يعاني المصاب بالسلوك الجنسي القهري من تحول الممارسات الجنسية الممتعة والمقبولة مجتمعيا إلى هاجس مستمر ومدمر يضر بالشخص نفسه وبالآخرين، وقد يصاحب هذا سلوكيات جنسية قهرية أخرى خارج حدود السلوك المقبول عمومً، فما هي العلاجات المتوافرة لهذا الاضطراب؟ وما مدى فعاليتها؟



* ماهي العلاجات المتوافرة؟
يعالج السلوك الجنسي القهري عادةً بالعلاج النفسي، وتناول الأدوية، ومجموعات المساعدة الذاتية، والهدف الرئيسي من العلاج هو مساعدتك في التعامل مع المثيرات، والحد من السلوكيات المفرطة مع الحفاظ على أنشطة جنسية صحية.

وإذا كنت تعاني من السلوك الجنسي القهري، فقد تحتاج أيضًا لعلاج أي حالات صحية عقلية أخرى مصاحبة، فالأشخاص المصابون بالسلوك الجنسي القهري يعانون في كثير من الأحيان من تعاطي الكحوليات، أو المخدرات، أو من غيرها من مشاكل الصحة العقلية التي تحتاج إلى علاج مثل سلوكيات الوسواس القهري، أو القلق، أو اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب.

والأشخاص الذين يعانون من مشكلات إدمان أخرى، أو مشاكل صحية عقلية شديدة، أو الذين يشكلون خطرًا على الآخرين قد يستفيدون من العلاج الداخلي في المستشفيات في البداية، وسواء كان العلاج داخل المستشفى أو خارجها، فقد يكون مكثفًا في البداية، وقد تجد العلاج الدوري والمستمر على مدى سنوات مفيدًا لمنع الانتكاسات.

1- العلاج النفسي
هناك أشكال معينة من العلاج النفسي (العلاج بالكلام) مفيدة لتُعلّمك كيفية التعامل مع السلوك الجنسي القهري لديك، وتشمل تلك الأشكال ما يلي:
- العلاج الديناميكي النفسي.. الذي يركز على زيادة الوعي بأفكار وسلوكيات اللاوعي، ويطور رؤى جديدة للدوافع، ويحل الصراعات.
- العلاج السّلوكي المعرفي.. الذي يساعدك في تعريف المعتقدات، والسّلوكيات غير الصّحية، والسّلبية، واستبدالها بأخرى صحّية وإيجابيّة. ويمكن توفير أشكال العلاج هذه بشكل فردي أو جماعي أو أسري أو زوجي.

2- الأدوية
هناك أدوية معينة لها فائدة في مثل هذه الحالات، هذه الأدوية تعمل على المواد الكيميائية في الدماغ المرتبطة بالأفكار والسلوكيات الاستحواذية، وتعمل على تقليل "المكافآت" الكيميائية التي توفرها هذه السلوكيات عند تصرفك بناءً عليها، فتقلل مثلا من الإحساس بالمتعة والإثارة المصاحبة لهذه السلوكيات القهرية.

ويعتمد اختيار أفضل دواء مناسب لك على حالتك، وإصابتك بحالات صحية عقلية أخرى، أو إدمان، وقد تضطر إلى تجربة عدة أدوية أو جمعها معًا، للوصول إلى أفضلها لك مع أقل آثار جانبية، وسبساعدك طبيبك على اختيار ما يناسبك.


غالبا ما توصف الأدوية المستخدمة لعلاج السلوك الجنسي القهري في المقام الأول لأمراض أخرى، وتتضمن ما يلي:
- مضادات الاكتئاب.. تعتبر مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) هي الأكثر استخداما لعلاج السلوك الجنسي القهري، وتشمل فلوكستين fluoxetine (بروزاك - Prozac) ، وبارواكستين paroxetine (باكسيل - Paxil)، وسيرترالين sertraline (زولوفت - Zoloft) وأدوية أخرى. 

- عقاقير تثبيت الحالة المزاجية.. تستخدم هذه الأدوية عادةً لعلاج الاضطراب ثنائي القطب، الذي كان يسمى سابقًا الهوس الاكتئابي، ولكنها قد تحد من المثيرات الجنسية غير المنضبطة، ومن أمثلتها الليثيوم (ليثوبيد).

- النالتريكسون.. يستخدم النالتريكسون (ريفيا، وفيفيترول) عمومًا لعلاج إدمان الكحول، ويعمل عن طريق غلق جزء الدماغ المسؤول عن الشعور بالمتعة عند القيام بسلوكيات إدمانية معينة.

- مضادات الإندروجين.. تقلل هذه الأدوية من التأثيرات البيولوجية للهرمونات الجنسية الذكورية (الإندروجين) في الرجال، أحد أمثلة هذه الأدوية هو ميدروكسي بروجيسترون، ولأن أدوية مضادات الإندروجين هذه تقلل المثيرات الجنسية، فهي تستخدم عادةً مع الرجال ذوي السلوك الجنسي القهري الخطير على الآخرين، مثل اشتهاء الأطفال جنسيًا.

- الهرمون المطلق للهرمون الملوتن (Luteinizing hormone releasing hormone).. قد يقلل هذا الدواء من الأفكار الجنسية الاستحواذية عن طريق الحد من إنتاج هرمون التستوستيرون.

3- مجموعات المساعدة الذاتية
إن مجموعات المساعدة الذاتية، ومجموعات الدعم، يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من السلوك الجنسي القهري، ومفيدة كذلك للتعامل مع جميع المشاكل التي يمكن أن يسببها هذا السلوك، تم تشكيل العديد من المجموعات على غرار برنامج الخطوات الاثنتي عشرة لمؤسسة مدمني الكحول المجهولين (AA).

بالإضافة إلى ما تقوم به هذه المجموعات من مساعدتك في إجراء تغييرات مباشرة، فهي يمكن أن تساعدك أيضًا في:
- التعرف على هذا الاضطراب.
- إيجاد دعم وفهم لحالتك.
- تحديد مصادر وخيارات علاج إضافية.
وقد تكون هذه المجموعات على الإنترنت، أو يكون لها اجتماعات شخصية محلية، أو كلاهما. إذا كنت مهتمًا بالحصول على مجموعة مساعدة ذاتية، فابحث عن واحدة ذات سمعة جيدة تجعلك تشعر بالراحة، كما أن هذه المجموعات لا تناسب أذواق الجميع، لذا فاستفسر من مقدم خدمات الصحة العقلية لديك عن البدائل.


* التكيف والدعم
يمكنك اتخاذ العديد من الخطوات لرعاية نفسك في نفس الوقت الذي تتلقى فيه العلاج المتخصص، ومن هذه الخطوات مايلي:
- الالتزام بخطة العلاج
تناول الأدوية كما هو موصوف لك، والتزم بحضور جلسات العلاج المقررة لك، ولتتذكر أن الأمر قد يكون شاقًا، وأنك قد تواجه بعض العقبات من حين لآخر.

- ثقف نفسك
تعرّف على السلوك الجنسي القهري بحيث يمكنك فهم أسبابه وعلاجه بشكل أفضل.

- اكتشف ما يدفعك
حدد الحالات والأفكار والمشاعر التي قد تثير الدوافع الجنسية بحيث يمكنك اتخاذ الخطوات اللازمة للتعامل معها.

- تجنب السلوكيات التي تنطوي على مخاطر
حدد حالات الخطر الفريدة وضع حدودًا لتجنبها، على سبيل المثال، ابتعد عن نوادي التعرّي، أو الحانات، أو الأماكن الأخرى التي تغريك للبحث عن شريك جنسي جديد، أو ممارسة سلوك جنسي محفوف بالمخاطر. ومن الجيد البقاء بعيدًا عن جهاز الكمبيوتر، أو تثبيت البرامج التي تمنع المواقع الإباحية.

- يجب تلقي العلاج ضد تعاطي المخدرات أو غيرها من المشكلات الصحية العقلية
فقد تكون حالات الإدمان، والاكتئاب، والقلق، والضغط النّفسي، عوامل يغذي بعضها بعضًا وتؤدّي إلى دوّامةٍ من السلوك غير الصحي.

- حاول إيجاد متنفسات صحية
إذا كنت تستخدم السلوك الجنسي كوسيلة للتغلب على مشاعر سلبية، فحاول استكشاف طرق صحية للقيام بذلك، وذلك مثل ممارسة الرياضة والأنشطة الترفيهية.

- مارس طرق الاسترخاء والتعامل مع الضغوط
يمكنك تجربة أساليب تخفيف الضغوط والتوتر كالتأمل أو اليوجا أو التاي شي.

- استمر في التركيز على أهدافك
إن التعافي من السلوك الجنسي القهري يمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً، لذا حاول أن تبقى متحمسًا من خلال وضع أهداف الشفاء في الحسبان وتذكير نفسك بأنه يمكنك العمل على إصلاح ما تضرر بسبب هذا السلوك من علاقات وصداقات ومشاكل مالية.


* الوقاية
لأن سبب السلوك الجنسي القهري غير معروف، وبالتالي سبل الوقاية منه أيضا غير واضحة، ولكن هناك أشياء قليلة قد تساعد في كبح هذا النوع من السلوك.
- اطلب المساعدة المبكرة عند ظهور مشاكل للسلوك الجنسي
إن تحديد وعلاج الأعراض في وقت مبكر قد يساعد في منع السلوك الجنسي القهري من التفاقم مع مرور الوقت، أو تحوله إلى دوامة منحدرة من العار، ومشاكل احترام الذات، والأفعال الضارة.

- اسعَ للحصول على العلاج المبكر لاضطرابات الصحة العقلية
قد يتفاقم السلوك الجنسي القهري بالاكتئاب أو القلق أو سلوك الوسواس القهري.

- حدد مشاكل تعاطي المخدرات وإدمان الكحول واطلب المساعدة
يمكن أن يؤدي إدمان المخدرات إلى فقدان السيطرة وعدم الرضا، دافعًا بك إلى عدم التصرف بحكمة، وربما إلى سلوكيات جنسية غير صحية.

- تجنب المواقف عالية الخطورة
لا تهدد صحتك وصحة الآخرين من خلال وضع نفسك في مواقف تغريك للانخراط في ممارسات جنسية محفوفة بالمخاطر.
آخر تعديل بتاريخ 9 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية