يحتاج أي شخصٍ يعاني من فقدان لا تفسير له في الذاكرة، أو من إصابةٍ في الرأس، أو من التشوش أو التوهان، إلى الرعاية الطبية الفورية.
وربما يعجز المصاب بفقدان الذاكرة عن تحديد موقعه، كما قد لا يكون حاضر الذهن، وهذا يعيق التماسه الرعاية الطبية، فإذا كنت تعرف شخصا مصابا بفقدان الذاكرة، فساعده في الحصول على الرعاية الطبية.

التحضير لزيارة الطبيب
على الأرجح ستبدأ بزيارة طبيب العائلة أو الممارس العام، ولكنك قد تحال إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ في اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب)، ومن المستحسن الاستعداد جيدا لزيارة الطبيب.
في ما يلي بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعد زيارة الطبيب ومعرفة ما الذي تتوقعه من الطبيب.
- دوّن أي أعراض غير طبيعيةٍ تعاني منها.. بما في ذلك أي أعراض تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.

- دوّن المعلومات الشخصية الأساسية.. بما فيها أي ضغوط نفسية شديدة أو تغيّرات حياتية حدثت أخيرًا يمكنك تذكرها، واطلب من أفراد العائلة أو الأصدقاء أن يساعدوك لكي تضمن احتواء قائمتك على كل الأمور.

- جهّز قائمة بكل الأدوية..  بما فيها الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.

- اطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء مرافقتك.. ففي أفضل الظروف، قد يكون من الصعب تذكر كل المعلومات التي يقدمها لك الطبيب أثناء الزيارة، ويمكن للشخص الذي يرافقك مساعدتك في تذكر كل ما قاله الطبيب.

- اجلب معك مفكرةً وقلم حبرٍ أو رصاص.. لتدوّن النقاط التي يجب عليك تذكرها لاحقًا.

- دوّن أي استفسارات لطرحها على الطبيب.

إن تحضير قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك في تحقيق أقصى استفادة من وقتك مع الطبيب، إضافة إلى ضمان تناول كل الأمور التي تود السؤال عنها.

وبالنسبة لفقدان الذاكرة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
- هل هناك أسباب أخرى محتملة لظهور الأعراض؟
- ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي تحضير خاص؟
- هل ستعود ذاكرتي الطبيعية مرة أخرى في أي وقت؟
- ما العلاجات المتوفرة، وأيها توصي به؟
- أعاني من حالات مرضية أخرى (وتذكر الحالة الموجودة) فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على أفضل نحو؟
- هل ينبغي لي مراعاة أيّة محاذير خاصّة بالأنشطة؟
- هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكن أن آخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

وبالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بتحضيرها لطرحها على الطبيب، لا تتردد في طرح أي أسئلة تخطر ببالك أثناء زيارة الطبيب في أي وقت لا تفهم فيه أمرًا ما.

ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، منها:
- متى لاحظت حدوث فقدان الذاكرة أول مرة؟
- هل عانيتَ من أيّ أعراضٍ أخرى حينها؟
- هل كنت تحت وقع أيّ صدمة؟ على سبيل المثال، حادث سيارة أو اصطدام عنيف خلال ممارسة الرياضة أو خلال هجومٍ ما؟
- هل يبدو أن مرضًا ما أو حدثًا آخر كان يحفّز فقدان الذاكرة؟
- هل من شيء يساعد على تحسين ذاكرتك؟
- ما الأمور التي إن وجدت تبدو أنها تفاقم من فقدان الذاكرة؟
- هل مشكلات الذاكرة متقطعة أم مستمرة؟
- هل ظل فقدان الذاكرة على حاله أم أنه يتفاقم؟
- هل ظهر فقدان الذاكرة فجأةً أم تدريجيًا؟

اقرأ أيضا:
7 نصائح لتحسين الذاكرة
مرض باركنسون والخرف المبكر
الخرف.. هل يمكن منعه أو تأجيله (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية