إدمان المخدرات أو ما يُسمى باضطراب إساءة استخدام العقاقير، هو إدمان عقار أو دواء قانوني أو غير قانوني، فما هي أسباب حدوث الإدمان؟ وما هي عوامل الخطورة التي تجعل البعض أكثر عرضة للوقوع في براثن الإدمان؟



* الأسباب
قد تسهم العديد من العوامل في حدوث إدمان لمخدر ما والاعتماد عليه، مثله مثل العديد من اضطرابات الصحة النفسية، والعوامل الرئيسية هي:
- البيئة
يبدو أن العوامل البيئية تؤدي دورًا في بدء إدمان المخدرات. وتشمل تلك العوامل البيئية: اعتقادات أسرة المدمن وسلوكياتها، والتعرض إلى مجموعة أقران ممن يشجعونه على تعاطي المخدرات.

- الوراثة
بمجرد البدء في استخدام مخدر ما، قد تؤثر الصفات الموروثة (الجينية) على التحول إلى مرحلة الإدمان، حيث قد تعمل على تأخير تقدم المرض أو الإسراع فيه.

- التغيّرات في الدماغ
يبدو أن الإدمان البدني يحدث عندما يؤدي تكرار تعاطي مخدر ما إلى تغيير طريقة المخ في الشعور بالسعادة. فالمخدر المسبب للإدمان يُحدث تغييرات على بعض الخلايا العصبية (العصبونات) في المخ. فالخلايا العصبية تستخدم مواد كيميائية تُسمى الناقلات العصبية للتواصل في ما بينها. ومن الممكن أن تبقى هذه التغييرات لفترة طويلة بعد التوقف عن تعاطي المخدر.

* عوامل الخطورة
أي شخص في أي سن أو من أي نوع أو حالة اجتماعية يمكن أن يصبح مدمنًا على المخدرات، ومع ذلك، يمكن لعوامل محددة أن تؤثر في احتمالية وسرعة الإصابة بالإدمان.
- سوابق الإصابة بالإدمان في الأسرة
يكون إدمان المخدرات أكثر شيوعًا في بعض الأسر، ومن المحتمل أن ينطوي ذلك على استعدادات وراثية. إذا كان للشخص قريب بالدم، مثل أحد الوالدين أو الأشقاء، يعاني من مشكلات ذات صلة بالكحول والمخدرات، تزداد خطورة إصابة هذا الشخص بالإدمان.

- كون الشخص ذكرًا
الرجال أكثر عرضة لمواجهة المشكلات ذات الصلة بالمخدرات مقارنة بالنساء. ومع ذلك، من المعروف أن تفاقم اضطرابات الإدمان يكون أسرع لدى الإناث.

- المعاناة من اضطراب آخر في الصحة النفسية
إذا كان الشخص يعاني من اضطراب آخر في الصحة النفسية، مثل الاكتئاب أو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD)، أو اضطراب الكرب التالي للصدمة، فإنه يكون أكثر عرضة ليدمن المخدرات.



- ضغط الأقران
ضغط الأقران هو أحد العوامل القوية في بدء استخدام أو إساءة استخدام المخدرات وخاصة بين الشباب.

- ضعف المشاركة الأسرية
قد يزداد خطر الإدمان في ظل الأوضاع الأسرية الصعبة أو الافتقار إلى الروابط الأسرية مع الوالدين أو الأشقاء، وكذلك في حالة غياب إشراف الوالدين.

- القلق والاكتئاب والوحدة
من الممكن أن يصبح تعاطي المخدرات طريقة للتكيّف مع تلك المشاعر النفسية المؤلمة والتي من الممكن أن تزيد هذه المشكلات سوءًا.

- تعاطي عقار ذي درجة عالية من الإدمان
قد تؤدي بعض العقاقير، مثل المنبهات أو الكوكايين أو مسكنات الآلام، إلى التحول إلى الإدمان بوتيرة أسرع من العقاقير الأخرى. ومع ذلك، قد يضعك تناول العقاقير التي تعد مسببة للإدمان بدرجة أقل - والتي يُطلق عليها اسم المخدرات الخفيفة - على بداية طريق تعاطي المخدرات وإدمانها.
آخر تعديل بتاريخ 19 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية