يشير فقدان الذاكرة إلى نسيان الذكريات، مثل الحقائق والمعلومات والخبرات، ولكن بصفة عامة لا يسبب فقدان الذاكرة نسيان الهوية الشخصية، وكلّ ما يورده التلفاز والأفلام، عن عدم معرفة المرء نفسه، لا يعدو كونه مجرد وسيلة لإضفاء الحبكة على العمل.



ويمكن أن ينتج فقدان الذاكرة عن تلف في مناطق الدماغ الضرورية لمعالجة الذاكرة، وبخلاف نوباتِ فقدان الذاكرة (فقدان الذاكرة الشامل ويكون عابراً لفترة معينة)، يمكن أن يكون فقدان الذاكرة دائماً. وللأسف، ليست هناك طريقة علاجٍ محددة لفقدان الذاكرة، ولكن من شأن أساليب تقوية الذاكرة والدعم النفسيّ أن تساعد المصابين وعائلاتهم في التكيف مع الأمر.

* الأعراض
تتمثل السمتان الأساسيتان لفقدان الذاكرة في ما يلي:
- ضعف القدرة على تعلّم معلوماتٍ جديدةٍ في أعقاب ظهور فقدان الذاكرة (فقد الذاكرة التقدمي).
- ضعف القدرة على تذكّر أحداث الماضي والمعلومات المألوفة السابقة (فقد الذاكرة الرجوعي).



وبصورة عامة يتميز فقدان الذاكرة بالخصائص التالية والتي تميزه عن الخرف:
1-
الأشخاص المصابون بفقدان الذاكرة (الذي يدعى أحيانًا متلازمة فقد الذاكرة) يكونون عادة حاضري الذهن ويعلمون مَن هم، ولكنهم قد يعانون من صعوبةٍ في تعلّم المعلومات الجديدة وبناء ذاكرة لمعلومات جديدة.

ويعاني معظم المصابين بفقدان الذاكرة من مشكلات في الذاكرة قصيرة الأمد، حيث لا يستطيعون تذكر المعلومات الجديدة، وتكون الذكريات الحديثة أكثر قابليةً للنسيان لديهم، بينما تكون الذكريات الأقدم أو الراسخة في الذاكرة بمنأى عن النسيان، حيث يمكن أن يتذكر المريض أحداثًا تعود إلى الطفولة أو أن يعرف أسماء الرؤساء السابقين، بينما يعجز عن إعطاء اسم الرئيس الحالي أو يتذكر ما هو الشهر الحالي أو ما تناوله في الإفطار.

2- لا يؤثر فقدان الذاكرة المعزول في ذكاء الشخص أو معرفته العامة أو وعيه أو مدى انتباهه أو قدرته على التمييز أو شخصيته أو هويته الذاتية، ويستطيع المصابون بفقدان الذاكرة في العادة أن يفهموا الكلمات المكتوبة والمنطوقة، كما يمكنهم تعلم مهارات، مثل ركوب الدراجة أو العزف على البيانو، كما أنّهم قد يدركون أنهم مصابون باضطرابٍ في الذاكرة.

3- فقدان الذاكرة مختلفٌ عن الخرف، فالخرف يتضمن غالبا فقدان الذاكرة، ولكنه يتضمن أيضًا مشكلاتٍ إدراكيةً كبيرةً تؤدي إلى تراجع القدرة على القيام بالنشاطات اليومية.

4- تبعا للسبب الذي أدى إلى إصابتك بفقدان الذاكرة، ربما تتضمن العلامات والأعراض الأخرى ما يلي:
- ذكريات خاطئة (تخريف) يتم اختلاقها بصورةٍ كاملة أو تتألف من ذكريات حقيقية، ولكنّها ليست في أزمنتها الصحيحة.
- تشوش أو توهان.

* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 21 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية