الاضطراب العاطفي الموسمي (Seasonal affective disorder (SAD هو نوع من الاكتئاب المتعلق بتغير الفصول؛ إذ يبدأ المرض وينتهي قرابة الوقت نفسه في كل عام. إذا كنت تعاني من هذا الاضطراب فلا تستهِن بتلك المشاعر السنوية. واتخذ خطوات للحفاظ على استقرار مزاجك وحافزك طوال العام، ولا تتردد في الاستعانة بالاختصاصي فهو أقدر على تشخيص حالتك، ومساعدتك.



* متى تنبغي زيارة الطبيب؟
من الطبيعي أن تشعر بالاكتئاب في بعض الأيام، ولكن إذا انتابك الشعور بالاكتئاب لعدة أيام متتالية ولم تجد حافزًا للقيام بالأنشطة التي تستمتع بها في الأحوال الطبيعية، فيتوجب عليك زيارة الطبيب. هذا الأمر ضروري خاصة في حالة تغير أنماط النوم والشهية أو كنت تشعر باليأس أو تفكر في الانتحار أو اللجوء إلى الكحوليات بحثًا عن الراحة والاسترخاء.

* التحضير لزيارة الطبيب
على الأرجح ستبدأ بزيارة طبيب العائلة أو مقدم الرعاية الصحية الأولية، أو يمكنك البدء بزيارة أحد مقدمي خدمات الصحة النفسية مثل الطبيب النفسي أو اختصاصي علم النفس، وإليك بعض المعلومات التي تساعدك في التحضير لزيارتك.

وقبل موعد الزّيارة، قم بإعداد قائمة بما يلي:
- الأعراض التي لديك: مثل الشعور بالاكتئاب أو قلة النشاط.
- أنماط الاكتئاب لديك: مثل متى يبدأ الاكتئاب وما الذي يبدو أنه يحسن منه أو يزيده سوءًا.
- أي مشكلة أخرى بالصحة النفسية أو البدنية تعاني منها: فكلتاهما قد يؤثر على المزاج.
- أي ضغوطات أو تغيرات حياتية كبيرة تعرضت إليها مؤخرًا.
- جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية: التي تتناولها مع تحديد الجرعات.
- الأسئلة التي تطرحها على الطبيب: بالنسبة للاضطراب العاطفي الموسمي، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:

- هل من المحتمل أن يكون الاضطراب العاطفي الموسمي سببًا للأعراض لدي أم قد تكون ناتجة عن شيء آخر؟
- ماذا أيضًا قد يسبب أعراض الاكتئاب لدي أو يؤدي إلى تفاقمها؟
- ما أفضل خيارات العلاج المتاحة لي؟
- هل ثمة أي قيود أحتاج إلى اتباعها أو خطوات يتوجب اتخاذها لتحسين حالتي المزاجية؟
- هل ينبغي عليَّ زيارة طبيب نفسي أو اختصاصي في الطب النفسي أو أي مقدم آخر لخدمات الصحة النفسية؟
- هل من المرجح أن تحسن الأدوية من الأعراض لدي؟
- هل هناك دواء بديل وشامل للأدوية التي تصفها لي؟
- هل ثمّة أيّ كتيّبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني اللجوء إليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟ ولا تتردد في طرح الأسئلة في أي وقت خلال زيارتك.

* ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. كن مستعدًا للرد عليها لتوفير بعض الوقت، ما يساعد في تناول أي نقاط أخرى ترغب في استغراق وقت أطول في مناقشتها. قد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:

1. ما الأعراض التي لديك؟
2. متى بدأت تعاني من الأعراض لأول مرة؟
3. هل تلك الأعراض مستمرة أم تظهر عرضيًا؟
4. ما مدى شدة الأعراض؟
5. ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تحسن الأعراض؟
6. ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
7. هل تعاني من أي حالات صحية بدنية أو نفسية أخرى؟
8. هل تتناول أي أدوية أو مكملات غذائية أو علاجات عشبية؟
9. هل تتناول أي كحوليات أو عقاقير؟
10. هل يعاني أحد أقاربك بالدم من الاضطراب العاطفي الموسمي أو أي حالة صحية نفسية أخرى؟



* الاختبارات والتشخيص
للمساعدة على تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي، قد يجري لك الطبيب أو أي مقدم لخدمات الصحة النفسية تقييمًا شاملاً ويضم بشكل عام:

- الفحص الجسدي.
قد يجري لك الطبيب فحصًا جسديًا، ويطرح عليك أسئلة مفصلة عن صحتك. ففي بعض الحالات، يكون الاكتئاب متصلاً بمشكلة صحية بدنية كامنة.
- الاختبارات المعملية. على سبيل المثال، قد يجري لك الطبيب اختبار دم يُسمى العد الدموي الشامل (CBC) أو اختبار الغدة الدرقية للتأكد من سلامة أدائها الوظيفي.
- التقييم النفسي. سوف يستفسر الطبيب أو مقدم خدمات الصحة النفسية عما لديك من أعراض وأفكار ومشاعر وأنماط سلوكية؛ للبحث عن أي علامات للاكتئاب. وقد يطلب منك الطبيب ملء استبيان للمساعدة على الإجابة عن تلك الأسئلة.
ويعد الاضطراب العاطفي الموسمي نوعًا فرعيًا من الاكتئاب الرئيسي أو الاضطراب ثنائي القطب. وحتى مع التقييم الشامل، قد يصعب على الطبيب أو مقدم خدمات الصحة النفسية تشخيصه؛ لأن هناك أنواعًا أخرى من الاكتئاب أو الحالات الصحية النفسية التي تُسبب أعراضًا مشابهة.

ويستخدم كثير من مهنيي الصحة النفسية المعايير الواردة في الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5)، والذي نشرته الجمعية الأميركية لطب النفس، عند تشخيص الحالات النفسية.

وتنطوي تلك المعايير الخاصة بتشخيص الاكتئاب ذي النمط الموسمي على أن يكون الشخص قد شهد ما يلي لعامين على الأقل:

1. اكتئاب يبدأ خلال فصل معين من كل عام.
2. اكتئاب ينتهي خلال فصل معين من كل عام.
3. عدم التعرض لنوبات الاكتئاب خلال الفصل الذي تتمتع فيه بحالة مزاجية طبيعية.
4. زيادة عدد الفصول المصحوبة بالاكتئاب عن الفصول من دون اكتئاب طوال فترة المرض.


هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 30 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية