تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشخيص الإعاقة العقلية البسيطة

الإعاقة العقلية البسيطة (Mild cognitive impairment - MCI)، هي مرحلة متوسطة بين التدهور الإدراكي المتوقع للتقدم الطبيعي بالعمر، والتدهور الأكثر خطورة لحالة الخرف، فكيف يمكن تشخيص هذه الحالة؟

* الاختبارات والتشخيص

لا يوجد اختبار محدد لتأكيد تشخيص الإعاقة العقلية البسيطة، سيقرر الطبيب بشأن ما إذا كانت الإعاقة العقلية البسيطة، هي السبب الأكثر احتمالاً لظهور الأعراض لديك، بناءً على المعلومات التي تقدمها ونتائج الاختبارات المتعددة التي تساعد في توضيح التشخيص.

يُشخص العديد من الأطباء مرض الإعاقة العقلية البسيطة وفقًا للمعايير التالية التي وضعها فريق من الخبراء الدوليين:

- إذا كنت تعاني من مشكلات في الذاكرة أو أيّ وظيفة عقلية أخرى
إذا كنت تشعر أنك تعاني من مشكلات في الذاكرة أو التخطيط أو اتباع التعليمات أو اتخاذ القرارات، ويجب إثبات انطباعاتك الخاصة تلك من شخص قريب لك.

- حدوث تدهور الحالة مع مرور الوقت
اكتشاف تدهور مستوى قدرتك العقلية من مستوى أعلى إلى مستوى أقل، وذلك من خلال تاريخ طبي دقيق، هذا التغير يؤكده تماماً أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب.

- رغم التدهور فإن وظائفك العقلية وأنشطتك اليومية بوجه عام لم تتأثر
يوضح التاريخ الطبي لك عدم انخفاض قدراتك وأنشطتك اليومية بوجه عام، على الرغم من أن بعض الأعراض تُسبب القلق وعدم الارتياح.

- يوضح اختبار الحالة العقلية مستوى بسيطاً من الضعف بالنسبة لعمرك ومستواك التعليمي
غالبًا يقيّم الأطباء الأداء العقلي من خلال اختبار قصير مثل فحص الحالة العقلية المصغر (Mini-Mental State Examination MMSE)، قد يؤدي الاختبار النفسي العصبي الأكثر تفصيلاً إلى إلقاء المزيد من الضوء على درجة ضعف الذاكرة، وأكثر أنواع الذاكرة تأثراً، وما إذا حدث ضعف في أيّ مهارات عقلية أخرى.

- التشخيص الخاص بك ليس هو الخرف
إن المشكلات التي تصفها والتي يوثقها الطبيب من خلال تقارير ذات صلة، مثل تاريخك المرضي أو اختبار الحالة العقلية، لا تكفي وحدها لتشخيص إصابتك بمرض الزهايمر أو أي نوع آخر من الخرف.

* الفحص العصبي

كجزء من الفحص الجسدي، قد يُجري الطبيب بعض الاختبارات الأساسية، والتي تشير إلى مدى صحة عمل الدماغ والجهاز العصبي، يمكن لهذا الاختبار المساعدة في اكتشاف العلامات العصبية لمرض باركنسون، أو السكتات الدماغية أو الأورام أو أي حالات طبية أخرى من شأنها إضعاف الذاكرة بالإضافة إلى الوظيفة البدنية، وقد يختبر الفحص العصبي ما يلي:

  • ردود الفعل المنعكسة.
  • حركات العين.
  • المشي والتوازن.

* الاختبارات المعملية
قد تساعد اختبارات الدم في استبعاد المشكلات الجسدية التي يمكنها التأثير على الذاكرة، مثل نقص فيتامين ب 12 أو قصور الغدة الدرقية.

* تصوير الدماغ
قد يطلب الطبيب تصويراً بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالأشعة المقطعية للبحث عن دليل على وجود ورم دماغي، أو سكتة دماغية أو نزيف.

* اختبار الحالة العقلية
تستغرق الأشكال الوجيزة من اختبار الحالة العقلية حوالي 10 دقائق. خلال الاختبار، يطلب الأطباء من المريض إجراء مهام معينة عدة، والإجابة عن أسئلة عدة، مثل ذكر تاريخ اليوم أو اتباع تعليمات مكتوبة.

يمكن لأنواع الاختبارات النفسية العصبية التي تستغرق وقتاً أطول أن توفر المزيد من التفاصيل حول الوظيفة العقلية، مقارنة بالآخرين من نفس الفئة العمرية والمستوى التعليمي، وقد تساعد أيضاً هذه الاختبارات في تحديد أنماط التغيير والتي توفر دلائل حول السبب الكامن وراء الأعراض.
آخر تعديل بتاريخ 31 يناير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية