تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

نمط حياة للتعامل مع اضطراب تشوه الجسم

اضطراب تشوه الجسم هو نوع من المرض النفسي المزمن حيث لا يمكنك التوقف عن التفكير في وجود عيب في مظهرك - وهو عيب إما بسيط أو غير حقيقي (متوَهم). ولكن بالنسبة لك، فإن مظهرك يبدو مخجلاً جدًا حتى أنك لا تريد أن يراك أحد، فإذا كنت مصابا بهذا الاضطراب فما هي تغيرات نمط الحياة التي تساعدك على التغلب على مشكلتك؟

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

في معظم الحالات، يصعب علاج اضطراب تشوه الجسم دون الحصول على مساعدة متخصصة. ولكن يمكنك القيام ببعضِ الأشياءِ لنفسك المعتمدة على خطّة العلاج الخاصّة بك، مثل:

- التزم بخطة العلاج
لا تتخلف عن حضور جلسات العلاج، حتى إن كان لا يروق لك الذهاب.

- تناول الأدوية وفقًا للتعليمات
حتى إذا شعرت بتحسن، قاوم أي إغراء بالتوقف عن تناول الأدوية الخاصة بك. فإذا توقفت عن تناولها، فقد تعاود الأعراض الظهور. كما أنه يمكن أيضًا الشعور بأعراض شبيهة بأعراض الانسحاب عند التوقف عن تناول الأدوية بشكل مباغت.

- اعرف حالتك
إن التثقيف بشأن اضطراب تشوه الجسم يمكن أن يعزز من قوتك، ويحفزك على الالتزام بخطة العلاج.

- انتبه لأي علامات تحذيرية
تعاون مع الطبيب أو المعالج الخاص بك للتعرف على ما قد يثير الأعراض التي تعاني منها. وضَع خطة حتى تعلم ما ستفعله إذا ظهرت الأعراض مجددًا. اتصل بالطبيب أو المعالج إذا لاحظت أي تغيرات في الأعراض أو في مدى شعورك بها.

- قم بممارسة الأنشطة
يمكن أن تساعد ممارسة الأنشطة البدنية والرياضة في السيطرة على العديد من الأعراض، مثل الاكتئاب والتوتر والقلق. كما يمكن أن يساعد النشاط البدني في إبطال آثار بعض الأدوية النفسية التي قد تتسبب في زيادة الوزن. فكِّر في المشي أو الركض أو ممارسة السباحة أو أعمال البستنة أو أي نوع آخر من النشاط البدني الذي تستمتع به.

- تجنب الأدوية والكحول
يمكن أن يؤدي تناول الكحول والأدوية غير المشروعة إلى تفاقم أعراض المرض النفسي أو التفاعل مع الأدوية.

- احصل على رعاية طبية منتظمة
لا تتجاهل الفحوصات الطبية أو تتغيب عن زيارات طبيب العائلة، وخاصة إذا كنت تشعر بأنك لست على ما يرام. فقد تكون لديك مشكلة صحية جديدة تحتاج لعلاجها، أو قد تكون تعاني من آثار جانبية للدواء.


* التكيف والدعم

يمكن أن يُشكل التكيف مع اضطراب تشوه الجسم تحديًا صعبًا. تحدث مع الطبيب أو المعالج حول تعزيز مهارات التكيف الخاصة بك، وسبل التركيز على تحديد ومراقبة وتغيير الأفكار السلبية المتعلقة بمظهرك.

فكر في اتباع النصائح التالية للمساعدة في التكيف مع اضطراب تشوه الجسم:

- اكتب في دفتر يوميات
يمكن أن يساعدك ذلك في التعبير عن الألم أو الغضب أو الخوف أو غيرها من المشاعر.

- لا تنعزل عن المحيطين بك
جرّب المشاركة في أنشطة عادية واجتمع مع العائلة أو الأصدقاء بشكل منتظم.

- انتبه لنفسك
تناول الطعام الصحي وحافظ على البقاء نشيطًا من الناحية البدنية واحصل على ما يكفي من النوم.

- اقرأ الكتب المشهورة عن المساعدة الذاتية
فكر في الحديث عنها مع الطبيب أو المعالج.

- انضم إلى إحدى مجموعات الدعم
تواصل مع الآخرين ممن يواجهون تحديات مماثلة.

- استمر في التركيز على أهدافك
فالتعافي عملية مستمرة. وضع أمامك حافزًا من خلال التذكر الدائم لأهداف التعافي.

- تعلم طرق الاسترخاء والتعامل مع الضغوط
يمكنك تجربة أساليب تخفيف الضغوط والتوتر كالتأمل أو اليوجا أو التاي شي.

لا تتخذ قرارات هامة وأنت تشعر باليأس أو الضغط النفسي والتوتر
فقد لا تتمكن من التفكير بشكل واضح وربما تندم على هذه القرارات في وقت لاحق.


* الوقاية

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من اضطراب تشوه الجسم. ولكن، لأن اضطراب تشوه الجسم غالبًا ما يبدأ في مرحلة المراهقة، فإن تحديد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بهذه الحالة المرضية وبدء العلاج في وقت مبكر من شأنه أن يكون له بعض الفائدة. كما يمكن أن تساعد المعالجة الصائنة طويلة الأمد في الوقاية من الانتكاسات الخاصة بأعراض اضطراب تشوه الجسم.

آخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية