لاتودا Latuda) والأسينابين asenapine (سافريس Saphris).

يبدو أن أدوية الأريبيبرازول واللوراسيدون والزيبراسيدون تساعد على زيادة الوزن أكثر من غيرها، ولكن يختلف هذا من شخص لآخر، وتتسبب بعض هذه الأدوية في زيادة الوزن عند تناولها بمفردها، ولكن يحتاج العديد من الأشخاص إلى أكثر من دواء واحد للسيطرة على الأعراض.



- بعض مضادات الاكتئاب 
المستخدمة لعلاج الاضطراب ثنائي القطب قد تكون مسببة لزيادة الوزن بشكل أكبر عن غيرها، ولكن قد يختلف هذا من شخص لآخر. تحدث مع مقدم الرعاية النفسية إذا كانت لديك أي مخاوف.

- مضاد للاكتئاب - مضاد للذهان
يجمع دواء سيمبياكس Symbyax بين الفلوكسيتين fluoxetine مضاد الاكتئاب والأولازابين olanzapine مضاد الذهان. وهو يعمل بمثابة معالج للاكتئاب ويحافظ على تثبيت الحالة المزاجية. إن سيمبياكس معتمدٌ من قِبل دائرة الغذاء والدواء الأميركية لمعالجة النوبات الاكتئابية المرافقة للاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول.


ربما يتعذر تجنب بعض حالات زيادة الوزن عند تناول الأدوية للسيطرة على أعراض الاضطراب ثنائي القطب. إذا كانت زيادة الوزن تسبب لك مشكلة، فاطلب من مقدم الرعاية النفسية نصيحة حول أساليب السيطرة على الأمر. وقد يكون من المفيد اتباع نظام غذائي صحي والمداومة على النشاط البدني والحصول على استشارات نفسية (العلاج النفسي).

استمر في التعاون مع مقدم الرعاية لمعرفة أفضل طريقة للسيطرة على أعراض الاضطراب ثنائي القطب وزيادة وزنك.



* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 18 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية