كيف يختلف اكتئاب الرجال عن اكتئاب النساء؟

هل تنتابك نوبات من الهياج أو العزلة أو الانطواء، أو هل تنغمس في العمل مثلاً بشكل غير صحي؟ قد تكون استراتيجيات التكيف غير الصحية هذه دليلاً على إصابتك باكتئاب الرجال. فالاكتئاب يمكن أن يؤثر على الرجال بشكل مختلف عن النساء، وعندما يحدث لدى الرجال، فإنه قد يظهر في شكل سلوك تكيف غير صحي.
واكتئاب الرجال غالبًا لا يتم تشخيصه ويمكن أن تكون له عواقب وخيمة عند عدم علاجه، ولكنه عادة ما يتحسن بالعلاج.

* أعراض الاكتئاب لدى الذكور

تختلف علامات الاكتئاب وأعراضها بين الرجال والنساء، ويميل الرجال أيضًا إلى استخدام مهارات التكيف المختلفة، سواء الصحية منها وغير الصحية، أكثر من النساء، ومن غير الواضح سبب معاناة الرجال والنساء من الاكتئاب بشكل مختلف، ومن المحتمل أن يرجع هذا لعدة عوامل، بما في ذلك كيمياء الدماغ والهرمونات وتجارب الحياة.

فكما هو الحال مع النساء، فقد يشعر الرجال المصابون بالاكتئاب بالمرض والتعب الشديد وصعوبة النوم وعدم الاستمتاع بالأنشطة التي كانت ممتعة سابقًا. وتشمل السلوكيات الأخرى المميزة في الرجال التي قد تكون من علامات الاكتئاب ولا يتم إدراكها ما يلي:
  1. الهروب من الواقع، مثل قضاء الكثير من الوقت في العمل أو ممارسة الرياضة.
  2. تناول الكحوليات أو تعاطي المخدرات.
  3. التحكم المفرط أو العنف أو الإساءة.
  4. الهياج أو الغضب غير المبرر.
  5. السلوك المحفوف بالمخاطر، مثل القيادة المتهورة.
وبما أن هذه السلوكيات قد تكون علامات لمشكلات ذهنية أو قد تتداخل مع مشكلات ذهنية أخرى، فإن المساعدة المهنية هي مفتاح التشخيص الدقيق والعلاج المناسب.

* أسباب عدم تشخيص اكتئاب الرجال غالباً:

لا يتم تشخيص الرجال الذين يعانون من الاكتئاب في كثير من الأحيان لعدة أسباب، من بينها:
  • عدم الاعتراف بالاكتئاب

قد تعتقد أن الشعور بالحزن من أهم أعراض الاكتئاب، ولكن عند الكثير من الرجال فهذا لا يعتبر من أعراض الاكتئاب الرئيسية. ويمكن أن يكون الصداع ومشكلات الجهاز الهضمي والتعب والهياج أو الألم المزمن أحيانًا أعراض الاكتئاب الظاهرة فقط، وفي كثير من الأحيان يكون الميل للعزلة والسعي وراء ما يشتت الذهن لتجنب التعرض للمشاعر أو مشاكل العلاقات.
  • التقليل من شأن العلامات والأعراض

قد لا تتمكن من إدراك مدى تأثير أعراضك، أو قد لا تريد الاعتراف لنفسك أو لأي شخص آخر بأنك تعاني من الاكتئاب، ولكن تجاهل الاكتئاب أو كبته أو إخفاؤه بسلوك غير صحي لن يجعلك تتعافى منه.
  • التردد في مناقشة أعراض الاكتئاب

كونك رجلاً، فقد لا تكون متفتحًا للحديث عن مشاعرك مع العائلة أو الأصدقاء، ناهيك بمختص الرعاية الصحية، فمثل كثير من الرجال، ربما تكون تعلمت التأكيد على ضبط النفس. قد تعتقد أنه ليس من الرجولة التعبير عن المشاعر والعواطف المرتبطة بالاكتئاب، وبدلاً من ذلك تحاول كبتها.
  • مقاومة علاج الأمراض النفسية

حتى إذا كنت تشك أنك تعاني من الاكتئاب، فقد تتجنب التشخيص أو ترفض العلاج. قد تتجنب الحصول على مساعدة لأنك تشعر بالقلق من أن وصمة الاكتئاب يمكن أن تلحق الضرر بحياتك المهنية أو تفقدك احترام العائلة والأصدقاء.

* اكتئاب الرجال والانتحار

على الرغم من أن النساء يقدمن على محاولة الانتحار أكثر من الرجال، إلا أن الرجال هم أكثر احتمالاً لاستكمال الانتحار. ذلك لأن الرجال:
  1. يستخدمون أساليب قوية للقتل مثل البنادق.
  2. ينفذون الأفكار الانتحارية بسرعة أكبر.
  3. يظهرون علامات تحذيرية أقل، مثل الحديث عن الانتحار.

* إذا كنت تعاني من أفكار انتحارية

إذا كنت تعتقد أنك قد تؤذي نفسك أو تحاول الانتحار، فاطلب المساعدة الآن:
  1. اتصل برقم الطوارئ المحلي لديك على الفور.
  2. اتصل بالرقم الساخن لمكافحة الانتحار للوصول إلى أحد المستشارين المُدَرّبين.
أما إذا كنت تشعر بالرغبة في الانتحار، ولكن لا تفكر في إيذاء نفسك حاليًا، فاطلب المساعدة عبر واحد من الطرق الآتية:
  • تواصل مع صديق مقرب أو شخص تحبه - حتى إن كان يصعب عليك التحدث عن مشاعرك.
  • تواصل مع أحد العلماء أو غيرهم من رجال الدين في مجتمعك.
  • اتصل بالرقم الساخن لمركز مكافحة الانتحار.
  • حدّد موعدًا لزيارة طبيبك أو غيره من مقدمي خدمات الرعاية الصحية أو مقدمي خدمات الصحة العقلية.

* اطلب المساعدة عندما تحتاجها

طلب المساعدة يمكن أن يكون صعبًا على الرجال. لكن بدون تلقي العلاج، فإن الاكتئاب سيستمر، وربما يزداد سوءًا. فعدم علاجه يجعلك تشعر بالبؤس أنت والمقربون منك. ويمكن أن يسبب لك مشكلات في كل جانب من جوانب حياتك، بما في ذلك صحتك ووظيفتك وعلاقاتك وسلامتك الشخصية.

ويتحسن الاكتئاب عادة، حتى ولو كان شديدًا بتناول الأدوية أو العلاج النفسي أو كليهما. إذا كنت تعتقد أنت أو شخص قريب منك أنك مصاب بالاكتئاب، فاستشر الطبيب أو مقدم خدمات الصحة النفسية.

* اكتئاب الرجال ومهارات التكيف

تتطلب ممارسة مهارات التكيف الصحية بذل المزيد من الجهد بدلاً من إنكار الأعراض أو تجاهلها أو محاولة التغلب على مشاعرك بتناول الكحول أو غيره من العقاقير.

العلاج مع الطبيب أو اختصاصي الصحة العقلية يمكن أن يساعدك في تعلم مهارات التأقلم الصحية. وقد تتضمن ما يلي:
  1. الأهداف. ضع أهدافاً واقعية وحدد أولويات المهام.
  2. الدعم. استمد الدعم العاطفي من الزوجة أو العائلة أو الأصدقاء.
  3. الأنشطة. انخرط في الأنشطة التي تستمتع بها، مثل مباريات الكرة وصيد الأسماك أو إحدى الهوايات.
  4. القرارات. قم بتأخير اتخاذ القرارات المهمة، مثل تغيير العمل، لحين تحسّن أعراض الاكتئاب.
  5. الحالة الصحية. عش في نمط حياة صحي، بما في ذلك تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم، للمساعدة في تعزيز الصحة النفسية بشكل أفضل.
وتتوفر العديد من طرق العلاج الفعّالة لعلاج الاكتئاب، لذلك لا تحاول التعامل مع الاكتئاب بنفسك، فالعواقب يمكن أن تكون مدمرة.
آخر تعديل بتاريخ 16 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية