تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علاجات تكميلية للاضطراب العاطفي الموسمي

الاضطراب العاطفي الموسمي (Seasonal affective disorder (SAD هو نوع من الاكتئاب المتعلق بتغير الفصول؛ حيث يبدأ المرض وينتهي قرابة الوقت نفسه في كل عام، ما قد يسبب لك معاناة كبيرة، وتحتاج أن تتعلم سبل التكيف ووسائل الدعم المتوافرة، وقد تفكر في أن تجرب العلاجات البديلة.

* الطب البديل
يهتم بعض الأشخاص بتجربة الطب البديل (وهو استخدام نهج غير تقليدي بدلاً من الطب التقليدي) أو الطب التكميلي (وهو استخدام نهج غير تقليدي بجانب الطب التقليدي).

وتستخدم في بعض الأحيان علاجات عشبية أو مكملات غذائية أو أساليب تنطوي على العقل والجسد معينة لمحاولة التخفيف من أعراض الاكتئاب رغم عدم وضوح مدى فعالية هذه العلاجات بالنسبة للاضطراب العاطفي الموسمي.

خذ في اعتبارك أن العلاجات البديلة وحدها قد لا تكون كافية للتخفيف من الأعراض لديك. فهناك بعض العلاجات البديلة التي قد لا تكون آمنة إذا كنت تعاني من ظروف صحية أخرى أو تتناول أدوية معينة.

أولاً: المكملات
يختار بعض الأشخاص تناول المكملات لعلاج الاكتئاب، ومن بينها:

- نبتة سانت جون
هذا العشب لم يتم اعتماده من قبل هيئة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الاكتئاب في الولايات المتحدة، ولكنه أحد علاجات الاكتئاب الشائعة في أوروبا. قد تكون نبتة سانت جون ذات فائدة إذا كنت تعاني من أعراض الاكتئاب الخفيفة أو المتوسطة، ولكن يجب توخي الحذر عند استخدامها. فهي تتداخل مع عدد من الأدوية بما في ذلك مضادات الاكتئاب، وأدوية فيروس نقص المناعة البشري (HIV)/ متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)، والأدوية التي تمنع رفض الأعضاء بعد عملية زرع الأعضاء، وحبوب منع الحمل، وأدوية منع تجلط الدم، وأدوية العلاج الكيميائي.

- أدينوزيل مثيونين (SAMe)
هو مكمل غذائي يُنطق هكذا sam-E، ويعد الشكل الصناعي من مادة كيميائية تحدث بشكل طبيعي في الجسم. وشأنه مثل نبتة سانت جون، لم يحصل أدينوسيل ميثيونين على الاعتماد من هيئة الغذاء والدواء لعلاج الاكتئاب في الولايات المتحدة، ولكنه يُستخدم في أوروبا كدواء يصفه الطبيب لعلاج الاكتئاب. من الممكن أن يكون أدينوسيل ميثيونين ذا فائدة، ولكن ينبغي القيام بمزيد من الأبحاث حوله. فقد يحفز ذلك المكمل الغذائي الهوس لدى الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب.

- ميلاتونين
هذا المكمل الغذائي هو الشكل الصناعي من هرمون يحدث بشكل طبيعي في الجسم ويساعد على تنظيم الحالة المزاجية. وقد يؤدي تغير الفصول والدخول في فصول أخرى يكون الضوء فيها أقل إلى تغير مستوى الميلاتونين في الجسم. ومن شأن تناول الميلاتونين الحد من أعراض الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي المرتبط ببداية الشتاء، ولكن يلزم إجراء مزيد من الأبحاث حوله. ولم تحدد بعد سلامة استخدامه مع الأطفال أو على المدى الطويل بالنسبة للبالغين.

- الأحماض الدهنية أوميغا 3
توجد هذه الدهون الصحية في السمك الذي يعيش في المياه الباردة، وبذور الكتان، وزيت الكتان، والجوز، وبعض الأطعمة الأخرى. تتم دراسة الأحماض الدهنية أوميغا 3 بصفتها علاجًا ممكنًا للاكتئاب. وعلى الرغم من اعتبار هذه الأحماض آمنةً بشكل عام، فإن تناول جرعات كبيرة منها قد يتسبب في تفاعلها مع أدوية أخرى. ويلزم إجراء مزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، يساعد على تخفيف الاكتئاب.

خذ في اعتبارك أن المنتجات التغذوية والغذائية ليست مراقبة من قبل هيئة الغذاء والدواء. ولذا، لا يمكنك التيقن من ماهية ما تتناوله أو من سلامته. ونظرًا لأن بعض المكملات العشبية والغذائية تتداخل مع الأدوية الموصوفة من الطبيب أو تتسبب في حدوث تفاعلات خطيرة؛ فيجب التحدث مع مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي مكملات.

ثانياً: علاجات العقل والجسد 
التي قد تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب، وتشمل:

1. العلاج بالإبر الصينية.
2. اليوغا.
3. التأمل.
4. التخيل الموجه.
5. العلاج بالتدليك.

* التكيف والدعم
يمكن لهذه الخطوات مساعدتك في كيفية التعامل مع الاضطراب العاطفي الموسمي:

- التزم بخطة العلاج
تناول الأدوية حسب توجيه الطبيب واحضر جلسات العلاج في مواعيدها المقررة.

- انتبه لنفسك
احصل على ما يكفي من الراحة واستقطع وقتًا للاسترخاء. شارك في أحد البرامج الرياضية أو أي شكل آخر من الأنشطة البدنية العادية. اختر وجبات خفيفة صحية. لا تلجأ إلى الكحوليات أو العقاقير غير القانونية بحثًا عن تخفيف الألم.

- مارس سبل التعامل مع الضغوط
تعلم أساليب للتعامل مع الضغوط بشكل أفضل. فإن عدم التعامل مع الضغط النفسي قد يؤدي إلى الاكتئاب أو فرط الأكل أو غيرهما من الأفكار والسلوكيات غير الصحية.

- كن اجتماعيًا
من الصعب أن تكون شخصًا اجتماعيًا عند الشعور بالاكتئاب. ولذا، اسعَ للتواصل مع الأشخاص الذين تستمتع بوجودك معهم. فبإمكانهم تقديم الدعم لك ومساندتك وقت الشدة أو بالمزاح معك، ما يمنحك قدرًا من الطاقة الإيجابية.

- اذهب في رحلة
إن أمكن لك ذلك، فاذهب في عطلات أثناء الشتاء في أماكن مشمسة دافئة إذا كنت تعاني من اضطراب عاطفي موسمي شتوي أو اقضِ عطلاتك في أماكن أكثر برودة إذا كنت تعاني من اضطراب عاطفي موسمي صيفي.

* الوقاية
ليست هناك طريقة محددة للوقاية من حدوث الاضطراب العاطفي الموسمي. ومع ذلك، إذا اتخذت بعض الخطوات المبكرة في التعامل مع الأعراض، فقد تستطيع أن تقي نفسك من تفاقم هذه الأعراض بمرور الوقت.

لبعض الأشخاص يكون من المفيد بدء العلاج قبل الظهور المعتاد للأعراض في الخريف أو الشتاء، ويستمرون في العلاج لفترة تتجاوز الموعد المعتاد لاختفاء الأعراض. وهناك أشخاص آخرون يحتاجون إلى العلاج المتواصل للوقاية من عودة الأعراض.

فإذا كنت تستطيع السيطرة على الأعراض قبل أن تتفاقم، فقد يمكنك تجنب تغيرات خطيرة في الحالة المزاجية والشهية ومستويات النشاط.


اقرأ أيضاً:
الاكتئاب.. العدو الصامت (ملف)
الاكتئاب في الجامعة (ملف)
نوبة الاكتئاب الرئيسي
اكتئاب ما بعد الولادة.. التشخيص قبل العلاج
أنماط الاكتئاب.. حلول وبدائل
هوس واكتئاب وعذاب بلا حدود


هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 29 أغسطس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية