الضغط النفسي يمثل عبئا زائدا على كواهلنا، وهو أشبه بحمل حقيبة ظهر بشكل مستمر، وهذه الحقيبة تزداد ثقلاً مع مرور كل دقيقة، فالضغط النفسي الشديد الذي يصل إلى درجة لا تحتمل قد يجعل رحلة الحياة صعبة.

يمكن أن يحدث الضغط النفسي حتى مع الأحداث السعيدة، فالاستعداد لحفل زفاف بكل ما في ذلك من تفاصيل يمكن أن يسبب مستويات عالية من الضغط النفسي، وعندما يتجاوز مستوى الضغط قدرتك على التعايش مع الآخرين، فأنت بحاجة إلى استعادة التوازن من خلال تقليل عوامل الضغط أو زيادة قدرتك على التكيّف أو من خلال الجمع بينهما، وفي هذه الأحوال قد تساعدك الاستراتيجيات التالية:
  1. التجنب
  2. التغيِّير
  3. القبول 
  4. التكيّف

* اختيار الأسلوب الصحيح

تمثل عوامل الضغط بحلوها ومرها جزءًا من حياة أي شخص، فحاول ممارسة هذه الأساليب لإحداث توازن في معادلة الضغوط لديك، ومع الممارسة، ستصبح حقيبة الظهر الثقيلة هذه مجرد حقيبة حيل وفنون، ولن يمر وقت طويل حتى تكون قادرًا على اختيار الأداة الأكثر مناسبة لك وللموقف، ومن ثم التعوّد على الأداة التي تحافظ على إكمال سيرك في الحياة بسرعة ثابتة.

1. التجنب

أول أداة من أدواتك للتغلب على الضغوط النفسية هي أداة التجنب، فمتى وكيف تتجنب؟ يمكنك ببساطة تجنب كم وافر من الضغط النفسي، بالتخطيط المسبق، وإعادة ترتيب الأشياء، وتقليل الأعباء.
  • حاول السيطرة على الأشياء من حولك والتي تسبب لك الضغط النفسي

مثلا إذا كانت الطرق مزدحمة أثناء ذهابك لعملك؛ فيمكنك المغادرة مبكراً، أو سلوك طريق أطول ولكنه أقل ازدحاما.

  • تجنب الأشخاص المزعجين لك

اترك مسافة فعلية بينك وبين الأشخاص المزعجين لك، وضع حدودا واضحة لتحمي مساحتك الشخصية.

  • تعلّم أن تقول لا

وقتك مملوء بالكثير من المسؤوليات والطلبات، ومن المهم أن تعي الخط الذي يفصل بين كونك إنسانًا خيّرًا يفعل الخير ويقدم العون باختياره، وبين آخر يقبل أي شيء - حتى لو كان فيه اختراق لحدوده وتعدّ على مساحته الشخصية - فقط لانه لا يستطيع أن يقول "لا".

  • تخلص من بعض بنود قائمتك

راجع قائمة المهام الخاصة بك، واشطب منها ما هو غير ضروري، ويمثل عبئا عليك

2. التغيِّير

من أكثر الأشياء المفيدة التي يمكنك القيام بها في أوقات الضغط النفسي هو تقييم الموقف الذي تمر به، ثم محاولة تغييره إلى الأفضل.
  • اطلب من الآخرين بأسلوب مهذب أن يغيروا من سلوكهم

ولتكن عندك أنت الرغبة في فعل الشيء نفسه؛ ففي الغالب يتولد عن المشكلات الصغيرة مشكلات أكبر إذا لم يتم حلها في الوقت المناسب. 

  • عبّر عن مشاعرك بصراحة

تذكر استخدام العبارات التي تبدأ بكلمة أنا، مثل: أنا أشعر بالإحباط بسبب مواعيد التسليم القصيرة وحِمل العمل الثقيل. هل ثمة شيء يمكننا فعله لإحداث توازن بين الأشياء؟

  • نظِّم وقتك بصورة أفضل

قم بتجميع المهام المشابهة جنبًا إلى جنب؛ كتجميع المكالمات الهاتفية والمهام التي تستلزم استقلال السيارة والمهام ذات الصلة بالكمبيوتر. ستكون مكافأة زيادة الكفاءة هي الحصول على مزيد من الوقت.

  • ضع حدوداً مسبقة

بدلاً من الشعور بالضجر من زميل لا يتوقف عن الثرثرة، ابدأ حديثك بأدب قائلاً له: ليس لدي أكثر من خمس دقائق لهذا الحديث.

3. التكيف

من أكبر عوامل الضغط النفسي هو اعتقادك بعدم قدرتك على التكيف، رغم أنه قد يفيد بدرجة بالغة في التعامل مع الضغط النفسي.

  • حاول تعديل معاييرك

ضع تعريفًا مختلفًا للنجاح وتوقف عن السعي لتحصيل الكمال، وستشعر حينها بقدر قليل من الشعور بالذنب والإحباط.
  • أعد صياغة المشكلة

حاول النظر إلى الموقف من وجهة نظر جديدة، فبدلاً من الشعور بالإحباط من أنك في المنزل مع طفل مريض، انظر إلى الموقف على أنه فرصة لتقوية الرابط بينك وبين الطفل وفرصة للاسترخاء وغسل الملابس المراد غسلها.

  • ليكن لك شعار

اجعل لنفسك قولاً مثل، يمكنني معالجة هذا، وكرره بداخلك كلما مرت بك مواقف عصيبة.

  • ضع لنفسك قائمة بالمبهجات

تخيل جميع الأشياء التي تشعر معها بالمرح في حياتك، عطلاتك وأطفالك وحيواناتك الأليفة. ثم تذكر هذه القائمة عندما تكون مضغوطًا. فهذه القائمة ستعمل كرسالة تذكير لعوامل المرح في حياتك.

  • انظر إلى الصورة الكبيرة

اسأل نفسك: هل هذه المشكلة تأتي كل عام أم كل خمسة أعوام؟ وفي الغالب تكون الإجابة: كل خمسة أعوام. إن إدراك هذا يجعل الموقف الصعب أقل وطأة.

4. القبول

في بعض الأحيان لا نملك خيارًا سوى قبول أشياء كما هي.. ببساطة لأننا لا نملك تغييرها، ولا يوجد لنا طريق إلا قبولها كما هي، وللتعامل الجيد مع هذه الأوقات:
  • تحدث مع أحد الأشخاص

قد لا تستطيع تغيير موقف يبعث على الإحباط، ولكن هذا لا يعني أن مشاعرك ليست في محلها. تحدث مع صديق يتميز بحسن الفهم، وستشعر بالتحسن بعد البوح بما في داخلك.

  • سامح وأغفر

يستنفد الغضب كثيرًا من الطاقة، المسامحة تتطلب الممارسة، ولكن عندما يعتاد الشخص ذلك سيحرر نفسه من حرق المزيد من طاقته السلبية. 

  • احرص على التفكير الإيجابي

من السهل أن تفقد الموضوعية عندما تكون مضغوطًا نفسيًا. والتفكير السلبي قد يؤدي إلى تفكير سلبي مثله، وسرعان ما يصاب الشخص بالانهيار العقلي. كن إيجابيًا. بدلاً من التفكير على طريقة: أنا فظيع في إنفاق المال ولن أنجح أبدًا في التحكم في ميزانيتي. حاول أن تصيغ المشكلة بطريقة محتلفة كأن تقول: "لقد ارتكبت خطأ مع أموالي، لكني أتحلى بالمرونة. سوف أتخطاه".

  • تعلم من أخطائك

توجد قيمة في إدراك اللحظة الملائمة للتعليم، لا يمكنك تغيير حقيقة أن التأجيل يضر بأدائك، لكن يمكنك التأكد من تخصيص مزيد من الوقت في المستقبل.




المصادر:
Why Acceptance Is One of the Best Stress Reducers
Avoiding and Managing Stress
4 Tips To Change the Way You Deal with Stress


آخر تعديل بتاريخ 11 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية