تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشنجات عنيفة وفقدان وعي.. من أعراض نوبة الصرع الكبرى

نوبة الصرع الكبرى Grand mal seizure وتعرف أيضاً باسم النوبة التوترية الرمعية العامة generalized tonic-clonic seizure هي حالة يحدث فيها فقدان للوعي وتشنجات عضلية عنيفة، وهي نوع الصرع الذي يتصوّره معظم الأشخاص عندما يفكرون في نوبات الصرع بشكل عام، فما هي الأعراض؟ وما هي مخاطر هذه النوبات؟



* الأعراض
نوبة الصرع الكبرى لها مرحلتان:
- المرحلة التوترية.. يحدث فقدان للوعي، وتنقبض العضلات فجأة وتتسبب في سقوط الشخص على الأرض. وتميل هذه المرحلة للاستمرار نحو 10 إلى 20 ثانية.

- المرحلة الرمعية (الارتجافية).. تدخل العضلات في انقباضات تتسم بالتتابع المنتظم، حيث يتتابع انقباضها وارتخاؤها. وفي العادة تستمر التشنجات أقل من دقيقتين.

وتظهر العلامات والأعراض التالية في بعض وليس كل الأشخاص الذين يصابون بنوبة الصرع الكبرى:
1. الأورة (النسمة).. يمر بعض المصابين بإحساس تنبيهي (أورة) قبل نوبة الصرع الكبرى. ويختلف التنبيه من شخص لآخر، لكنه قد يشمل إحساساً بالفزع غير المفسر أو شم رائحة غريبة أو إحساس بالتنميل.

2. الصراخ.. قد يطلق بعض المصابين صرخة في بداية نوبة الصرع لأن العضلات المحيطة بالأحبال الصوتية تتشنج مطلقة الهواء للخارج.

3. فقدان التحكم في الأمعاء والمثانة.. قد يحدث هذا أثناء نوبة الصرع أو بعدها.

4. فقدان الاستجابة بعد التشنجات.. قد يستمر فقدان الوعي لعدة دقائق بعد انتهاء نوبة التشنجات.

5. التشوش.. في الغالب تعقب نوبة الصرع الكبرى فترة من التشوش والتوهان. ويشار إلى هذه الحالة باسم تشوش ما بعد الصرع.

6. الإرهاق.. في العادة يشعر المصاب بنوبة الصرع الكبرى بالحاجة إلى النوم بعد النوبة.

7. الصداع الشديد.. يغلب حدوث نوبات صداع بعد نوبات الصرع الكبرى، لكنها لا تحدث في جميع الحالات.



* الأسباب
تحدث نوبات الصرع الكبرى عندما يصبح النشاط الكهربي على سطح المخ بأكمله متزامناً بصورة غير طبيعية. وتتواصل الخلايا العصبية للمخ فيما بينها بشكل طبيعي بإرسال إشارات كيميائية وكهربية من خلال نقاط الاشتباك العصبية التي تصل الخلايا ببعضها. وفي الأشخاص الذين يصابون بنوبات الصرع، يتغير النشاط الكهربي المعتاد للمخ. ولا تزال الأسباب الدقيقة لحدوث هذه التغيرات مجهولة في حوالي نصف الحالات.

مع ذلك، تحدث نوبات الصرع الكبرى أحياناً بسبب وجود مشاكل صحية أخرى كامنة مثل:
1- الإصابة أو العدوى
- الإصابة الرضية بالرأس.
- الالتهابات الناتجة عن العدوى مثل التهاب الدماغ أو التهاب السحايا أو وجود تاريخ مرضي من الإصابة بهذه الأنواع من العدوى.
- الإصابة بضرر ناتج عن نقص سابق للأكسجين.
- السكتة الدماغية.

2- التشوهات الخلقية أو تشوهات النمو
- سوء تشكل الأوعية الدموية في الدماغ.
- المتلازمات الوراثية.
- الأورام الدماغية.

3- اضطرابات التمثيل الغذائي
- الانخفاض الشديد في مستويات الغلوكوز أو الصوديوم أو الكالسيوم أو الماغنسيوم في الدم.

4- أعراض الانسحاب
- تعاطي المخدرات أو الانسحاب من تعاطيها، بما فيها الكحول.

* عوامل الخطورة
تشمل عوامل الخطورة للإصابة بنوبات الصرع الكبرى ما يلي:
- وجود تاريخ من الإصابة بصرع أو تشنجات لدى العائلة.
- حدوث إصابة للدماغ من جراء صدمة رضية أو سكتة دماغية أو الإصابة السابقة بأي من أنواع العدوى أو غيرها من الأسباب.
- الحرمان من النوم.
- المشاكل الطبية التي تؤثر على توازن المحاليل الكهرلية.
- تعاطي المخدرات.
- الإفراط في تعاطي الكحوليات.



* المضاعفات
أولاً: أنشطة معينة تشكل الإصابة بنوبة صرع أثناء ممارستها خطراً بالغاً. 
- السباحة.. إذا نزلت إلى الماء، فارتدِ طوق النجاة ولا تذهب منفرداً.
- الاستحمام في حوض استحمام (بانيو).. قد يكون هناك خطر الغرق من الاستحمام بهذه الطريقة. استحم بالدش بدلاً من ذلك.
- قيادة سيارة أو تشغيل معدات أخرى.. تفرض معظم الولايات قيوداً على منح رخصة قيادة للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي من الإصابة بنوبات الصرع.

ثانياً: إصابات قد تحدث بسبب نوبات الصرع
قد يتعرض المريض لإصابات بسبب شدة نوبة الصرع أو بسبب السقوط أرضاً نتيجة للنوبة. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تتسبب نوبات الصرع في الوفاة، خصوصاً إذا لم يكن المريض يتناول الأدوية على نحو مناسب أو بانتظام.

وتتضمن أنواع الإصابات التي يمكن أن تحدث جراء نوبات الصرع ما يلي:
- انخلاع المفاصل.
- إصابات الرأس.
- كسور العظام.

ثالثاً: النوبات المتكررة
خضعت إمكانية إحداث النوبات المتكررة ضرراً بالمخ لدراسات مكثفة، ولكن ليس هناك إجابة يسيرة على ذلك. وكلما طالت مدة النوبة، زادت احتمالية أن تؤدي إلى حدوث تغيرات في وظائف المخ وتركيبته. كذلك يمكن للنوبات القصيرة المتكررة أن تؤدي إلى حدوث تغيرات في المخ، وفي بعض الأحيان تتسبب في أن يتحول مخ طبيعي إلى مخ مصاب بالصرع، وذلك في عملية تعرف باسم الإحراق. وإن خطورة النوبات المتكررة تشدد على الحاجة إلى ضبط الحالة بالأدوية.

آخر تعديل بتاريخ 26 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية