تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف يتم تشخيص السيكوباتية؟

كيف يمكن تشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟ ما هي الفحوصات التي سيقوم الطبيب بإجرائها؟ وما هي المعايير التي يتم التشخيص بناء عليها؟


* الاختبارات والتشخيص
عندما يشك الأطباء في إصابة الشخص باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، فعادة ما يجرون سلسلة من الاختبارات والفحوصات الطبية والنفسية للمساعدة في تحديد التشخيص، وتشمل هذه التقييمات بوجه عام ما يلي:
- الفحص البدني
يجرى هذا الفحص للمساعدة في استبعاد المشكلات الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور الأعراض فضلاً عن فحص أي مضاعفات مرتبطة بالحالة.

- الاختبارات المعملية
قد تشمل هذه الاختبارات، على سبيل المثال، العد الكلي لمكونات الدم (CBC)، وفحص وظيفة الغدة الدرقية، وفحص آثار الكحول والعقاقير لتحديد إذا ما كانت هناك أسباب أخرى تسبب الأعراض أم لا.

- التقييم النفسي
يستعرض الطبيب أو مقدم خدمات الصحة العقلية الأفكار والمشاعر والعلاقات والأنماط السلوكية والتاريخ العائلي، الأمر الذي قد يشمل إجراء اختبارات نفسية حول شخصية المريض، ويطرح عليه أسئلة حول الأعراض التي يعاني منها، بما في ذلك السؤال عن وقت بداية ظهور تلك الأعراض ومدى حدتها وكيفية تأثيرها على حياته اليومية، وإذا ما كان قد عانى من نوبات مماثلة في الماضي.
كذلك يطرح الطبيب أسئلة حول أفكار الانتحار أو إيذاء النفس أو إلحاق الضرر بالآخرين.

ومن غير المحتمل أن يجيب المريض باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بإجابات دقيقة حول العلامات والأعراض التي يعاني منها، وقد يكون باستطاعة العائلة والأصدقاء تقديم معلومات مفيدة.

أولاً: تحديد نوع اضطراب الشخصية
يصعب في بعض الأحيان تحديد إذا ما كانت الأعراض تدل على اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أم على اضطراب شخصي آخر؛ لأن بعض الأعراض تتداخل مع أكثر من اضطراب، ويتمثل العامل الرئيسي لتشخيص الحالة في مدى علاقة الشخص المصاب بالآخرين، ويُحتمل أن يتمتع المصاب باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بالفهم الدقيق - وأحياناً المثالي - لما يفكر به الآخرون مع وعي ضئيل بمشاعرهم أو تجاهلها، وهذا الأمر يجعل الشخص يتصرف على نحو سيئ مع الآخرين ويجعلهم يشعرون بالتعاسة، دون الشعور بالندم.

ثانياً: معايير التشخيص
لكي يشخِّص الطبيب مرض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، يجب أن يستوفي المريض معايير الأعراض المذكورة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM).

تتضمن معايير الأعراض المطلوبة لتشخيص الحالة بالإصابة باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ما يلي:

- أن يكون عمر الشخص 18 عاماً على الأقل.
- الإصابة بأعراض اضطراب السلوك قبل سن 15 عاماً، والتي قد تتضمن أعمالاً مثل السرقة والتخريب المتعمد والعنف والقسوة مع الحيوانات والاستئساد على الآخرين.
- تكرار انتهاك القانون.
- تكرار خداع الآخرين أو الكذب عليهم.
- التهيج أو التصرف بعدوانية وتكرار الانخراط في المشاجرات أو الاعتداءات البدنية.
- عدم الشعور بالندم، أو تبرير السلوك، بعد إلحاق الأذى بالآخرين.
- عدم المبالاة بسلامته أو سلامة الآخرين.
- التصرف باندفاعية وعدم التخطيط المسبق.
- عدم الإحساس بالمسؤولية وتكرار عدم احترام التزامات العمل أو الالتزامات المالية.

آخر تعديل بتاريخ 1 مارس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية