إذا كنت تعاني من الأرق فقد تفضل تجنب الأدوية والاعتماد على الطرق العلاجية البديلة، فما هي الطرق التي يمكن أن تستخدم لعلاج الأرق؟ وهل ثبتت فعاليتها ومأمونيتها؟


* الطب البديل
كثيرٌ من الأشخاص لا يزورون الطبيب مطلقًا لعلاج الأرق ويحاولون التكيف مع انعدام النوم من تلقاء أنفسهم، وعلى الرغم من عدم إثبات سلامتها وفاعليتها في حالات كثيرة، يجرب بعض الأشخاص طرق علاج مثل:
- ميلاتونين
يتم التسويق لهذا المكمل الغذائي المتاح بدون وصفة طبية كوسيلة للمساعدة في التغلب على الأرق، وينتج الجسم الميلاتونين بشكل طبيعي ويضخه في مجرى الدم بكميات كبيرة بدءًا من الغسق ويقل تدريجيًا باقتراب الصباح، ويبدو أن كبار السن يستفيدون بشكل أكبر من الميلاتونين، ولكن لا توجد أي أدلة مقنعة على أن الميلاتونين علاج فعال للأرق، ويُعتبر استخدام الميلاتونين لبضعة أسابيع آمنًا بشكل عام، بيد أن السلامة على المدى الطويل غير معروفة حتى الآن.

- الناردين المخزني
يُباع هذا المكمل الغذائي كعامل مساعد على النوم لأنه يتمتع بتأثير مسكن خفيف، على الرغم من عدم دراسته بشكل جيد، وبالتالي فعليك استشارة الطبيب في جدوى استخدام الناردين المخزني قبل تناوله، فبعض الأشخاص الذين استخدموا جرعات عالية أو استخدموها فترة طويلة قد زادوا من مخاطر تعرضهم لتلف الكبد، على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كان الناردين المخزني قد تسبب في حدوث هذا التلف، وعندما يحين وقت التوقف عن استخدام الناردين المخزني، يجب تقليل استخدامه تدريجيًا للوقاية من أعراض الانسحاب.



- العلاج بالإبر الصينية
في جلسة العلاج بالإبر الصينية، يضع الممارس العديد من الإبر الرفيعة في الجلد في أماكن معينة من الجسم، وهناك بعض الأدلة على أن هذه الممارسة قد تكون ذات جدوى للأشخاص المصابين بأرق، بيد أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، وإذا اخترت تجربة العلاج بالإبر الصينية جنبًا إلى جنب مع طريقة العلاج التقليدية، فاستشر الطبيب بشأن كيفية العثور على ممارس مؤهل للعلاج بالإبر الصينية.

- اليوغا
تشير بعض الدراسات إلى أن ممارسة اليوغا بانتظام، يمكن أن تساعد على تحسين نوعية النوم، وأن مخاطرها محدودة، تأكد من البدء ببطء والعمل مع مدرب ينصت إليك ويساعدك على ملاءمة الأوضاع مع احتياجاتك وقدراتك.

- التأمل
تشير العديد من الدراسات البسيطة إلى أن التأمل، جنبًا إلى جنب مع طريقة العلاج التقليدية، قد يساعد على تحسين النوم، وتشير بعض الدراسات إلى أن ممارسة التأمل بانتظام قد تنطوي على آثار صحية إيجابية أخرى، مثل التخلص من التوتر وخفض ضغط الدم.

ونظرًا لأن إدارة الغذاء والدواء الأميركية لا تفرض على الشركات المصنعة إظهار الأدلة على الفاعلية أو السلامة قبل تسويق المكملات الغذائية المساعدة على النوم، فاستشر الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية من الأعشاب أو المنتجات الأخرى المتاحة دون وصفة طبية، ويمكن أن تتفاعل بعض المنتجات مع الأدوية، ويمكن أن تكون منتجات أخرى - مثل إل-تريبتوفان أو كافا أو 5-هيدروكسيتريبتوفان - خطيرة في حد ذاتها.
آخر تعديل بتاريخ 27 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية