تؤثر علامات وأعراض اضطراب التحول عادة على حركتك أو حواسك، مثل القدرة على المشي أو الابتلاع أو الرؤية أو السمع، وقد تختلف أعراض اضطراب التحول في شدتها وقد تظهر وتختفي أو قد تكون دائمة.



* الأعراض
قد تظهر أعراض اضطراب التحول فجأة بعد حادثة عظيمة أو صدمة، سواءً جسدية أو نفسية، ومن العلامات والأعراض التي تؤثر عادة على وظيفة الحركة ما يلي:
- الضعف أو الشلل.
- حركة غير طبيعية، مثل الرُعاش أو صعوبة المشي.
- فقدان التوازن.
- صعوبة البلع أو "غصة في الحلق".
- نوبات أو تشنجات.
- نوبة من عدم الاستجابة.

ومن العلامات والأعراض التي تؤثر عادة على القدرات الحسية:
- تنميل أو فقدان حاسة اللمس.
- مشكلات في التخاطب، كعدم القدرة على الكلام أو تلعثم النطق.
- مشكلات الإبصار، مثل الرؤية المزدوجة أو العمى.
- مشاكل السمع أو الصمم.

* الأسباب
يتم تحفيز نوبات اضطراب التحول دائماً عن طريق حادث فظيع أو صراع عاطفي أو اضطراب آخر في مجال الصحة النفسية، مثل الاكتئاب. ولا يعرف حتى اليوم السبب الدقيق وراء اضطراب التحول، إلا أن منطقة الدماغ التي تتحكم في العضلات والحواس قد تكون وراء هذا الاضطراب، وقد يكون السبب هو الطريقة التي يتفاعل بها الدماغ بشكل فوري مع أي شيء يبدو وكأنه يمثل تهديداً.



* عوامل الخطورة
من عوامل خطورة اضطراب التحول ما يلي:
- صدمة عاطفية أو ضغط نفسي كبير حدث مؤخراً.
- كونك أنثى؛ فتعتبر النساء أكثر عرضة بشكل كبير للإصابة باضطراب التحول.
- الإصابة بحالة صحية عقلية، مثل اضطرابات القلق أو تغيرات الحالة المزاجية أو اضطراب فصامي أو بعض الاضطرابات الشخصية.
- الإصابة بمرض عصبي من شأنه أن يسبب أعراضاً مشابهة، مثل الصرع.
- إصابة أحد أفراد الأسرة باضطراب التحول.
- وجود تاريخ مرضي من الاعتداء الجسدي أو الجنسي والإهمال في مرحلة الطفولة.

* المضاعفات
في بعض الحالات، خاصة إذا لم تعالج بسرعة كافية، يمكن لأعراض اضطراب التحول أن تؤدي إلى إعاقة كبيرة، تماثل تلك التي تسببها الحالات المرضية.
آخر تعديل بتاريخ 5 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية