تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أنت وطبيبك في مواجهة الوساوس القهرية

يعاني المصاب باضطراب الوسواس القهري من أفكار وسلوكيات قهرية، لا يستطيع لها دفعاً، ويصبح المريض وكأنه يدور في دائرة مفرغة من مقاومة الأفكار والسلوكيات القهرية، التي تهاجمه بعنف، فإذا كنت تعاني من هذا الاضطراب، فمتى تزور الطبيب؟ وكيف تستعد للزيارة؟


* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
هناك فرق بين أن يكون الفرد كماليًا وأن يكون مصابًا باضطراب الوسواس القهري، فالأفكار المصاحبة لهذا الاضطراب ليست مجرد مخاوف زائدة بشأن مشاكل حقيقة في حياة الفرد، فربما تحافظ على نظافة أرضية منزلك كي تستطيع تناول الطعام عليها، أو ترغب في رؤية أغراضك مرتبة بصورة معينة، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب باضطراب الوسواس القهري.

أما إذا كانت وساوسك وسلوكياتك القهرية تؤثر على جودة حياتك، فعليك بزيارة الطبيب أو أحد مراكز الصحة العقلية، وقد يخجل المصابون باضطراب الوسواس القهري من أنفسهم أو يشعرون بالحرج بشأن حالتهم، لكن العلاج قد يكون مفيدًا.


* التحضير لزيارة الطبيب
قد تبدأ بزيارة طبيب الرعاية الأولية، ولأن اضطراب الوسواس القهري غالبًا ما يتطلب رعاية متخصصة، فقد يحيلك طبيب الرعاية الأولية إلى مقدم خدمات الصحة النفسية (العقلية)، وذلك لتقييم الحالة وعلاجها، وقد تلجأ مباشرة للمختص النفسي، ويتحدد هذا الأمر بناء على منظومة الرعاية الصحية في بلدتك.

للتحضير لزيارة الطبيب، فكِّر في احتياجاتك وأهدافك العلاجية، واستعد بما يلي:

- ضع قائمةً بالأعراض التي لاحظتها
بما فيها أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب الزيارة.

- دوِّن المعلومات الشخصية الأساسية
بما في ذلك حالات الإجهاد الكبيرة أو التغيرات الحياتية التي حدثت مؤخرًا.

- ضع قائمة بكل الأدوية
أو الفيتامينات أو العلاجات العشبية أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها مع تحديد الجرعات.

- جهِّز قائمة بالأسئلة التي تود طرحها
وذلك لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقت الزيارة.

وبالنسبة لاضطراب الوسواس القهري، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • هل تعتقد أنني مصاب باضطراب الوسواس القهري؟
  • كيف تعالج اضطراب الوسواس القهري؟
  • كيف يمكن للعلاج أن يساعدني؟
  • هل توجد أدوية يمكن أن تساعدني؟
  • هل سيكون العلاج بالكلام (العلاج النفسي) ذا فائدة؟
  • كم سيستغرق العلاج؟
  • ما الذي يمكنني فعله لمساعدة نفسي؟
  • هل هناك أية نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الاستعانة بها؟ هل توصي بزيارة مواقع إلكترونية معينة؟

لا تتردد في طرح أية أسئلة في أي وقت لا تفهم فيه أمرًا ما.

* ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. ولا شك في أن الاستعداد للرد عليها يوفر لك الوقت لتناول أية نقاط أخرى تود قضاء وقت أطول في مناقشتها، وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:

  • هل هناك أفكار معينة تدور في ذهنك على الدوام رغم محاولاتك تجاهلها؟
  • هل تجد نفسك مضطرًا لترتيب الأشياء بطريقة معينة؟
  • هل تجد نفسك مضطرًا لغسل يديك أو عدّ الأشياء أو فحصها مرارًا وتكرارًا؟
  • متى بدأت الأعراض تظهر؟
  • هل الأعراض مستمرة أم تظهر عرضيًا؟
  • ما الأشياء، إن وجدت، التي تبدو أنها تحسن من الأعراض؟
  • ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
  • كيف تؤثر الأعراض على حياتك اليومية؟
  • في اليوم العادي، كم من الوقت تقضيه في الأفكار الوسواسية أو السلوكيات القهرية؟
  • هل لديك أقارب مصابون بمرض عقلي؟
  • هل عانيت من أية صدمات أو ضغوط نفسية كبرى؟
آخر تعديل بتاريخ 29 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية