تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض اضطراب تبدد الشخصية

يحدث اضطراب تبدد الشخصية والانفصال عن الواقع حين ينتابك شعورٌ متكرر أو مستمرٌّ أنك تراقب نفسك من خارج جسمك أو تحسّ أنّ الأشياء المحيطة بك ليست حقيقية، أو تشعر بكلا الأمرين معًا. يمكن أن يكون الشعور بتبدد الشخصية والانفصال عن الواقع مزعجًا للغاية وقد تشعر أنك تعيش في حلم، فما هي أعراض هذا الاضطراب؟


* الأعراض
تسبب النوبات المستمرة والمتكررة من تبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع أو كليهما الاضطراب ومشكلات الأداء في العمل أو المدرسة أو في نواحٍ أخرى هامّةٍ من الحياة. وأثناء هذه النوبات، يكون الشخص المصاب مدركًا أن الانفصال عن الواقع لا يعدو كونه مجرد شعورٍ وليس حقيقة.

وقد يكون من الصعوبة بمكان وصف التجربة والمشاعر التي يمر بها المرء أثناء هذا الاضطراب. ويمكن أن يؤدي قلقك من فقدان الصواب إلى انهماكك في التحقق من وجودك وتحديد ما هو حقيقيّ في الواقع.

أولا: أعراض تبدد الشخصية

تتضمن أعراض تبدد الشخصية ما يلي:
- الشعور أنك مراقبٌ خارجيٌ لأفكارك أو مشاعرك أو جسدك أو أجزاء من جسدك، وكأنك عائمٌ في الهواء فوق نفسك.
- أن تشعر وكأنك روبوتٌ أو كأنك لا تملك السيطرة على حديثك أو حركاتك.
- أن تشعر أنّ جسدك أو ساقيك أو ذراعيك يبدوان مضطربيْن أو بهما تضخم أو تقلص، أو أن رأسك ملفوفٌ بالقطن.
- الخدر العاطفي أو الجسدي لحواسك أو استجاباتك للعالم المحيط بك.
- الشعور أنّ ذكرياتك تفتقد إلى العاطفة، وأنها قد تشكل أو لا تشكل جزءًا من ذاكرتك.

ثانيا: أعراض الانفصال عن الواقع

تتضمن أعراض الانفصال عن الواقع ما يلي:
- الشعور بالنفور ممّا يحيط بك أو عدم الألفة تجاهه، وكأنك تعيش في فيلمٍ سينمائي.
- الإحساس بالانفصال العاطفي عن الأشخاص الذين تهتمّ لشأنهم، وكأن جدارًا زجاجيًا يفصلك عنهم.
- الشعور أن المجال المحيط بك مشوّش أو غامضٌ أو عديم اللون أو ثنائي الأبعاد أو اصطناعيّ، أو زيادة الوعي بمحيطك ووضوحه.
- الاختلال في إدراك الوقت، مثل الشعور أنّ الأحداث القريبة تعود إلى الماضي البعيد.
- الاختلال في إدراك بُعد الأشياء وحجمها وشكلها.

يمكن أن تدوم نوبات اضطراب تبدد الشخصية والانفصال عن الواقع ساعاتٍ أو أيامًا أو أسابيع أو حتّى أشهرًا في كلّ مرة. ولدى بعض الأشخاص، تتحول هذه النوبات إلى شعورٍ مستمرٍّ بتبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع، وهذا الشعور قد يتحسن أو يتفاقم بصفة دورية.

وللتأكد من تشخيص الاضطراب من المهم التأكد من أن مشاعر تبدد الشخصية والانفصال عن الواقع ليست نتاجاً مباشراً لتعاطي المخدرات أو شرب الكحوليات أو بسبب اضطرابٍ في الصحة العقلية أو نتيجة لحالةٍ طبية.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
إن الشعور بتبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع أمرٌ شائعٌ ولا يستدعي القلق بالضرورة. ولكن استمرار الشعور بالانفصال واختلال المحيط قد يكون علامةً عن اضطراب تبدد الشخصية والانفصال عن الواقع أو غيره من اضطرابات الصحة البدنية أو العقلية.

راجع الطبيب إذا كان لديك شعورٌ بتبدد الشخصية أو الانفصال عن الواقع يتّصف بما يلي:

- يسبب الاضطراب أو الاختلال العاطفي.
- لا يختفي، أو يحدث مرارًا أو تكرارًا.
- يشوّش على العمل أو العلاقات أو النشاطات اليومية.

اقرأ أيضاً:

اضطرابات الشخصية.. أشكال وألوان (ملف)
العلاج النفسي.. رحلة نمو (ملف)

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 17 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية