تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

دواعي العلاج السلوكي المعرفي ومخاطره

العلاج السلوكي المعرفي هو نوع شائع من العلاج النفسي، وفي العلاج السلوكي المعرفي، ستتعامل مع مستشار صحة عقلية (معالج نفسي أو اختصاصي معالجة) بطريقة منظمة، مع حضور عدد محدود من الجلسات. 

يساعدك العلاج السلوكي المعرفي في إدراك التفكير غير الدقيق أو السلبي، بحيث يمكن أن ترى المواقف الصعبة بوضوح أكبر، وتتعامل معها بطريقة أكثر فعالية.


* من يحتاج إلى العلاج السلوكي المعرفي؟
- العلاج السلوكي المعرفي أداة مفيدة جدًا لعلاج الاضطرابات أو الأمراض العقلية، مثل القلق أو الاكتئاب.
- يمكن أن يستفيد منه من لا توجد لديه مشكلة صحية عقلية.
- أداة فعالة لمساعدة أي شخص على التعرف على كيفية التعامل مع مواقف الحياة، التي تشمل الضغوط.

* دواعي العلاج السلوكي المعرفي
يُستخدم العلاج السلوكي المعرفي لعلاج نطاق واسع من المشكلات، إنه النوع المفضل غالبًا من العلاج النفسي لأنه يمكن أن يساعدك بسرعة على تحديد التحديات المعينة، والتعامل معها، كما أنه يتطلب القليل من الجلسات، مقارنة بأنواع أخرى من العلاج، ويتم بطريقة منظمة.


العلاج السلوكي المعرفي يستخدم في التحديات العاطفية الآتية:

- إدارة أعراض المرض العقلي إما بالعلاج نفسه، أو بطرق علاج أخرى مثل الأدوية.
- الوقاية من الانتكاسات الخاصة بأعراض المرض العقلي.
- علاج المرض العقلي عندما لا تكون الأدوية خيارًا جيدًا، مثل ما يتم أثناء الحمل.
- تعلم تقنيات التعامل مع مواقف الحياة ذات الضغط النفسي، مثل مشكلات العمل.
- تحديد طرق للتعامل مع العواطف المختلفة، مثل الغضب.
- حل مشاكل العلاقات والتعرف على أفضل الطرق للتواصل.
- مواجهة الأحزان مثل وفاة أحد الأحباء.
- التغلب على الصدمة العاطفية، مثل الصدمات المرتبطة بالإيذاء أو العنف.
- التعامل مع المرض الجسدي المزمن، مثل متلازمة التعب المزمن أو السرطان.
- التعامل مع الأعراض المزمنة، مثل الألم أو الأرق أو التعب.

أمراض الصحية العقلية التي يمكن أن تتحسن بالعلاج السلوكي المعرفي:
- اضطرابات النوم.
- الاضطرابات الجنسية.
- الاكتئاب.
- الاضطرابات ثنائية القطب.
- اضطرابات القلق.
- حالات الرهاب.
- اضطراب الوسواس القهري (OCD).
- اضطرابات الأكل.
- اضطرابات إساءة استخدام العقاقير.
- الاضطرابات الشخصية.
- فصام الشخصية.
- اضطراب الكرب التالي للصدمة (PTSD).

وفي بعض الحالات، يكون العلاج السلوكي المعرفي هو الأكثر فعالية عندما يجتمع مع طرق علاج أخرى، مثل مضادات الاكتئاب، أو أدوية أخرى.


* المخاطر
بشكل عام، يوجد خطر طفيف في الحصول على العلاج السلوكي المعرفي، نظرًا لأنه يمكن أن يستكشف المشاعر، والعواطف والتجارب المؤلمة، فقد تشعر ببعض الانزعاج العاطفي في بعض الأحيان، وقد تبكي أو تصاب بالإحباط أو تشعر بالغضب أثناء موقف صعب، أو قد تشعر أيضًا بالإرهاق الجسدي.

قد تتطلب منك بعض أنواع العلاج السلوكي المعرفي، مثل العلاج بالتعرض إلى المواقف، أن تواجه المواقف التي تود تجنبها، مثل الطائرات إذا كنت تخشى الطيران، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ضغط نفسي أو قلق مؤقت.

ومع ذلك فإن اختصاصي العلاج الماهر سيعمل على تقليل أية مخاطر، ويمكن أن تساعدك مهارات التكيف، التي تتعلمها، على التعامل مع المشاعر السلبية والمخاوف وقهرها.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 26 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية