قد تضطر للابتعاد بعض الوقت، فترات تطول أو تقصر، عن شخص عزيز عليك يحتاج للرعاية، وقد تتساءل ما الذي يمكنك فعله لتقديم المساعدة لهذا الشخص؟ وفي هذا المقال سنساعدك على التعرف إلى خيارات تقديم الرعاية عن بعد، والتي تتراوح من تنسيق الخدمات وحتى تقديم الرعاية المؤقتة لمقدم الرعاية الأساسي.

* ما المقصود بتقديم الرعاية عن بعد؟

المقصود هو تقديم الرعاية من مسافة بعيدة؛ وقد تأخذ الرعاية عن بعد أشكالاً عديدة، وهذه بعض الأشكال المقترحة التي يمكنك القيام بها:
  1. تقديم الدعم العاطفي لمقدم الرعاية الأساسي.
  2. تنسيق الخدمات اللازمة للشخص العزيز عليك، مثل الترتيب للمساعدة في الأعمال المنزلية أو الرعاية في المنزل، والمتابعة للتأكد من عدم وجود أي مشاكل.
  3. إدارة أمور الفواتير أو السجلات الطبية للشخص العزيز عليك.
  4. ويمكنك الترتيب أيضًا للمكوث مع الشخص العزيز عليك حالما يكون مقدم الرعاية الأساسي الخاص به في عطلة.

* كيف يمكن أن تحافظ على أفضل رعاية عن بعد؟

يمكنك اتخاذ خطوات عديدة كي تكون فعالاً في تقديم الرعاية عن بعد، وعلى سبيل المثال:
  • تحديد موعد للالتقاء بالعائلة

اجمع العائلة والأصدقاء المشاركين في رعاية الشخص العزيز عليك بالحضور الفعلي أو عن طريق الهاتف أو المحادثة عبر الإنترنت، وناقش أهدافك ونفّس عن مشاعرك وقسّم الواجبات، وقم بتعيين شخص ما ليلخص ما توصلت إليه من قرارات وتوزيع الملاحظات بعد اللقاء، وتأكد من إشراك الشخص العزيز عليك الذي يحتاج للرعاية في عملية اتخاذ القرار.
  • التنظيم

سجّل ملاحظاتك بشأن الحالة الطبية للشخص العزيز عليك وأي مسائل قانونية أو مالية، وقم بتضمين أرقام جهات الاتصال ومعلومات التأمين وأرقام الحساب وأي تفاصيل أخرى ضرورية.
  • البحث عن معلومات عن مرض الشخص العزيز وعلاجه

فسوف يساعدك ذلك على فهم ما يمر به ذلك الشخص ومدى مرضه ومراحله، وما الذي يمكنك فعله لمنع الأزمات وكيفية مساعدته في مواجهة المرض. وقد يكون من الأسهل أيضًا التحدث مع الأطباء المعالجين.
  • التواصل مع مقدمي الرعاية الصحية للمريض

بالتنسيق مع المريض ومقدمي الرعاية الآخرين حدد مواعيد لإجراء مكالمات جماعية مع الأطباء أو مقدمي الرعاية الصحية الآخرين لمعرفة أحدث تغيرات في الحالة الصحية، وتأكد من توقيع حبيبك على تقرير يسمح للطبيب بمناقشة الأمور الطبية معك واحتفاظك بنسخة احتياطية في ملفاتك.
  • مطالبة أصدقائه بالمساعدة

تواصل مع أصدقاء وجيران الشخص العزيز عليك، واطلب منهم متابعة حالته بانتظام إن أمكن ذلك، فقد يستطيعون مساعدتك في فهم ما يحدث على نحو يومي.
  • طلب المساعدة المتخصصة

عند الضرورة، وظّف شخصًا ما لمساعدتك في تحضير الوجبات والرعاية الشخصية وقضاء الاحتياجات الأخرى، وقد تستفيد أيضًا من اختصاصي تنسيق رعاية المسنين أو اختصاصي اجتماعي في تنظيم رعاية الشخص العزيز عليك.
  • التخطيط لحالات الطوارئ

خصّص بعض الوقت والمال للاستفادة منهما في حالة ما إذا احتجت لعمل زيارات غير متوقعة كي تساعد حبيبك، وضع باعتبارك الاستفسار بشأن أخذ إجازة غير مدفوعة الأجر بموجب قانون الإجازات العائلية والطبية.
  • الحفاظ على التواصل مع الآخرين

حاول إرسال أفلام مسجلة عن نفسك لحبيبك. وأرسل له بطاقات معايدة، وخصص وقتًا كل يوم أو أسبوع لإجراء مكالمات هاتفية.

* كيف يمكنك أن ترتب لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من زيارته؟

قد يساعدك التخطيط بعناية في الاستفادة من وقتك معه على نحو مُجدٍ، وعلى سبيل المثال:
  1. اكتشف ما الذي يحتاجه: قبل الزيارة، تحدث معه بشأن المهام التي قد تستطيع مساعدته في إنجازها له أثناء زيارتك، فهل يحتاج إلى الذهاب للتسوق أم هناك شيء في المنزل يحتاج إلى تصليح؟
  2. حدد المواعيد معه: اسأله ما إذا كان يمكنك مرافقته في جلسة الطبيب أثناء زيارتك؛ فسوف يعطيك ذلك فرصة لمناقشة الحالة الصحية والأدوية وأي أسئلة أخرى قد تساورك بشأنه، ودوّن ملاحظاتك بشأن توصيات الطبيب أيضًا، واطلب من طبيبك اقتراح أي موارد مفيدة متاحة في مجتمعك، وضَعْ باعتبارك تحديد المواعيد مع محاميه ومستشاره المالي أيضًا.
  3. ابحث عن علامات ظهور أي مشكلات: تَحقّق أثناء الزيارة من كيفية إدارته لمهامه اليومية جيدًا، فهل يستطيع قيادة السيارة بأمان وتناول الوجبات بانتظام والحفاظ على أدوات النظافة الشخصية ودفع فواتيره؟ اسأل أصدقاءه وجيرانه إذا ما لاحظوا أي تغيرات على سلوكه أو أي مشاكل صحية أو أمور متعلقة بسلامته.
  4. اقضِ وقتاً جميلاً معه: شاهد فيلمًا معه أو اصطحبه لزيارة أصدقائه أو عائلته، واعرض عليه لعب لعبة البطاقات مثلاً، فقد تساعدكما الأنشطة البسيطة في الاسترخاء والاستمتاع بوقتكما معًا.

* إذا كنت تشعر بالذنب لأنك لا تجد ما يكفي من الوقت لمساعدته.. ما الذي يمكنك فعله؟

يشعر العديد من مقدمي الرعاية المقيمين في أماكن بعيدة بالذنب لأنهم ليسوا قادرين على فعل ما يلزم لرعاية أحد أفراد عائلتهم الذي يحتاج للرعاية أو قضاء وقت مناسب معه؛ فإذا شعرت بالذنب، ذكّر نفسك بأنك تبذل أقصى ما في وسعك، وقد تفيد المشاركة في مجموعة دعم لمقدمي الرعاية؛ حيث قد تستفيد من نصائح الآخرين إضافة إلى معرفة أنك لست وحدك.


المصادر:
Tips for caring from a distance - When They Get Older
Caring at a Distance - Carers UK
آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية