يعد اضطراب الوسواس القهري حالة مرضية مزمنة، وهو ما يعني أنه قد يكون جزءًا من حياتك على الدوام، وفي حين أنك قد لا تستطيع علاج اضطراب الوسواس القهري بمفردك، يمكنك اتباع بعض الإجراءات التي تزيد من فعالية العلاج، فما هي هذه الإجراءات؟ وهل هناك أي سبل للوقاية؟

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

- تناول الأدوية وفقًا للتعليمات
حتى إذا شعرت بتحسن، قاوم أي إغراء بالتوقف عن تناول الأدوية الخاصة بك، لأنك إذا توقفت، فمن المحتمل أن تعاودك أعراض اضطراب الوسواس القهري.

- الانتباه لأي علامات تحذيرية
قد تتمكن أنت وطبيبك من الوقوف على بعض الأمور التي تحفز ظهور أعراض اضطراب الوسواس القهري لديك، أعد خطة حتى تعلم ما ستفعله إذا ظهرت الأعراض مجددًا، واتصل بالطبيب أو المعالج إذا لاحظت أي تغيرات في الأعراض أو مدى شعورك بها.

- التحقق أولاً قبل تناول أدوية أخرى
تواصل مع الطبيب الذي يعالجك من اضطراب الوسواس القهري قبل تناول الأدوية الموصوفة من قِبل طبيب آخر أو قبل تناول الأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو الفيتامينات أو المواد المعدنية أو المكملات الغذائية العشبية، فقد تتفاعل هذه الأدوية مع أدوية علاج اضطراب الوسواس القهري التي تتناولها.


* التكيف والدعم
قد يشكل التكيّف مع اضطراب الوسواس القهري تحديًا، فالأدوية قد يكون لها آثار جانبية غير مرغوبة، وقد تشعر بالغضب أو الحرج بشأن الإصابة بحالة تتطلب علاجًا طويل المدى، وفيما يلي بعض الطرق التي قد تساعدك في التكيف مع هذا الاضطراب:

- تعرف على اضطراب الوسواس القهري
إن التثقيف بشأن حالتك المرضية يمكن أن يعزز من قوتك، ويحفزك على الالتزام بخطة العلاج.

- انضم إلى إحدى مجموعات الدعم
قد تساعد مجموعات الدعم التي تضم المصابين باضطراب الوسواس القهري على التواصل مع الآخرين ممن يواجهون تحديات مماثلة.

- استمر في التركيز على أهدافك
فالتعافي من اضطراب الوسواس القهري عملية مستمرة، وضع أمامك حافزًا من خلال وضع أهداف التعافي نصب عينيك دائمًا.

- حاول إيجاد متنفسات صحية
اكتشف طرقًا صحيةً لتفريغ طاقتك، مثل الهوايات والأنشطة الترفيهية، ويمكن للانتظام في ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي والحصول على قدر كافٍ من النوم أن يكون لها آثار إيجابية على علاجك.

- تعلم طرق الاسترخاء والتعامل مع الضغوط
جرب اتباع أساليب التعامل مع الضغوط مثل التأمل أو إرخاء العضلات أو التنفس العميق أو ممارسة اليوغا أو التاي تشي.

- التزم بأنشطتك المعتادة
اذهب إلى العمل أو إلى المدرسة كما اعتدت، اقضِ بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء، لا تدع اضطراب الوسواس القهري يعرقل حياتك، فإذا كان هذا الاضطراب يعرقل أنشطتك أو روتينك اليومي، فاعمل مع أحد المعالجين الخبراء لتجربة طرق التعريض للحد من هذه العرقلة.


* الوقاية
ليس ثمّة طريقة أكيدة للوقاية من اضطراب الوسواس القهري، لكنَّ الحصول على العلاج بأسرع ما يمكن قد يساعد على منع تفاقم اضطراب الوسواس القهري.

آخر تعديل بتاريخ 31 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية