الخرف يصف مجموعة من الأعراض المؤثرة على القدرات العقلية، وهناك الكثير من أسباب أعراض الخرف، والزهايمر هو السبب الأكثر شيوعًا لحدوث الخرف المتقدم، وهناك بعض الحالات التي يمكن علاج أسبابها، فما هي المخاطر التي يتعرض لها المصابون بالخرف؟

* المضاعفات

يمكن للخرف أن يؤثر على وظائف الكثير من أنظمة الجسم، ومن ثمّ القدرة على القيام بالمهام اليومية. وقد يؤدي الخرف إلى العديد من المشكلات، وتشمل ما يلي:

1. سوء التغذية
إن كثيرًا من المصابين بالخرف سينتهي بهم الحال إلى تقليل تناول الطعام والشراب، أو التوقف عنهما تمامًا، فقد ينسون أن يأكلوا أو يظنون أنهم قد أكلوا بالفعل، كما أن تغير مواعيد وجباتهم، أو أشكال الضوضاء المشتتة في بيئتهم قد تؤثر أيضًا على إذا ما كانوا سيأكلون أم لا.
وفي الغالب، يتسبب الخرف المتقدم في فقدان السيطرة على العضلات المستخدمة في المضغ والبلع، مما يعرض المصاب لخطر الاختناق أو شفط الطعام إلى رئتيه، وإذا ما حدث ذلك، فقد يعوق التنفس ويسبب الالتهاب الرئوي.

كما يفقد أيضًا الإحساس بالجوع ويفقد معه الرغبة في الأكل، ويمكن كذلك للاكتئاب والآثار الجانبية للأدوية والإمساك والحالات الأخرى أن تقلل من الاهتمام بالطعام.

2. قلة النظافة الشخصية
في المراحل المتوسطة والحادة من الخرف، تفقد القدرة على إنجاز المهام المعيشية اليومية بشكل مستقل، فقد لا يتمكن المريض من الاستحمام، أو ارتداء الملابس أو تمشيط الشعر أو استخدام الحمام بنفسه.

3. الصعوبة في تناول الأدوية
بسبب تأثر الذاكرة، فإن تذكر تناول الكمية الصحيحة من الأدوية في الوقت الصحيح قد يمثل تحديًا.

4. تدهور الصحة النفسية
يغير الخرف السلوكيات والشخصية، وقد تنتج بعض التغيرات عن التدهور الفعلي الحادث في الدماغ، في حين قد تكون التغيرات السلوكية والشخصية الأخرى مجرد ردود فعل عاطفية للتعامل مع التغيرات في دماغ المصاب.

وقد يؤدي الخرف إلى الاكتئاب والعدوانية والارتباك والإحباط والقلق وعدم القدرة على التحكم في النفس والتوهان.

5. الصعوبة في التواصل
مع تقدم الخرف، يفقد المريض القدرة على تذكر أسماء الأشخاص والأشياء، وقد يجد صعوبة في التواصل مع الآخرين أو فهمهم، ويمكن لصعوبة التواصل أن تؤدي إلى الشعور بالعزلة أو الاكتئاب أو الانفعال.

6. الأوهام والهلاوس
قد يعاني المصاب من الأوهام والتي بسببها سوف يكوِن أفكارًا خاطئة عن شخص ما أو موقف معين، وقد يعاني بعض الناس، بالأخص المصابين بخرف أجسام ليوي، من الهلاوس البصرية.

7. صعوبات في النوم
ربما يعاني المصاب من صعوبات في النوم مثل الاستيقاظ باكرًا جدًا في الصباح، وبعض الناس المصابين بالخرف قد يكون لديهم متلازمة تململ الساقين (restless legs syndrome) أو اضطراب سلوك النوم المتمثل في حركة العين السريعة (REM)، والذي يمكنه كذلك أن يتدخل مع النوم.

8. تحديات السلامة الشخصية
نتيجة لتناقص القدرة على اتخاذ القرارات وحل المشكلات، فقد تطرح بعض المواقف اليومية مشكلاتٍ في السلامة بالنسبة للأشخاص المصابين بالخرف، ومن هذه المشكلات قيادة السيارة والطبخ وضلال الطريق وتفادي العقبات.

اقرأ أيضا:
الإعاقة العقلية البسيطة.. الأسباب والأعراض والمآلات (ملف)

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 31 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية