تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الإنهاك الوظيفي نوع خاص من أنواع الضغط النفسي في العمل، فما أسبابه؟ وما الفئات الأكثر عرضه له؟ وما عواقبه؟

* ما أسباب الإنهاك الوظيفي؟ يمكن أن ينتج الإنهاك الوظيفي من عدة عوامل، منها:

  1. فقدانك قدرتك على التأثير في القرارات التي تؤثر بعملك.
  2. عدم الوضوح في بيئة العمل، كأن لا يكون واضحاً لك صلاحياتك والمهام المتوقعة منك.
  3. بيئة العمل المضطربة. 
  4. عدم توافق قيمك مع قيم صاحب العمل.
  5. عدم ملاءمة العمل لاهتماماتك ومهاراتك.
  6. إذا كان العمل رتيباً أو فوضوياً دائماً.
  7. إذا كنت تشعر بالعزلة في العمل وفي حياتك الشخصية.
  8. غياب التوازن بين العمل والحياة الشخصية. 

* الفئات الأكثر عرضة لخطر الإنهاك الوظيفي

قد تكون أكثر عرضةً للإنهاك الوظيفي في الحالات الآتية:

  1. إذا صممت بقوة على عمل تفتقر فيه إلى التوازن المعقول بين مهام العمل والحياة الشخصية.
  2. إذا حاولت أن تكون كل شيء لكل فرد.
  3. إذا كنت تعمل في وظيفة خدمية، مثل الرعاية الصحية أو الاستشارات أو التعليم.
  4. إذا شعرت بعدم سيطرتك على العمل.
  5. إذا كان عملك رتيباً.

* ما هي مضاعفات الإنهاك الوظيفي؟

يمكن أن يؤدي تجاهل الإنهاك الوظيفي أو عدم معالجته إلى عواقب وخيمة، ومنها:

  1. فرط الضغط النفسي.
  2. التعب.
  3. الأرق.
  4. نتائج سلبية تؤثر بالعلاقات الشخصية أو الحياة في المنزل.
  5. الاكتئاب.
  6. القلق.
  7. شرب الكحوليات أو تعاطي المخدرات.
  8. أمراض القلب.
  9. ارتفاع الكوليسترول.
  10. الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  11. السكتة الدماغية.
  12. السمنة.

لذا، من المهم ألا تتجاهل أعراض الإنهاك الوظيفي، وأن تستشير الطبيب أو الاختصاصي النفسي.


المصادر:
The Tell Tale Signs of Burnout ... Do You Have Them?

آخر تعديل بتاريخ 8 نوفمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية