يُعد اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة (REM)، ويسمى أيضا اضطراب تمثيل الحلم (Dream enacting disorder) أحد اضطرابات النوم الذي تحاول فيه تمثيل الأحلام الحية بدنيًا، والتي غالبًا ما تكون غير سارة مع إصدار أصوات ملفوظة وحركات مفاجئة للذراع والساق غالبًا ما تتسم بالعنف خلال النوم مع حركة العين السريعة، ويُسمى أحيانًا بسلوك تمثيل الحلم.

عادة لا تتحرك خلال نوم حركة العين السريعة، وهي مرحلة طبيعية من مراحل النوم والتي تحدث عدة مرات أثناء الليل، يتم قضاء حوالي 20% من النوم في نوم حركة العين السريعة، وهو الوقت المعتاد للحلم، والذي يحدث أولاً خلال النصف الثاني من الليل.

غالبًا ما تكون بداية اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة مفاجئة، وقد تحدث النوبات من حين لآخر أو عدة مرات في الليل، ويمكن أن يزداد هذا الاضطراب سوءًا بمرور الوقت.

غالبًا ما قد يصاحب اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة حالات عصبية أخرى، مثل خرف أجسام ليوي (المُسمى أيضًا باسم الخرف مع أجسام ليوي) أو مرض باركنسون أو ضمور الأجهزة المتعدد.

* أعراض اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

عند الإصابة بهذا الاضطراب تقوم بمحاولة تمثيل الأحلام بدنيًا بدلاً من التعرض للشلل المؤقت العادي في الذراعين والساقين (الارتخاء) خلال نوم حركة العين السريعة، وقد تشمل الأعراض ما يلي:
  1. حركة، مثل الركل أو اللكم أو ضرب بالذراع أو القفز من السرير ردًا على محتوى الأحلام المليئة بالحركة أو العنيفة، مثل أن تكون مطاردًا أو الدفاع عن نفسك من هجوم.
  2. ضوضاء، مثل الكلام أو الضحك أو الصراخ أو الصيحات العاطفية أو حتى الألفاظ النابية.
  3. أن تكون قادرًا على تذكر الحلم إذا استيقظت خلال النوبة.

* أسباب اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

تنشط المسارات العصبية في الدماغ التي تمنع العضلات من التحرك خلال حركة العين السريعة العادية أو نوم الأحلام، مما يؤدي إلى حدوث شلل مؤقت في الجسم، وعند الإصابة باضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة، لا تعد هذه المسارات تعمل وقد تقوم بتمثيل الأحلام بدنيًا.

* عوامل الخطورة لإضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

تشمل العوامل المرتبطة بالإصابة باضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة ما يلي:
  1. أن تكون ذكرًا ويزيد عمرك عن 50 عامًا - ومع ذلك، يجري حاليًا تشخيص المزيد من النساء بالإصابة بهذا الاضطراب، وخاصة تحت عمر 50، كما يمكن أن يصاب البالغون الشباب والأطفال بهذا الاضطراب، وعادة ما يكون مصاحبًا لفقدان الحس أو مضادات الاكتئاب أو أورام جذع الدماغ.
  2. الإصابة بنوع معين من الاضطرابات التنكسية العصبية، مثل مرض باركنسون أو ضمور الأجهزة المتعدد أو الخرف مع أجسام ليوي - وفي الواقع، يمكن أن يكون اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة أول مؤشر على الإصابة بأحد الأمراض التنكسية العصبية في المستقبل.
  3. الإصابة بأحد اضطرابات النوم المزمنة، والذي يتميّز بنعاس غامر أثناء النهار ونوبات مفاجئة من النّوم (فقدان الحس).
  4. تناول بعض الأدوية، وخاصة مضادات الاكتئاب الحديثة أو استخدام المخدرات أو الكحوليات أو انسحابها.
  5. عوامل الخطر البيئية أو الشخصية المحددة لاضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة، بما في ذلك التعرض المهني لمبيدات الآفات أو الزراعة أو إصابة سابقة في الرأس أو التدخين.

* مضاعفات اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

يمكن أن تشمل المضاعفات الناتجة عن الاضطراب ما يلي:
  1. إصابة نفسك أو شريكك في النوم.
  2. التسبب في ضيق لشريكك في النوم أو الأشخاص الآخرين الذين يعيشون في منزلك.

* تشخيص اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

لتشخيص الحالة المرضية، سيقوم الطبيب بمراجعة التاريخ المرضي والأعراض التي تعاني منها. ويمكن أن يشمل التقييم الخاص بك اختبارات مثل ما يلي:
  1. الفحص البدني والعصبي. سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني وعصبي وتقييم حالتك للإصابة باضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة واضطرابات النوم الأخرى. قد تكون أعراض اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة مشابهة لاضطرابات النوم الأخرى، أو قد توجد مع اضطرابات النوم الأخرى مثل انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم أو فقدان الحس.
  2. دراسة النوم الليلية (اختبار مخطط النوم). قد يقوم الأطباء بتقييم حالتك خلال دراسة ليلية في مختبر النوم. خلال هذا الاختبار، تقوم أجهزة استشعار بمراقبة وظيفة القلب والرئة ونشاط الدماغ وأنماط التنفس وحركات الذراع والساق ومستويات الأكسجين في الدم أثناء النوم. كما سيتم تسجيل هذه الفترة على شريط فيديو لتوثيق سلوكك أثناء دورات نوم حركة العين السريعة.
  • المعايير التشخيصية

لتشخيص الإصابة باضطراب السلوك الحركي للنوم ذي حركة العين السريعة، عادة ما يستخدم أطباء النوم معايير الأعراض الواردة في التصنيف الدولي لاضطرابات النوم، وتشمل المعايير ما يلي:
  1. التعرض لتكرار عدد مرات الإثارة أثناء النوم حيث تتكلم أو تصدر أصواتًا أو تقوم بتنفيذ السلوكيات الحركية المعقدة، مثل اللكم أو الركل أو حركات الجري والتي غالبًا ما توازي محتوى أحلامك.
  2. تذكر الأحلام المرتبطة بهذه الحركات أو الأصوات.
  3. إذا استيقظت خلال نوبة، تكون منتبهًا لا مرتبكًا أو مشوشًا.
  4. دراسة نوم توضح أنك تعاني من زيادة نشاط العضلات خلال مرحلة نوم حركة العين السريعة.
  5. لا يحدث اضطراب النوم بسبب اضطراب نوم آخر أو اضطراب عقلي أو أدوية أو تعاطي المخدرات.

* علاج اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة

  • الحماية الجسدية

قد يوصي الطبيب بإجراء تغييرات على بيئة النوم لجعلها أكثر أمانًا، ويشمل ذلك ما يلي:
  1. تبطين الأرض بالقرب من السرير.
  2. إزالة الأشياء الخطرة، مثل الأدوات الحادة والأسلحة.
  3. وضع حواجز على جانب السرير.
  4. نقل الأثاث بعيدًا عن السرير.
  5. حماية النوافذ.
  • الأدوية

  1. الميلاتونين. قد يصف الطبيب أحد المكملات الغذائية المُسمى بالميلاتونين، والذي قد يساعد على تخفيف الأعراض أو القضاء عليها. قد يكون الميلاتونين فعالاً مثل كلونازيبام وعادة ما يمكن تحمله مع وجود بعض الآثار الجانبية، ولكنه قد يسبب بعض الترنح في الصباح.
  2. كلونازيبام (كلونوبين). يُعد هذا الدواء الموصوف من الطبيب، والذي غالبًا ما يُستخدم لعلاج القلق، الخيار التقليدي لعلاج اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة، والذي يظهر أنه فعال في تخفيف الأعراض. قد يسبب كلونازيبام آثارًا جانبية مثل النعاس أثناء النهار وقلة التوازن وتفاقم انقطاع النفس أثناء النوم.

يواصل الأطباء دراسة العديد من الأدوية الأخرى التي قد تعالج اضطراب سلوك النوم ذي حركة العين السريعة. تحدث مع الطبيب لتحديد الخيار العلاجي الأكثر ملاءمة لك.

آخر تعديل بتاريخ 14 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية