رعاية مريض الزهايمر مهمة شاقة، ومن الصعب أن يتولاها شخص بمفرده، فليس بمقدور أي شخص رعاية غيره لمدة 24 ساعة يوميًا طوال أيام الأسبوع. فإذا كنت تعتني بشخص عزيز عليك مصاب بمرض الزهايمر، فسيلزم تفهّم الضغط النفسي الذي ستواجهه، ومعرفة كيفية طلب المساعدة.

* ما الذي يحدث؟

أولاً، قد تتمكن من تلبية احتياجاته بنفسك، وهذه القدرة قد تستمر لأشهر أو ربما سنوات، بناءً على مقدار سرعة تطور المرض وصحتك العقلية والبدنية. وفي النهاية، رغم ذلك، سيحتاج الشخص العزيز عليك إلى مساعدة إضافية في المهام اليومية، مثل تناول الطعام والاستحمام واستخدام المرحاض.

وكما أن مطالب رعاية مريض الزهايمر بدنيًا تزداد، فإن الرعاية العاطفية تزداد بالمثل. إن المعاناة من السلوكيات المرتبطة بالخرف يمكن أن تجهد مهارات التكيف لأغلب المرضى ومقدار تفهّم مقدم الرعاية الصحية لمصابي الزهايمر.

الإجهاد المتواصل الناتج عن تقديم الرعاية الصحية لمصابي الزهايمر يمكن أيضًا أن يضعف جهاز المناعة، مما يتسبب في ارتفاع احتمال إصابتك بمرض والبقاء مريضًا لفترة أطول، فمن المحتمل ألا تنعم بالنوم الهادئ، وأن تجد صعوبة في تخصيص بعض الوقت لنفسك؛ فرعاية مرضى الزهايمر قد تزيد من مخاطر الإحباط، وقبل أن تلاحظ ذلك، ستكون مشغولاً برعاية الشخص المقرب إليك، لدرجة أنك ستنجرف بعيدًا عن عائلتك وأصدقائك، في الوقت الذي تكون في أشد الحاجة إليهم.

* كيفية مشاركة هذه المسؤولية

مرض الزهايمر من الأمراض التي تتطور تدريجيًا بأعراض تتفاقم بمرور الوقت، وتحمل عبء المسؤولية وحدك، يمكن أن يقلل من جودة الرعاية التي تقدمها. فإذا كنت مقدم الرعاية الصحية الأولية للشخص المقرب إليك، فتحدث إلى عائلتك حول مشاركة جزء من المسؤولية.

لتجنب إرهاق مقدم الرعاية الصحية، فمن الضروري الحصول على الدعم أيضًا، ومن هنا تبدأ المساعدة:
  • كن واقعيًا

رعاية مريض الزهايمر تفرض تحديات كبيرة، ويوجد الكثير من الأمور التي يمكنك القيام بها بنفسك، لكن تذكّر أن طلب المساعدة لا يعني أنك غير مؤهل أو أناني.
  • انتبه للتوقيت

فالشخص المرهق أو المجهد قد لا يتمكن من المساعدة، لذا فكر في طلب المساعدة من شخص آخر أو انتظار الوقت المناسب.
  • اطلب المساعدة بوضوح

اطلب المساعدة، وتجنب طرح فكرة المساعدة بأن تتلفظ بكلمات مثل إنها مجرد فكرة.
  • اقترح مهام محددة

تذكر قائمة بالأمور التي تحتاج إلى المساعدة فيها، وبالتالي تكون مستعدًا لعرض الاقتراحات إذا قدم أحد الأشخاص يد المساعدة، فربما يستطيع أحد الجيران القيام بأعمال فناء المنزل أو شراء الطعام من البقالة، بينما يستطيع أحد الأقارب القيام بفرز الفواتير أو ملء أوراق التأمين. أما أحد الأصدقاء فقد يأخذ هذا الشخص العزيز عليك للتمشية يوميًا.
  • يجب مراعاة القدرات والاهتمامات

إذا كان الشخص الذي يعرض المساعدة يستمتع بالطهي، فاطلب منه المساعدة في إعداد الطعام، ويمكن أن يقدم أحد الجيران الذي يفضل القيادة وسيلة مواصلات لحضور زيارات الطبيب، وبإمكان أحد الأصدقاء الذين يستمتعون بالكتب أن يقرأ للمريض.

قد يساورك القلق من عدم وجود شخص يرغب في مساعدتك، لكنك لن تعرف حتى تسأل، فعلى الرغم من رفض البعض، تذكّر أنه يحتمل أن يرغب معظم الأصدقاء والمقربين إليك في تقديم يد المساعدة، لكنهم لا يعرفون الوسيلة.

* متى تطلب المساعدة الخارجية؟

إذا لم تتلق المساعدة الكافية من الأصدقاء والأقارب، فاستفد من موارد المجتمع؛ حيث يمكنك إلحاق المريض العزيز عليك بأحد برامج الرعاية النهارية للكبار، للاستفادة من التفاعل الاجتماعي الذي سيوفره البرنامج له وفترة الراحة التي سيوفرها لك، ويمكنك أيضًا التفكير في العمل مع إحدى الوكالات التي توفر المساعدة المنزلية أو المعاونة في المهام اليومية، وبإمكان الخدمات الاستشارية ومجموعات الدعم مساعدتك على التكيف مع واجبات تقديم الرعاية الصحية.

تذكر أن تقديم الرعاية الصحية لمريض الزهايمر قد يستمر لعدة سنوات، فكر في الأمر وكأنه سباق ماراثوني وليس مجرد ركض عادي، واحشد مواردك، وابحث عن كل سبل المساعدة المتاحة ولو كانت بسيطة لتتمكن من الحفاظ على قوتك للرحلة، وطوال الرحلة ستتولى مساعدة المريض العزيز عليك وأيضًا مساعدة نفسك.


المصادر:
Getting help and support as a carer | Alzheimer's Society
Alzheimer's and Dementia Care: Help for Family Caregivers
آخر تعديل بتاريخ 27 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية