تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لماذا يحدث الاكتئاب؟

الاكتئاب Depression، هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وعدم الرغبة في أداء الأمور الاعتيادية، ويجعل الإنسان يشعر بأن الحياة لا تستحق العيش، فما هي أسباب حدوث هذا الاضطراب؟ وما هي العوامل التي تجعل البعض أكثر عرضة للإصابة به؟
  • الأسباب

لا يُعرف بالضبط سبب الاكتئاب، ولكن مثل العديد من الاضطرابات العقلية، فقد يحدث الأمر بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، والتي تتضمن:

- الاختلافات البيولوجية. يبدو أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يعانون من تغيراتٍ فيزيائيةٍ في أدمغتهم، ولكن لا تزال أهميّة هذه التغيرات غير مؤكّدة بعد، ولكنها قد تساعد في نهاية المطاف في تحديد الأسباب بدقّة.

- كيمياء المخ. الناقلات العصبية هي مواد كيميائية توجد بشكل طبيعي في الدماغ والتي على الأرجح تلعب دورًا في الاكتئاب، عندما يختل توازن هذه المواد الكيميائية، فقد تقترن بأعراض الاكتئاب.

- الهرمونات. قد تتضمن أسباب الاكتئاب أو تحفيز الإصابة به حدوث تغيرات في توازن الهرمونات بالجسم، ويمكن أن تنتج التغيّرات الهرمونية بسبب مشكلات الغدة الدرقية أو الطمث أو الحمل أو غيرهما من الأمراض.


- الأحداث الحياتية. يمكن أن تحفّز الأحداث الصادمة، مثل وفاة أحد الأحباب أو فقدانه أو المرور بالأزمات المالية أو الإجهاد/التوتر العالي أو صدمات الطفولة، إصابة بعض الأفرادد بالاكتئاب.
  • عوامل الخطورة

يبدأ الاكتئاب غالبًا في سن المراهقة أو في فترة العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر، ولكن يمكن أن يحدث في أي مرحلة سنية أيضًا، ويصاب المزيد من النساء بالاكتئاب أكثر من الرجال حسبما يشخِّص الأطباء، ولكن يمكن أن يكون السبب وراء هذه النتيجة أن النساء يسعين للحصول على العلاج أكثر من الرجال.



وقد حدد الباحثون بعض العوامل التي تبدو أنها تزيد من مخاطر الإصابة بالاكتئاب أو تحفزها، ومنها:
  1. الاكتئاب الذي بدأ عندما كان المريض مراهقًا أو طفلاً.
  2. الإصابة المسبقة باضطراب القلق أو اضطراب الشخصية الحدية أو اضطراب الكرب التالي للصدمة.
  3. تناول الكحول أو العقاقير غير المشروعة.
  4. وجود بعض السمات الشخصية، مثل تدني تقدير الذات، والاعتماد على الآخرين بشكل مفرط، أو النقد الذاتي، أو التشاؤم.
  5. الأمراض الخطيرة أو المزمنة، مثل السرطان، أو داء السكري، أو أمراض القلب.
  6. بعض الأدوية المحددة، مثل بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم، أو الأقراص المنوِّمة (يجب التحدث إلى الطبيب قبل إيقاف تناول أي دواء).
  7. الأحداث الصادمة أو المليئة بالضغط النفسي، مثل التعرّض للاعتداء البدني أو الجنسي، أو فقدان الأحباب، أو المرور بعلاقة صعبة، أو المشكلات المالية.
  8. أقارب الدم الذين لديهم تاريخ مرضي من الاكتئاب، أو الاضطراب ثنائي القطب، أو إدمان الكحوليات، أو الانتحار.

اقرأ أيضا:
الاكتئاب في الجامعة (ملف)
الاكتئاب.. وصفة للوقاية والتعايش والدعم
وما زلت أعاني .. فهل أنا مصاب بالاكتئاب؟
الاكتئاب.. علاماته وأسبابه
هوس واكتئاب وعذاب بلا حدود
مضادات الاكتئاب.. لمقاومة سارق البهجة
4 تدريبات تخلصك من القلق والتوتر والاكتئاب
احذر أن يصيبك "عسر المزاج"
اكتئاب النساء .. عوامل غير هرمونية
كيف تقدم الدعم والتشجيع للمصاب بالاكتئاب؟

استشارات ذات صلة:
الرغبة فى النوم والخمول الدائم
موت الأصدقاء جعل حياتي جحيما.. متى يصبح الخوف مرضا؟
الحزن ونوبات البكاء المتكررة

هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 18 مايو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية