الناس الذين يعانون من مرض الزهايمر غالبًا ما يحتاجون مساعدة للتعامل مع الأنشطة اليومية الروتينية، مثل الاستحمام وارتداء الملابس وتناول الطعام واستخدام الحمام. إذا كان أحباؤك يحتاجون هذا النوع من الرعاية، فحاول تحقيق التوازن في فقدانهم للخصوصية والاستقلال باتباع الرفق واللباقة.


* الاستحمام
يمكن أن يكون الاستحمام تجربة مربكة للشخص المصاب بمرض الزهايمر، لذلك فإن إيجاد روتين للعملية سيساعد كثيرًا. ضع في اعتبارك هذه النصائح:

- اجعل الأمر مريحًا
تأكد من أن الحمام دافئ ومضاء جيدًا، واحتفظ بالمناشف في متناول يدك، واستخدم الموسيقى الهادئة إذا أحسست بأنها تساعد على الاسترخاء.

- حافظ على الخصوصية
إذا كان المريض مدركًا لكونه عاريًا، فضع منشفة على كتفيه أو حضنه، واستخدم إسفنجة أو قطعة قماش للتنظيف تحت المنشفة. اطلب من المريض مساعدتك قدر الإمكان.

- ساعد أحباءك على الشعور بالسيطرة
اشرح كل خطوة من خطوات الاستحمام أثناء قيامك بها.

- بادل بالتناوب بين الاستحمام الكامل والاستحمام بالإسفنجة
قد تكفي مرتان أو ثلاث مرات من الاستحمام الكامل خلال الأسبوع، وبين مرات الاستحمام الكامل، يمكنك اللجوء للاستحمام بالإسفنجة لغسل وجه أحبائك ويديهم وقدميهم وتحت إبطيهم وأعضائهم التناسلية. كما أنه قد يكون من الأسهل غسل شعر المريض في حوض المغسلة، بدلاً من فعل ذلك في الحمام أو تحت الدوش.

- لا تترك مريضًا مرتبكًا أو ضعيفًا لوحده
جهز مستلزماتك مسبقًا لتكون في متناول يدك.


* ارتداء الملابس
من الممكن أن يجعل العجز البدني والعقلي لمرضى الزهايمر من ارتداء الملابس تجربة محبطة. فيما يلي بعض النصائح لمساعدة أحبائك في الحفاظ على مظهرهم:

- قدم لهم التوجيهات
ضع قطع الملابس بالترتيب الذي ستُرتدى به، أو أعط المريض قطعة ملابس واحدة في كل مرة بينما تقدم له تعليمات بسيطة لارتداء الملابس.

- قلِّل من الخيارات
احتفظ ببعض الملابس في غرفة أخرى، حيث يمكن أن تتسبب كثرة الخيارات في تعقيد عملية اتخاذ القرار.

- ضع في اعتبارك أذواق الشخص العزيز والأشياء التي يكرهها
لا تجادله إذا لم يرغب بارتداء ملابس معينة أو اختار ارتداء نفس الملابس مرارًا وتكرارًا، وبدلاً من ذلك، فكر في شراء بضعة أزواج من نفس الملابس.

- اجعل الأمر سهلاً
قد تستبدل أربطة الحذاء والأزرار والأبازيم بأشرطة الربط النسيجية أو السحابات الكبيرة.


* تناول الطعام
قد لا يتذكر المصاب بالزهايمر متى كانت آخر وجبة تناولها، أو حتى مدى أهمية تناول الطعام. اتبع الخطوات التالية للتخفيف من التحديات التي قد يفرضها تناول الطعام:

- تناول الطعام في أوقات منتظمة
لا تعتمد على أن يطلب أحباؤك الطعام، فقد لا يستجيبون للإحساس بالجوع أو العطش.

- استخدم الأطباق البيضاء
تساهم الأطباق البيضاء في تسهيل التمييز بين الطعام والطبق نفسه. وبالمثل، استخدم مفارش طاولة من لون مغاير لمساعدة الشخص العزيز على تمييز الطبق من الطاولة. التزم باختيار الألوان الخالصة حصرًا، حيث قد تسبب الأطباق والأواني والمفارش المزخرفة الارتباك.

- قدم صنفًا واحدًا من الطعام في كل مرة
إذا انتاب المقرب لديك الارتباك من طبق طعام متنوع، فضع نوعًا واحدًا من الطعام في كل مرة في الطبق. يمكنك أيضًا تقديم العديد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم بدلاً من ثلاث وجبات أكبر.

- قطّع الطعام إلى أجزاء صغيرة
تعتبر الأطعمة التي تكون على شكل أصبع أسهل في تناولها - ولكن تجنب الأطعمة التي قد تكون صعبة في مضغها وابتلاعها، مثل المكسرات و"الفشار" والجزر النيء.

- خفف من مصادر تشتيت الانتباه
قم بإطفاء التلفاز والراديو وجرس الهاتف، وضع هاتفك الجوال على وضع الاهتزاز، وقم كذلك بإزالة أي أشياء غير ضرورية من على الطاولة.

- تناول الطعام بشكل جماعي
اجعل من وجبات الطعام مناسبة اجتماعية ممتعة ينتظرها المقرب إليك بفارغ الصبر. إذا لزم الأمر، فقدم وجبات خفيفة لضمان حصوله على التغذية المناسبة.


* استخدام المرحاض
غالبًا ما تظهر مشاكل سلس البول. مع تقدم مراحل مرض الزهايمر. اتبع الخطوات التالية لمساعدة المقربين إليك في الحفاظ على الشعور بالكرامة بالرغم من فقدان السيطرة:

- اجعل العثور على المرحاض أمرًا سهلاً
ضع على باب المرحاض لافتة كتب عليها المرحاض، أو ضع صورة مرحاض. في الليل، استخدم المصابيح الليلية للمساعدة في العثور على الطريق إلى المرحاض.

- تنبه للعلامات
قد يشير التململ أو الشد على الملابس للحاجة إلى استخدام المرحاض. كن على علم بأن المريض قد يستخدم عبارة أو كلمات معينة قد لا يكون لها علاقة بالذهاب إلى الحمام.

- لا تنتظر أحباءك أن يطلبوا منك
ضع في اعتبارك أخذهم إلى المرحاض بشكل منتظم، سواء كانوا بحاجة لذلك أم لا.

- اجعل خلع الملابس مهمة سهلة
استبدل الأزرار والأبازيم بأشرطة الربط النسيجية. اختر السراويل ذات الخصور المطاطية.

- تعامل مع الحوادث بهدوء
أثنِ على الاستخدام الناجح للمرحاض.


* الصبر هو الحل
تحلَّ بالصبر والرأفة أثناء مساعدتك للمقربين إليك في مواجهة تحدياتهم اليومية، ولا تصب بالإحباط إذا فشل نهج معين أو لم يعد نافعًا، بل حاول تجربة شيء جديد، واستشر مجموعات الدعم للحصول على أفكارٍ جديدة. ومع تقدم مراحل الزهايمر، سيغدو فهمك ومرونتك وإبداعك خبراتٍ لا تقدر بثمن.

اقرأ أيضا:
4 طرق للتكيف بين الزوجين عند الإصابة بالزهايمر
طرق عملية ومفيدة في التعامل مع مريض الزهايمر
مريض الزهايمر.. 4 طرق لإضفاء البهجة على العطلات

آخر تعديل بتاريخ 29 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية