قد يعاني البعض من الأرق المزمن، والذي يؤثر على صحة الإنسان وجودة حياته، إذا كنت تعاني من الأرق؛ فمتى ينبغي زيارة الطبيب؟ وكيف تستعد للزيارة؟ وما الذي تتوقعه أثناء الزيارة؟



* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
وإذا تسبب الأرق في صعوبة العمل أثناء اليوم، فقم بزيارة الطبيب لتحديد ما السبب المحتمل لمشكلة النوم وكيفية علاجها، وإذا رأى الطبيب أنك قد تعاني من اضطرابات نوم، فقد تُحال إلى مركز علاج اضطرابات النوم لإجراء اختبارات خاصة.

* التحضير لزيارة الطبيب
إذا كنت تعاني من مشكلات النوم، فستبدأ على الأرجح باستشارة طبيب الرعاية الأولية. ومن أجل التحضير لزيارة الطبيب:
- اسأل إن كان هناك ما يتعين عليك فعله مسبقًا
مثل الاحتفاظ بمذكرة للنوم، وفي مذكرة النوم، سجل أنماط النوم الخاصة بك - وقت النوم وعدد الساعات التي تنامها وحالات الاستيقاظ أثناء الليل ووقت الاستيقاظ - وكذلك الروتين اليومي والغفوات وشعورك أثناء النهار.

- ضع قائمةً بالأعراض التي تظهر عليك
بما فيها أي أعراض قد تبدو غير مرتبطةٍ بسبب تحديد موعد الزيارة.

- دوّن المعلومات الشخصية الأساسية
بما فيها المشكلات الصحية الجديدة أو المستمرة أو أيّ ضغوطاتٍ أو تغيرات حياتية حدثت أخيرًا.

- أعدد قائمة بكل الأدوية
أو الفيتامينات أو الأعشاب أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها مع تحديد الجرعات، أخبر طبيبك بأي شيء أخذته لمساعدتك على النوم.

- اصطحب معك شريك حياتك
إن أمكن، وقد يرغب الطبيب في التحدث مع شريك حياتك للتعرف على مقدار ساعات النوم ومدى النوم بشكل جيد.



- أعدد قائمة بالأسئلة التي تود طرحها
على الطبيب لمساعدتك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقت الزيارة. وبالنسبة للأرق، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
- ما السبب المُرجح لحدوث الأرق؟
- ما أفضل علاج؟
- أعاني من هذه الحالات الصحية الأخرى، فكيف بوسعي التعامل مع جميع هذه الحالات المرضية معًا؟
- هل ينبغي أن أذهب إلى أحد مراكز علاج اضطرابات النوم؟ وهل سيغطيه تأميني الصحي؟
- هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الاستعانة بها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
ولا تتردد في طرح أي أسئلةٍ تخطر لك في أيّ وقتٍ خلال زيارتك.

* ما تتوقعه من الطبيب
يُعتبر التاريخ المفصل جزءًا أساسيًا من تقييم الأرق، لذلك فإن الطبيب سوف يطرح عليك العديد من الأسئلة.
- كم مرة تعاني فيها من صعوبة النوم، ومتى بدأ ظهور الأرق لديك؟
- كم المدة التي تستغرقها للخلود إلى النوم؟
- هل تشخر أو تستيقظ بسبب اختناق في التنفس؟
- كم مرة تستيقظ فيها في الليل، وكم المدة التي تستغرقها للعودة إلى النوم؟
- هل تشعر بالانتعاش عندما تستيقظ أو هل تكون متعبًا أثناء النهار؟
- هل يغلبك النعاس أو تكون لديك صعوبة في البقاء يقظًا أثناء الجلوس بهدوء أو القيادة؟
- هل تغفو أثناء النهار؟
- ما نوع العمل الذي تقوم به؟
- ما برنامج الممارسة الرياضية الذي عادة ما تؤديه؟
- هل ينتابك قلق بشأن الخلود إلى النوم أو البقاء نائمًا؟
- ما برنامج وقت النوم الذي عادة ما تتبعه؟
- ماذا تأكل وتشرب عادة في المساء؟
- هل تأخذ حاليًا أي أدوية أو حبوبًا منومة قبل الذهاب إلى النوم؟ هل استخدمت حبوبًا منومة في الماضي؟
- ما الوقت الذي تذهب فيه إلى النوم في الليل وما الوقت الذي تستيقظ فيه في الصباح؟ وهل يختلف هذا الوقت في عطلات نهاية الأسبوع؟
- وأين تنام؟ ما مستوى الضوضاء ودرجة الحرارة والإنارة في المكان الذي تنام فيه؟
- كم عدد الساعات التي تنامها ليلاً؟
- هل تعرضت لأحداث مجهدة نفسيًا مؤخرًا، مثل الطلاق أو فقدان الوظيفة أو زيادة متطلبات العمل؟
- هل تتعاطى التبغ أو تشرب الكحوليات؟
- هل يعاني أحد أفراد أسرتك من مشكلات تتعلق بالنوم؟
- هل سافرتَ مؤخرًا؟
- ما الأدوية التي تأخذها بانتظام؟

* الاختبارات والتشخيص
بالإضافة إلى طرح عدد من الأسئلة عليك، قد يطلب منك الطبيب تعبئة استبيان لتحديد نمط النوم والاستيقاظ لديك ومستوى النعاس أثناء النهار، وقد يُطلب منك أيضًا الاحتفاظ بمذكرة خاصة بالنوم لمدة أسبوعين إذا لم تفعل ذلك بالفعل.

وسوف يجري الطبيب على الأرجح فحصًا جسديًا للتحقق من علامات لمشكلات أخرى قد تسبب الأرق، وفي بعض الأحيان، قد يتم إجراء اختبار دم للتأكد من مشاكل الغدة الدرقية أو غيرها من الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب الأرق.

إذا كان سبب الأرق غير واضح، أو إذا كانت لديك علامات على اضطراب نوم آخر، مثل انقطاع النفس أثناء النوم أو متلازمة تململ الساقين، فقد تحتاج إلى قضاء ليلة في أحد مراكز معالجة اضطرابات النوم، ويتم إجراء الاختبارات لرصد وتسجيل مجموعة متنوعة من أنشطة الجسم أثناء النوم، بما في ذلك موجات الدماغ والتنفس وضربات القلب وحركات العين وحركات الجسم.
آخر تعديل بتاريخ 9 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية