الخرف ليس مرضا، ولكنه مصطلح يصف مجموعة أعراض تؤثر على القدرات العقلية، وهناك أسباب متعددة تؤدي لظهور هذه الأعراض، والزهايمر هو السبب الأكثر شيوعاً لحدوث الخرف المتقدم، فكيف يمكن مساعدة المصاب بالخرف على التكيف؟ وكيف يمكن تقديم الدعم والرعاية اللازمة؟


* التكيف والدعم 
تلقي تشخيص بالإصابة بالخرف قد يكون ذا تأثير مدمر عليك وعلى أحبائك، ويجب التفكير في الكثير من التفاصيل لضمان استعدادك أنت والأشخاص المحيطين بك بقدر الإمكان للتعامل مع حالة يصعب توقعها وتتغير باستمرار.

- أولاً: الرعاية والدعم إذا كنت أنت الشخص المصاب بالخرف
على مر مراحل المرض، قد تنتابك مجموعة متنوعة من المشاعر، إليك بعض الاقتراحات التي يمكنك تجربتها لتساعد نفسك على التكيف:

  • تعرَّف قدر المستطاع على فقدان الذاكرة والخرف ومرض الزهايمر.
  • اكتب عن مشاعرك الناتجة عن إصابتك بالخرف في مذكرة يومية.
  • انضم إلى إحدى مجموعات الدعم المحلية.
  • التمس الاستشارة الفردية أو العائلية.
  • تكلم مع عضو متدين أو مع شخص آخر يمكنه مساعدتك في احتياجاتك الروحية.
  • استمر في نشاطك ومشاركاتك، وتطوع ومارس الرياضة وشارك في أنشطة مخصصة للأشخاص المصابين بفقدان الذاكرة.
  • حافظ على اتصالك بالأصدقاء والعائلة واقضِ وقتك معهم.
  • شارك في مجتمع على الإنترنت من الناس الذين لديهم خبرات مشابهة.
  • ابحث عن طرق جديدة للتعبير عن نفسك، مثل التعبير عن طريق الرسم أو الإنشاد أو الكتابة.
  • فوض شخصاً تثق فيه ليساعدك على اتخاذ القرارات.
  • كن صبوراً مع نفسك.

ثانياً: مساعدة شخص مصاب بالخرف 
يمكنك تقديم العون للمريض للتكيف مع المرض عن طريق الإنصات له وطمأنته إلى أن الحياة ما زالت أمامه ويمكنه الاستمتاع بها، إلى جانب التحلي بالدعم والإيجابية وبذل أقصى ما بوسعك لمساعدة المريض على الاحتفاظ بكرامته واحترامه لذاته.

ثالثاً: دعم مقدم الرعاية
تمثل رعاية الشخص المصاب بالخرف مسؤولية ضاغطة على المستويين البدني والعاطفي، وغالباً ما يكون مقدم الرعاية الأساسي هو الزوج أو فرد آخر من العائلة.

إن مشاعر الغضب والشعور بالذنب والإحباط والتثبيط والقلق والحزن والعزلة الاجتماعية مشاعر شائعة عند المصابين بالخرف، إذا كنت أنت مقدم الرعاية لشخص مصاب بالخرف، فقم بما يلي:

  • اطلب المساعدة من الأصدقاء أو أفراد العائلة الآخرين عندما تحتاج إليها.
  • اعتنِ بصحتك الجسدية والنفسية والروحية.
  • حاول التعرف على أكبر قدر ممكن من المعلومات عن المرض.
  • اطرح الأسئلة على الأطباء والاختصاصيين الاجتماعيين وغيرهم من المشاركين في رعاية المريض العزيز عليك.
  • انضم إلى إحدى مجموعات الدعم.
  • حاول التعرف على خدمات الدعم في مجتمعك، مثل الرعاية المؤقتة أو رعاية البالغين، والتي يمكن أن توفر لك بعض الراحة من تقديم الرعاية في مواعيد محددة أثناء الأسبوع.


* الوقاية
ليس هناك طريقة مؤكدة للوقاية من الخرف، ولكن هناك بعض الخطوات الممكن اتخاذها للمساعدة، وتدعو الحاجة إلى مزيد من الأبحاث، ولكن قد يكون من المفيد عمل التالي:

1. أبقِ عقلك نشيطاً
قد تؤخر الأنشطة المحفزة عقليا مثل الألغاز وألعاب الكلمات وتدريب الذاكرة من بدء الخرف وتساعد على تقليل آثاره.

2. كن نشطاً جسدياً واجتماعياً
فالنشاط البدني والتفاعل الاجتماعي قد يؤخران بدء الخرف ويقللان من أعراضه.

3. أقلع عن التدخين
أظهرت بعض الدراسات أن التدخين في منتصف العمر أو أكبر من ذلك قد يزيد من خطر الإصابة بالخرف وحالات الأوعية الدموية (الوعائية)، ويمكن أن يقلل الإقلاع عن التدخين هذا الخطر.

4. خفض مستوى ضغط الدم
قد يؤدي ضغط الدم المرتفع إلى خطر أكبر للإصابة ببعض أنواع الخرف، وهنا يبرز الاحتياج للمزيد من الأبحاث لتحديد إذا ما كان علاج ضغط الدم المرتفع يمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف أم لا.

5. واصل تعليمك
يبدو أن الأشخاص الذين قضوا وقتاً أطول في التعليم الرسمي لديهم معدل أقل من التدهور العقلي حتى إذا كانت لديهم تشوهات في الدماغ.

ويؤمن الباحثون أن التعليم قد يساعد دماغك في تطوير شبكة خلايا عصبية قوية تعوض عن تلف الخلايا العصبية الناتج عن مرض الزهايمر.

6. اتبع نظاماً غذائياً صحياً
من الضروري تناول الطعام تبعاً لنظام غذائي صحي للعديد من الأسباب، لكن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات والأحماض الدهنية أوميغا-3 الشائع وجودها في أسماك معينة وكذلك الجوز قد يحسِّن من الصحة بشكل عام ويقلل من خطر إصابتك بالخرف.


اقرأ أيضاً:
الإعاقة العقلية البسيطة.. الأسباب والأعراض والمآلات (ملف)

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 31 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية