العلاج السلوكي المعرفي هو نوع شائع من العلاج النفسي، الذي يساعدك في إدراك التفكير غير الدقيق أو السلبي، بحيث يمكن أن ترى المواقف الصعبة بوضوح وتتعامل معها بطريقة أكثر فعالية، فما الذي تتوقعه خلال رحلة العلاج؟ وكيف يمكنك زيادة فعاليته؟


* ما يمكنك توقعه أثناء رحلة العلاج
يمكن إجراء العلاج السلوكي المعرفي كشخص إلى شخصٍ، أو في مجموعات مع أفراد العائلة أو مع الأشخاص ذوي المشكلات المتشابهة.
- الجلسة العلاجية الأولى
في جلستك العلاجية الأولى، سيقوم المعالج عادة بجمع المعلومات حولك وسيحدد ما يهمك لكي يتعامل معه، ومن المحتمل أن يقوم المعالج بالسؤال عن صحتك الجسدية والعاطفية الحالية والماضية للتعرف بشكل أكثر على حالتك، كما سيرغب المعالج أيضًا في معرفة هل ستستفيد من طريقة علاج أخرى مثل الأدوية أم لا، قد يستغرق ذلك جلسات قليلة لكي يفهم المعالج حالتك ومخاوفك بشكل كامل، ولتحديد أفضل سبيل للعمل.

كما تعد الجلسة الأولى فرصة لك للتحدث إلى المعالج لمعرفة هل هذا الشخص هو الأفضل لك أم لا، ومن ثم ستحتاج أن تتأكد من فهم ما يلي:
- طريقته.
- نوع العلاج المناسب لك.
- أهداف طريقة العلاج.
- مدة كل جلسة علاجية.
- عدد الجلسات العلاجية التي قد تحتاجها.
وإذا لم تشعر بالراحة مع المعالج الأول، فجرب معالجًا آخر، فالتوافق مع المعالج يمكن أن يساعدك في الاستفادة القصوى من العلاج السلوكي المعرفي.

- الخصوصية
تكون محادثاتك مع المعالج الخاص بك سرية، وأخلاقيات المهنة تمنع المعالج من الكشف عن أي تفاصيل تتعلق بك لأي إنسان كائنا من كان (بما في ذلك الوالدين والإخوة وشركاء الحياة)، ولا يجوز له حتى أن يصرّح لأحد بأنك تأتيه للعلاج، إلا بإذنك وبموافقتك وفي حضورك.

وخصوصية طالب المساعدة تعتبر خطًا أحمر لا يجوز تجاوزه وخرقه إلا في ظروف خاصة جدًا، وذلك في حالة وجود تهديد فوري للأمان أو عندما تطلب منه الإبلاغ عن المخاوف إلى السلطات، وقد تتضمن هذه المواقف ما يلي:
- التهديد الفوري أو القريب (الوشيك) بأذى النفس أو الانتحار.
- التهديد الفوري أو القريب (الوشيك) بالأذى أو القضاء على حياة شخصٍ آخر.
- الإيذاء الجنسي لطفل معيّن أو شخص بالغ عرضة للخطر (شخص ما أكبر من 18 عامًا تم حجزه في المستشفى أو صار عرضة للخطر بسبب إعاقة معيّنة).
- تعذّر الرعاية الآمنة لنفسك.

* أثناء العلاج السلوكي المعرفي

سيشجعك المعالج على التحدث عن معتقداتك ومشاعرك وما يضايقك، لا تقلق إذا وجدت صعوبة في الكشف عن مشاعرك، يمكن أن يساعدك المعالج في اكتساب المزيد من الثقة والراحة.

ويركز العلاج السلوكي المعرفي عمومًا على مشكلات معينة، باستخدام طريقة موجهة إلى الهدف. وبينما تتقدم مع عملية العلاج، قد يطلب منك المعالج القيام بواجب منزلي، أو أنشطة أو القراءة أو ممارسات تعتمد على ما تعلمته أثناء جلسات علاجك المنتظمة - وسيشجعك على تطبيق ما تعلمته في حياتك اليومية.


- خطوات العلاج السلوكي المعرفي
يشمل العلاج السلوكي المعرفي هذه الخطوات عادة:
1. تحديد المواقف أو الظروف الصعبة في حياتك
قد يشمل ذلك مشكلات مثل مرض صحي، أو طلاق، أو حزن، أو غضب أو أعراض مرض عقلي، ويمكنك أنت والمعالج قضاء بعض الوقت في تحديد المشكلات والأهداف المطلوب التركيز عليها.

2. إدراك معتقداتك، ومشاعرك وما تؤمن به حول هذه المواقف أو الحالات
بمجرد تحديد المشكلات التي تريد التعامل معها، سيشجعك المعالج على مشاركة معتقداتك حولها، قد يشمل ذلك ملاحظة ما تخبرك به نفسك حول تجربة معينة (حديث النفس)، وتعبيرك عن معنى موقف معيّن، ومعتقداتك حول نفسك، والأشخاص الآخرين والأحداث الأخرى، ويمكن أن يقترح عليك المعالج الاحتفاظ بسجل يشمل معتقداتك.

3. تحديد التفكير السلبي أو غير الدقيق
لمساعدتك في ملاحظة أنماط التفكير والسلوك التي قد تساهم في تفاقم مشكلتك، قد يطلب منك المعالج الانتباه إلى الردود العاطفية والسلوكية لديك في المواقف المختلفة.

4. تحدّي التفكير السلبي أو غير الدقيق
من المرجح أن يشجعك المعالج على سؤال نفسك عمّا إذا كانت رؤيتك لمواقف معينة مستندة إلى حقيقة أو تصور غير دقيق لما يحدث، قد تكون هذه الخطوة صعبة، ربما تكون لديك طرق تستمر لفترة طويلة حول حياتك ونفسك، وبالممارسة والتفكير والأنماط السلوكية المفيدة سيصبح ذلك عادة ولن تبذل المزيد من الجهد.

وستعتمد طريقة المعالج على موقفك أو تفضيلاتك الخاصة، قد يجمع المعالج بين العلاج السلوكي المعرفي وطريقة علاجية أخرى، فقد يستخدم العلاج الشخصي الذي يركز على علاقاتك مع الأشخاص الآخرين.

* مدة العلاج النفسي
يُعد العلاج السلوكي المعرفي علاجًا قصير المدى بشكل عام، فهو يستغرق 10 إلى 20 جلسة علاجية، يمكنك أنت والمعالج مناقشة عدد الجلسات التي قد تكون مفيدة لك، وتتضمن العوامل التي ينبغي مراعاتها ما يلي:
- نوع الاضطراب أو الموقف.
- شدة الأعراض التي تعاني منها.
- مدة معاناتك من الأعراض أو التعامل مع حالتك.
- مدى سرعة تحقيقك لتقدم معيّن.
- كم الضغط النفسي الذي تعاني منه.
- كم الدعم الذي تتلقاه من أفراد عائلتك والأشخاص الآخرين.

* النتائج
قد لا يعالج العلاج السلوكي المعرفي حالتك ولا يساعدك على التخلّص من موقف سيئ، ولكنه قد يعطيك الطاقة للتعايش مع موقفك بطريقة سليمة، والشعور بشكل جيد حيال نفسك وحياتك.

* كيف تحصل على أقصى استفادة من العلاج السلوكي المعرفي؟
إن العلاج السلوكي المعرفي ليس فعالاً لكل شخص، لكن يمكنك أن تتخذ خطوات للحصول على أقصى استفادة من العلاج الخاص بك، وأن تساعد في نجاحه:


1. تعامل مع العلاج كشراكة
يكون العلاج فعالاً بدرجة أكبر عندما تكون مشاركًا نشطًا وتشارك في اتخاذ القرارات، تأكد من اتفاقك أنت والمعالج على المشكلات الأساسية وكيفية التغلّب عليها، ويمكنكما معًا تحديد الأهداف وتقييم التقدم بمرور الوقت.

2. كن منفتحًا وأمينًا
يعتمد النجاح مع المعالج على رغبتك في مشاركة معتقداتك ومشاعرك وتجاربك، وأن تكون منفتحًا على الرؤى والطرق الجديدة للقيام بالأمور، إذا لم تكن ترغب في التحدث عن بعض الأشياء بسبب مشاعر مؤلمة، أو ارتباك أو مخاوف حيال رد فعل المعالج، فلا بد من إخبار المعالج بتحفظاتك.

3. التزم بخطة العلاج
إذا كنت تفتقد إلى الحافز أو الدافع، فقد يدفعك ذلك إلى تفويت الجلسات العلاجية، ويمكن أن يؤدي القيام بذلك إلى تعطيل تقدمك، لذا يجب أن تحضر جميع الجلسات وتفكر في ما تريد مناقشته.

4. لا تتوقع نتائج فورية
قد يكون التعامل مع المشكلات العاطفية شيئًا مؤلمًا وربما يتطلب عملاً شاقًا. قد تشعر بعدم الارتياح أثناء الجزء الأولي من العلاج، حيث ستبدأ بمواجهة الصراعات الماضية والحالية. قد تحتاج إلى العديد من الجلسات قبل أن تبدأ ملاحظة التحسنات.

5. قم بتأدية واجبك المنزلي بين الجلسات العلاجية
إذا طلب منك المعالج أن تقرأ، أو تحتفظ بسجل أو القيام بأنشطة أخرى خارج جلساتك العلاجية المنتظمة، فتابع القيام بذلك، سيساعدك القيام بمهام الواجب المنزلي تلك في تطبيق ما قد تعلمته في الجلسات العلاجية.

6. إذا لم يكن العلاج مفيدًا، فتحدث إلى المعالج
إذا شعرت بعدم الاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي بعد العديد من الجلسات العلاجية، فتحدث إلى المعالج حول ذلك، يمكنك أنت والمعالج تقرير عمل بعض التغييرات أو تجربة طريقة مختلفة.
آخر تعديل بتاريخ 8 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية