تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الرهاب الاجتماعي.. كيف يشخصه الطبيب؟

إذا كنت تعاني من الرهاب الاجتماعي (Social phobia)، فإن التفاعلات اليومية سوف تسبب لك قلقًا شديدًا، أو خوفًا، أو خجلاً أو مضايقة لأنك تشعر بأن الآخرين يراقبونك ويحكمون على تصرفاتك، ولكن هل كل من يعاني من بعض هذه الأعراض يعاني من الاضطراب، أو فلنطرح السؤال بشكل آخر.. كيف يقوم الطبيب بتشخيص الرهاب الاجتماعي؟
  • التحضير لزيارة الطبيب

يمكنك أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة. وبعد الزيارة الأولية، قد يحيلك الطبيب إلى مقدم خدمات الصحة العقلية الذي يمكنه مساعدتك على تحديد التشخيص ووضع خطة العلاج المناسبة لك.

للتحضير للزيارة، جهّز قائمة بما يلي:

- أي أعراض تعاني منها ومدتها. يظهر اضطراب القلق الاجتماعي لأول مرة عادة لدى المراهقين. سيرغب الطبيب في معرفة مدى اشتداد الأعراض لديك أو تحسنها منذ بدئها.

- المعلومات الشخصية الأساسية
وخصوصًا أي أحداث أو تغيرات هامة في حياتك قبل ظهور الأعراض بفترة قصيرة. على سبيل المثال، سيرغب الطبيب في معرفة ما إذا كان القلق الاجتماعي لديك قد يتم تحفيزه بسبب مقابلة أشخاص جدد أو عمل جديد أو متطلب اجتماعي.

- المعلومات الطبية،
بما فيها الحالات الصحية العقلية أو الجسدية الأخرى التي تم تشخيص إصابتك بها.

- أيّ أدوية، أو فيتاميناتٍ أو مكملات غذائيةٍ
تتناولها إضافةً إلى جرعاتها.

- أسئلة
يمكنك طرحها على الطبيب.

اطلب من أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك الموثوقين مرافقتك أثناء زيارة الطبيب، إذا أمكن، لمساعدتك على تذكر المعلومات الأساسية.

تشمل بعض الأسئلة التي يمكنك طرحها أثناء زيارتك الأولى للطبيب ما يلي:

  1. ما أسباب الأعراض التي أعاني منها برأيك؟
  2. هل هناك أي أسباب أخرى محتملة؟
  3. كيف ستحدد التشخيص؟
  4. هل يتعين عليّ زيارة اختصاصي صحة نفسية؟

إذا تمت إحالتك إلى مقدم خدمات الصحة العقلية، فربما ترغب في طرح الأسئلة التالية:

  1. هل من المرجح أن تكون حالتي مؤقتة أم مزمنة؟
  2. هل تتوفر طرق علاج فعالة لهذه الحالة المرضية؟
  3. مع العلاج، هل سأشعر بالراحة في النهاية في المواقف التي تجعلني قلقًا جدًا حاليًا؟
  4. هل أنا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات الصحة العقلية الأخرى؟
  5. هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الاستعانة بها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلةٍ أخرى في أيّ وقتٍ خلال زيارتك.

  • ما تتوقعه من الطبيب

قد يطرح الطبيب أو مقدم خدمات الصحة العقلية الأسئلة التالية:

  1. هل يجعلك الخوف من المضايقة تتجنب القيام بأشياء معينة أو التحدث إلى الأشخاص؟
  2. هل تتجنب الأنشطة التي تكون محور الاهتمام فيها؟
  3. هل تعتقد بأن مضايقتك أو التصرف بغباء من ضمن أسوأ مخاوفك؟
  4. متى بدأت تلاحظ هذه الأعراض أول مرة؟
  5. متى تحدث هذه الأعراض لديك عادة؟
  6. هل يوجد أي شيء يجعل هذه الأعراض تتحسن أو تتفاقم؟
  7. كيف تؤثّر الأعراض على حياتك، بما في ذلك العمل والعلاقات الشخصية؟
  8. هل أُصبت يومًا بأعراض عندما لم تكن ملاحظًا من قِبل الآخرين؟
  9. هل يعاني أحد أقاربك من أعراض مشابهة؟
  10. هل سبق أن تم تشخيص إصابتك بأي حالة مرضية؟
  11. هل تلقيت علاجًا لأعراض مرض نفسي أو عقلي آخر في الماضي؟ في حالة الإجابة بنعم، فما هو نوع العلاج الذي كان مفيدًا للغاية؟
  12. هل سبق لك أن فكرت في إيذاء نفسك أو الآخرين؟
  13. هل تتناول الكحول أو الأدوية غير المشروعة؟ وإذا كان الأمر كذلك، فكم عدد مراتها؟
  • الاختبارات والتشخيص

سيرغب مقدم خدمات الصحة العقلية في تحديد ما إذا كانت هناك حالات أخرى تسبب إصابتك بالقلق الاجتماعي أو إذا كنت مُصابًا باضطراب القلق الاجتماعي مع اضطراب صحي عقلي آخر.

عندما تحدد طلب العلاج لأعراض اضطراب القلق الاجتماعي، قد يقوم الطبيب بما يلي:

  1. إجراء فحص بدني لتحديد ما إذا كان هناك أي أسباب بدنية تسبب تحفيز الأعراض لديك.
  2. قد يطلب منك وصف العلامات والأعراض، وعدد مرات حدوثها وفي أي المواقف.
  3. مراجعة قائمة بالمواقف لمعرفة ما إذا كانت تجعلك قلقًا.
  4. قد يطلب منك ملء استبيانات نفسية للمساعدة في تحديد التشخيص.
يستخدم كثير من الخبراء المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM)، الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، من أجل تشخيص الحالات العقلية، وتشمل المعايير:
  1. الخوف المتواصل (6 أشهر أو أكثر عادة) أو القلق الشديد من المواقف الاجتماعية التي تعتقد أنك ستتم مراقبتك فيها أو التصرف بطريقة بها مضايقة أو إذلال.
  2. تجنب المواقف الاجتماعية التي تسبب القلق أو المواقف التي يتم خوضها مع الخوف أو القلق الشديدين.
  3. القلق الشديد الذي لا يُقارن بالموقف.
  4. القلق أو الاضطراب الذي يؤثر على حياتك اليومية.
  5. الخوف أو القلق بدون سبب واضح (حالة طبية، أو علاج أو إدمان عقاقير).


اقرأ أيضا:
للقلق أنواع وأشكال
مريض الرهاب.. معاناة مستمرة (ملف)
كيف يمكنك السيطرة على قلقك؟
غير حياتك واهزم القلق
نصائح عملية للسيطرة على الرهاب الاجتماعي
اضطرابات القلق.. العلاج ممكن

استشارات ذات صلة:
رهاب اجتماعي وانفصال عن الواقع
اضطراب وقلق في مكان العمل.. أريد حلاً


هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 8 مايو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية